الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ما هو دعاء الاستفتاح في الصلاة ووقته وحكم تركه

ما هو دعاء الاستفتاح
ما هو دعاء الاستفتاح في الصلاة

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه " ماهو دعاء الاستفتاح في الصلاة وهل إذا نسيته أسجد للسهو؟

وأجاب الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، ان نسيان ترديد دعاء الاستفتاح في الصلاة لا يستوجب له سجود السهو في نهاية الصلاة.

وأشار إلى أن دعاء الاستفتاح هو الذي نقوله بعد تكبيرة الاحرام في بداية الصلاة، فيمكن أن نقول "وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين" أو نقول "سبحانك الله وبحمدك تبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك".

وأوضح، أن ترديد دعاء الاستفتاح يحصل فاعله على الثواب والحسنات من الله عزوجل، وإذا لم يقوله المصلي فلا حرج عليه وليس عليه وزر أو حتى أن يسجد للسهو بسبب تركه.

التوقيت الصحيح لدعاء الاستفتاح
دعاء الاستفتاح في الصلاة يقال سرًا لا جهرًا، منوهًا وصيغته: «سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالَى جَدُّكَ وَلاَ إِلَهَ غَيْرُكَ».

جمهور العلماء رأوا أنه وقت دعاء الاستفتاح يكون بعد تكبيرة الإحرام وقبل الاستعاذة، أما المالكية فرأوا أنه قبل التكبير والدخول في الصلاة.

صيغة دعاء الاستفتاح
عند الأحناف: سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك، وقيل: وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفًا مسلما وما أنا من المشركين، لافتةً إلى أن الجمع بينهما أولى.

عند المالكية: سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك، وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين.

عند الشافعية: وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفًا مسلما وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين؛ لا شريك له، وبذلك أمرت، وأنا من المسلمين.

عند الحنابلة: سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك، مشيرة إلى أنه يجوز أن يأتي بالنص الذي ذكره الشافعية.