ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"القومي للسكان" يحذر من مخاطر زيادة عدد المواليد لـ 2.3 مليون في السنة

الجمعة 20/نوفمبر/2020 - 07:18 م
كثافة سكانية
كثافة سكانية
Advertisements
شيرين عادل
قال الدكتور عمر حسن، مقرر المجلس القومى للسكان السابق،  إن عدد سكان مصر بلغ 100 مليون نسمة فى فبراير الماضي. 

وأوضح  "حسن"  ، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية اكسترا نيوز، أن الساعة السكانية رصدت أيضأ فى شهر أكتوبر من العام الحالى وصول عدد سكان مصر لـ 101 مليون نسمة. 

وأشار إلى أن مصر تسجل 2 مليون و300 ألف مولود فى العام الواحد ، وفى حالة تبنى مشروع تنظيم الأسرة بشكل أكبر؛ سينتج عنه تقليل عدد المواليد، والنظر إليه كونه مشروعا قوميا. 

ونوه الى أن الحل فى الحد من الكثافة السكانية؛  تحقيق التوازن بين النمو الاقتصادى والسكاني، لافتأ إلى أن العالم يحتفل اليوم 20 نوفمبر بـ اليوم العالمى للطفل والذين قد يواجهون مشاكل فى بعض المجتمعات نتيجة الكثافة السكانية . 

ولفت إلى أن هناك 3 أزمات تواجه الأطفال نتيجة الكثافة السكانية ومنها عمالة الأطفال ، التسرب من التعليم ، زواج الأطفال . 

وتابع مقرر المجلس القومى للسكان السابق ،  أن السيطرة على هذه الأزمات سيتم من خلاله التحكم فى أزمة النمو السكانى. 

وطالب بمحاربة كافة الظواهر السلبية التى تواجه الأطفال وعلى رأسها الزواج المبكر  والتى تؤدى بدورها للزيادة السكانية ، منوها إلى أن أكبر مشروع استثمارى سيوفر للدولة أرباحا وفوائد إذا قامت بتبنيه؛ هو تنظيم الأسرة,

ويشار أيضا إلى أن العالم يحتفل في يوم السابع عشر من نوفمبر من كل عام باليوم العالمي للطفل المبتسر ، حيث يهدف هذا الاحتفال إلى التوعية وتسليط الضوء على هؤلاء الأطفال المبتسرين الذين قد يتعرضون طوال حياتهم لأضرار صحية عديدة، نظرًا لولادتهم المبكرة واحتياجهم إلي رعاية متخصصة وإلي دخول الحضانات.

كما تعتبر ولادة الأطفال المبتسرين من المشاكل التى تشكل خطرا على الأسرة، حيث يحتاج هؤلاء الأطفال لرعاية صحية خاصة، نظرا لضعف مناعتهم فيؤثر ذلك على صحتهم طول الحياة، ويكون ذلك نتيجة الولادة المبكرة ، وفى هذه الحالة يجب المتابعة الفورية مع طبيب أطفال ووضع الطفل فى الرعاية المركزة لحديثة الولادة، وذلك منعا لحدوث أى مضاعفات فقد يتعرض هؤلاء الأطفال لمشاكل فى القلب والرئة والجهاز المناعى وعلى المدى البعيد قد يتعرضون للشلل الدماغى ومشاكل فى السمع والأسنان.

Advertisements
Advertisements
Advertisements