ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شاهد .. خالد الجندي: لا تقل لأحد صلِ على النبي في هذه الحالة

الإثنين 23/نوفمبر/2020 - 09:10 م
خالد الجندي: لا تقل
خالد الجندي: لا تقل لأحد صلى على النبي في هذه الحالة
Advertisements
أمل فوزي
قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن هناك شيئين، ينبغي على الإنسان أن يتجنبهما، ولا يفعلهما، أولهما ألا تزكي نفسك ، أما ثانيهما ألا تحكم على غيرك.


اقرأ أيضًا..


وأوضح «الجندى» في حلقة برنامجه "لعلهم يفقهون" المذاع على فضائية "dmc" اليوم، الاثنين، أن الناس تتسرع في الحكم على المنتحر بأنه كافر، مؤكدًا أن الكفر لا يمكن أن تحكم به على إنسان حي، فهل نحكم به على انسان ميت؟! شيء عجيب.


وأشار إلى أن الغضب سنة بشرية كانت موجودة في الأنبياء، منوها إلى أنه في ساعة الغضب تسقط القداسة، معقبًا:" ماتقولش لواحد غضبان صل على النبي -صلى الله عليه وسلم-  لأنه من الممكن أن ينتهك المقدسات وينعت المقدسات بألفاظ سيئة ، لأن الغضب يذهب العقل".


كان عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، أوضح في بداية حلقة اليوم أن ما قاله الرسول –صلى الله عليه وسلم- في مجال التشريع والعبادة، وقصص الأولين وأخبار الغيبات كان بوحي من الله عز وجل.


وأفاد بأن ما قاله الرسول –صلى الله عليه وسلم- في مجال العادات ليس بالضرورة أن يكون وحي من الله سبحانه وتعالى، كأكل التمر وطريقة اللبس وخلافه وكل ما في شأن العادات والتقاليد والأعراف المتبعة ليس وحيًا.


وأضاف أن ما قاله الرسول –صلى الله عليه وسلم- في شأن التقاضي إما أن يكون وحيًا ابتداءً أو انتهاءً، ففي الوحي الابتدائي لا يكون للرسول –صلى الله عليه وسلم- أي مجال للاجتهاد، أو ينزل انتهاءً بان يجتهد النبي، ويرد الوحي والقرآن ليؤيد أو يعارض اجتهاد الرسول -صلى الله عليه وسلم-.


واستند إلى ما قال الله سبحانه وتعالى: « قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ». 


وأشار إلى أن الإنسان الذى يرى أنه أفضل من غيره فى أمور الآخرة  فليعلم أنه على درب إبليس، وإن كان العكس فهو على درب الصالحين، مستشهدًا بما ورد في قوله تعالى: «قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ»، منوهًا بأن مشكلة إبليس الأساسية أنه يرى نفسه أفضل من الآخرين، وعلى الإنسان التدبر فى آيات القرآن الكريم، وألا يتخذ إبليس إمامًا له.

Advertisements
Advertisements