ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جامعة القاهرة فى أسبوع | إطلاق أكبر مسابقات طلابية اونلاين.. إنهاء تسكين المغتربين بالمدن.. وادراج 55 عالما بقائمة ستانفورد العالمية

الجمعة 20/نوفمبر/2020 - 09:45 م
طلاب الجامعات
طلاب الجامعات
Advertisements
مريم عزت
* اكتمال تسكين طلاب جامعة القاهرة بالمدن الجامعية وفق الإجراءات الاحترازية
* جامعة القاهرة تنفذ أكبر خطة للأنشطة الطلابية بنظام الـ"أون لاين" 

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن إدراج 55 عالمًا من علماء الجامعة في قائمة جامعة ستانفورد لأفضل 2% من علماء العالم؛ لم يأت عبثًا. وأشار إلى أن القائمة ضمت 21 عالمًا من كلية العلوم، و 17 من كلية الهندسة، و 6 من كلية الصيدلة، و 5 من كلية الطب، و 2 من كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى عالم بكل من معهد الليزر ومعهد الأورام وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، لتتصدر جامعة القاهرة بذلك الجامعات المصرية في القائمة.

اقرأ ايضا |

وكشف الدكتور محمد الخشت، عن الأسباب التي أدت إلى ظهور علماء الجامعة في 4 قطاعات علمية هي: العلوم الطبية، والهندسية، والأساسية، والإنسانية، قائلًا: "دعم منظومة البحث العلمي والنشر الدولي خلال الـ 3 أعوام الماضية كان من أهم الأسباب في تفوق علماء جامعة القاهرة، وإدراجهم ضمن القائمة". مؤكدًا استمرار دعم منظومة البحث العلمي والارتقاء بها لمساعدة علماء الجامعة في النهوض بأبحاثهم والحصول على مراكز متقدمة وجوائز في مختلف التخصصات على المستويين المحلي والدولي، وبما يساهم في وضع الجامعة في مصاف الجامعات العالمية المرموقة. 

وذكر رئيس جامعة القاهرة، 13 سببًا أدت إلى إدراج علماء الجامعة ضمن أفضل 2% من علماء العالم، أبرزها وضع خطط تنفيذية محددة والعمل عليها وتوفير جميع الإمكانيات اللازمة للتحول نحو جامعات الجيل الثالث والوصول إلى العالمية،  ودعم أعضاء هيئة التدريس والباحثين من خلال حزمة إجراءات من بينها زيادة تمويل ومكافآت النشر الدولي بنسبة 100%، وتشكيل الفرق البحثية ودعمها معنويًا وماديًا ولوجستيًا، وإنشاء المعامل وتطويرها وتزويدها بالتقنيات الحديثة لتيسير إجراء الأبحاث في مختلف التخصصات العلمية.

اقرأ ايضا |
وأضاف الدكتور الخشت، أن جامعة القاهرة قامت بتطوير جودة ونوعية الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا من حيث الكم والكيف، وحرصت على توجيه الأبحاث العلمية لأن تكون تطبيقية تحقق عائدًا ملموسًا على الاقتصاد والمجتمع وليس مجرد نشر دولي للأبحاث، بالإضافة إلى التركيز على مجالات بحثية لم يكن لها تواجد على خريطة النشر الدولي، والعمل على إنشاء تخصصات جديدة، ومواكبة الأبحاث المنشورة للتطور في مختلف المجالات والتخصصات العلمية.

وتابع، أن الجامعة عملت على إصدار المجلات العلمية الدولية باللغة الإنجليزية ما بين ورقية وإلكترونية، وتحويل مجلات بعض الكليات إلى مجلات دولية، وأنشأت منصة للنشر الدولي لنشر بحوث أعضاء هيئة التدريس في المجلات والدوريات العالمية، بالإضافة إلى توقيع بروتوكولات تعاون بحثي مع جامعات ومراكز علمية داخل أفضل 50 جامعة ومركزا على مستوى العالم، واستقدام الباحثين الأجانب بالتخصصات العلمية المختلفة.

يشار إلى أنه تم إدراج 55 عالمًا من علماء جامعة القاهرة فى قائمة جامعة ستانفورد لأفضل 2% من العلماء حول العالم، لتستحوز وحدها على نسبة 20% من مجمل العلماء المصريين بالقائمة وتحتل المرتبة الأولى مصريًا بأكبر عدد علماء هم الأكثر استشهادًا في مختلف التخصصات، حيث ضمت القائمة ‏‏‏علماء من مختلف بلدان العالم في 22 مجالًا علميا متنوع و 176 تخصص فرعي، وقد استخدمت قائمة جامعة ستانفورد قاعدة بيانات  Scopus التابعة للناشر العالمى Elsevier لاستخراج مؤشرات متنوعة بهذه القائمة، منها النشر العلمى العالمى وعدد الاستشهادات، ومؤشر H ، والتأليف المشترك، وصولًا الى مؤشر الاقتباس المركب.


أنهت جامعة القاهرة إجراءات تسكين الطلاب المغتربين والوافدين القدامى والجدد، وفقًا للإجراءات الإحترازية وتعقيم الغرف والمباني، والاستعانة بالكواشف الحرارية وبوابات التعقيم على مداخل المدن الجامعية للكشف على الطلاب والاطمئنان على خلوهم من فيروس كورونا المستجد قبل تسكينهم.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن الجامعة استوعبت جميع الطالبات المغتربات للحفاظ عليهن من السكن الخارجي ومن مشقة السفر والعودة يوميًا.

وكان الدكتور الخشت رئيس الجامعة، قرر في وقت سابق عدم زيادة مصروفات المدن الجامعية هذا العام، رغم زيادة تكلفة الإقامة والإعاشة التي تتحملها الدولة والجامعة عن الطلاب، كما قرر إعفاء الطلاب من أبناء الشهداء وأبناء شمال سيناء من مصروفات المدن الجامعية طوال فترة إقامتهم بالمدن الجامعية.

يشار إلى أن مدن جامعة القاهرة الخمس (مدينة الطالبات بميدان الجيزة، ومدينة الرعاية للطالبات ببولاق، ومدينة سكن كلية التمريض، ومدينة الطلبة بمنطقة بين السرايات، ومدينة الطلبة بالشيخ زايد) تستقبل سنويًا الطلبة والطالبات المغتربين والوافدين من مختلف محافظات مصر والدول العربية والأجنبية للإقامة بها طوال فترة الدراسة بالجامعة.


أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن إطلاق الجامعة عددًا من المسابقات الثقافية والفنية والعلمية أونلاين، خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2020 - 2021، بهدف تحفيز الطلاب وصقل مواهبهم الإبداعية ودعم روح التنافس بينهم، واختيار أفضل العناصر للاشتراك في المسابقات الداخلية والخارجية.

وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن المسابقات الأونلاين تشمل مسابقات في كتابة البحوث العلمية، والنحت، والتصوير الفوتوغرافي، والتصميم والجرافيك، والفن التشكيلي، والأشغال الفنية، والغناء والعزف الفردي، وإعداد الأفلام القصيرة، مشيرًا إلى أن الإدارة العامة لرعاية الشباب بالجامعة حددت شروط الاشتراك في كل مسابقة وخصصت مبالغ مالية قيمة للطلاب الفائزين، على أن يتم إرسال المشاركات على البريد الإلكتروني [email protected]

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أنه سيتم تنظيم مسابقات ثقافية وأدبية أون لاين للطلاب الراغبين في الاشتراك بمسابقة إبداع 9 التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة، لاختيار أفضل العناصر وتأهيلهم في مجالات المسابقة وهي: الدوري الثقافي (الشعر الفصحى والعامية والغنائي، والرواية، والقصة القصيرة، والسيناريو والحوار، والتأليف المسرحي)، والمسابقات العلمية (المبادرات المجتمعية، وريادة الأعمال، وانترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي)، والمسابقات الفنية والاجتماعية (الموسيقى والغناء، والعزف الفردي، والتصوير، والفنون التشكيلية، والنحت والأشغال الفنية، والبحوث).

وأكد الدكتور الخشت، أن الجامعة ليست مكانا للعلم فقط وإنما لبناء الشخصية المتكاملة للطلاب، حيث يتم العمل على اكتشاف المواهب وفتح المسارات الإبداعية أمامها سواء العلمية أو الفنية أو الثقافية، وتوسيع رؤية ورقعة النشاط الطلابي لاكتشاف ورعاية الطاقات الإبداعية من شبابها، من خلال الأنشطة الطلابية التي تسعى من خلالها إلى تغيير طرق تفكير الطلاب وتوظيفها في الحياة اليومية.

يشار إلى أن جامعة القاهرة أطلقت منذ 3 سنوات مشروعًا لتطوير العقل المصري، وأعدت وثيقة الثقافة والتنوير والتي حددت هوية الجامعة ومسارات عملها لتفعيل دور الجامعة كأحد أهم المؤسسات التنويرية التي يقع عليها الدور الأكبر في بناء شخصية الإنسان المصري، وخلال هذه الفترة أطلقت الجامعة مسابقات في التفكير النقدي وريادة الأعمال بين طلابها وأساتذتها، وأعدت أكبر خريطة للأنشطة الطلابية والمعسكرات التدريبية لإعداد قادة المستقبل، وأطلقت المبادرات الشبابية، واستضافت رموز الفكر والثقافة والسياسة والدين في صالونها الثقافي، وأسست أول حاضنة لريادة الأعمال على مستوى الجامعات، وكونت أول أوركسترا جامعي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements