ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رئيس جامعة عين شمس لـ سفير فنزويلا: نتطلع للتعاون في 4 مجالات

الخميس 10/ديسمبر/2020 - 09:51 ص
جانب من الجتماع
جانب من الجتماع
Advertisements
حسام الفقي

استقبل الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، سفير دولة فنزويلا Wilmer Omar Barrientos ، لبحث أوجه التعاون بين جامعة عين شمس و الجامعات الفنزويلية، بحضور أ.د.سلوى رشاد عميد كلية الألسن، أ.د.سميرة شهير المدير التنفيذي لقطاع العلاقات الدولية و التعاون الأكاديمي، أ.د.مصطفى رفعت مدير إدارة التعاون الدولي، أ.د.شيرويت الأحمدي مدير إدارة المنح و المشروعات، بمقر قصر الزعفران. 


وأكد أ.د.محمود المتيني، رئيس الجامعة، أن التعليم هو المدخل الأول  لتوطيد العلاقات بين أى بلدين؛ من خلاله نستطيع أن نتعمق في فتح آفاق التعاون الفعال على مختلف الأصعدة من بينها القطاع الهندسي و  الطبي و الزراعي والعلوم، كذلك يمكن للأبحاث العلمية المشتركة للباحثين في الدولتين التوصل إلى نتائج مهمة في مجال مكافحة فيروس كورونا المستجد (covid19) ، وغيرها من الفيروسات حول العالم. 


وتابع حديثه مشيرًا إلى أن جامعة عين شمس تسعى إلى عقد الشراكات مع الجامعات ذات التصنيف العالمي لتعزيز مكانة الجامعة العلمية في مختلف التخصصات، مشددًا على أن جامعة عين شمس تسعى إلى التعاون مع الجامعات الفنزويلية على مستوى التبادل الطلابي لمرحلتي الليسانس و الدراسات العليا.


من جانبه أكد Wilmer Omar Barrientos السفير الفنزويلي بالقاهرة، أن  القيادات السياسية في فينزويلا مهتمين بتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة في الفترة الأخيرة التي شهدت إعادة ترتيب الدولة المصرية  لنظرتها في التعاون مع الدول الإفريقية، كذلك دول الجنوب من الناحية الأخرى من العالم، مؤكدًا أننا ننظر الى تلك التغيرات بشكل دقيق و نتابع علاقات مصر مع دول العالم، و إنطلاقًا من المشهد الذي اتضحت رؤيته؛  يمكن ان نتشارك في الحضارة و الثقافة و التعليم وجوانب اقتصادية متعددة. 


و أكد على أهمية تعزيز العلاقات مع جامعة عين شمس بشكل خاص نظرًا لما تتمتع به من مكانة علمية على مستوى العالم، و تابع حديثة مشيرًا إلى أن كلية الألسن بجامعة عين شمس، تدعم السفارة الفينزويلية بالقاهرة بعدد من طلاب قسم اللغة الإسبانية  للقيام بترجمة الأفلام الفنزويلية إلى العربية، و يتم منحهم شهادات تقدير لتشجيعهم على تنمية قدراتهم اللغوية و الثقافية الخاصة بدولة فينزويلا.


 من جانبها أكدت أ.د.سلوى رشاد عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس، على أهمية فتح آفاق التعاون مع الجانب الفنزويلي، مشددة على ضرورة التوسع في عملية التبادل الطلابي والأساتذة لقسم اللغة الإسبانية بالجامعة.


وتابعت حديثها، مشيرة إلى أنه  لأول مرة سيتم تدشين برنامج جديد العام القادم في الترجمة المتخصصة في اللغة الاسبانية على مستوى مرحلة الليسانس بنظام الساعات المعتمدة وهو برنامج متميز يعد من المتطلبات الهامة لسوق العمل. و شددت على أن كلية الألسن بجامعة عين شمس، تسعى إلى استحداث  شراكات دولية جديدة مع الجامعات الفنزويلية بعد النجاحات التي حققتها الشراكات مع الجامعات في دولتي  ألمانيا و اسبانيا.


و أوضحت أن كلية الألسن بجامعة عين شمس لديها من البرامج ما يمكن الطلاب من ترجمة الأفلام بالتعاون مع السفارة الفنزويلية بالقاهرة في إطار نشاط السفارة الخاص بمهرجان سينما امريكا اللاتينية ، كذلك استعرضت برامج تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في الكلية ، ومدى إمكانية  تفعيلها عبر منصة الكلية الإلكترونية في ظل تداعيات فيروس كورونا المستجد. 


كما قام السفير الفنزويلي بزيارة لكلية الألسن بحضور أ.د.سلوى رشاد عميد الكلية، أ.د.محمد الصغير رئيس قسم اللغة الإسبانية، أ.د.م.يمنى عزمي الأستاذ المساعد بالقسم و رئيس لجنة العلاقات الثقافية بالكلية، حيث عقد السفير لقاءًا مفتوحًا مع عدد من طلاب القسم استعرض خلاله تعريفًا بمدن فينزويلا و تاريخها و السياحة بها و أشهر المأكولات، و استعرض أوجه التشابه بين  الحضارة المصرية و الفنزويلية القديمة، و أوضح أن هناك نظريات قديمة تتحدث عن أن أول من اكتشف قارة أمريكا الجنوبية هي الحضارة المصرية الفرعونية حيث وجدت العديد من السفن الفنزويلية القديمة التي تشبه السفن المصرية القديمة، كذلك تشابه أهرامات سقاره مع بعض الأهرامات القديمة من حضارات الهنود الحمر.


  وقدم اقتراح بقيام الطلاب المتميزين بالقسم باصطحاب الهيئة الدبلوماسية بالسفارة الفنزويلية بالقاهرة في جولات سياحية في مدن مصر الشهيرة كالأقصر و أسوان والقيام بأعمال الترجمة على أن تحتسب من ساعات التدريب الميداني. 


 وفي الختام قام أ.د.محمود المتيني رئيس الجامعة، بتكريم السفير و تسليمة درع جامعة عين شمس تقديرًا لجهوده، كما قام السفير بتقديم هدية تذكارية للأستاذ الدكتور محمود المتيني رئيس الجامعة، و الأستاذة الدكتورة سلوى رشاد عميد كلية الألسن، بمناسبة مرور ٧٠ عامًا على العلاقات الدبلوماسية المصرية الفنزويلية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements