ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تعاطف معهما ملايين المصريين.. القصة الكاملة لعم أحمد بائع المناديل وابنته ملك.. فيديو

السبت 12/ديسمبر/2020 - 07:32 ص
عم أحمد بائع المناديل
عم أحمد بائع المناديل وابنته ملك
Advertisements
محمد عبدالحليم
شهدت محافظة بني سويف واقعة هزت السوشيال ميديا في مصر، وتداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورا لرجل في الخمسينيات من عمره، وابنته صاحبة السبع سنوات بمحافظة بني سويف، يبيعان المناديل في الشارع ولا يجدان مأوى لهما إلا داخل نفق المحطة.

وأوضح المنشور الذي تداولته عدد من الصفحات على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، بأن الرجل يدعى أحمد يبلغ من العمر 55 عاما وابنته 8 أعوام، ويبيعان المناديل أمام مديرية الكهرباء ببني سويف، وبأنهما لا يجدان مكانا للنوم فيذهبان إلى نفق المحطة وينامان داخله.

وأكد المنشور أن الرجل يمتلك عزة نفس ولا يريد من أحد مساعدة مالية لكنه يبحث عن عمل مثل غفير لأحد الأبراج السكنية أو مكان يأويه هو وابنته ليستطيع أن يؤمنها خاصة أنه يحافظ على تعليمها ويحرص على أن تذهب للمدرسة مرة واحدة في الأسبوع نظرا لظروفهما.

ولاقى المنشور تفاعلا كبيرا بين رواد موقع "فيسبوك" الذين طالبوا بمن يستطيع أن يقدم المساعدة للرجل وابنته فهو موجود كل يوم أمام مديرية الكهرباء ببني سويف.

وعلقت إحسان ابو زيد وكيل وزارة التضامن الإجتماعي في بني سويف، على صور الرجل وابنته وقالت إنه "فور تداول الصور على موقع التواصل الإجتماعي، تواصلت مباشرة مع إدارة الدفاع الإجتماعي للبحث عن الرجل وابنته، وعلى مدار 12 ساعة كاملة لم نستطع العثور عليهما، او الوصول لهما، كذلك ركزنا في منطقة البحث الخاصة بالمنشور المتداول وهي امام الكهرباء بميدان المديرية إلا أننا وسعنا نطاق البحث حتى وصلنا إلى مديرية الكهرباء بميدان الزراعيين ايضا، كذلك بحثنا في منطقة السكة الحديد وانفاقها، ولم نعثر عليهما.

وأضافت: "من يستطيع العثور عليهما يقف جوارهما ويبلغنا فورا، وخلال دقيقتان سنصل إليهما، لان هذا دورنا، وعقب العثور عليهما سنضع الأب في دار فاقدي الرعاية، وسنوفر له الطعام والملابس والسكن، وبالنسبة للطفلة سنضعها في دار الأيدي الأمينة وهناك سيتم الإهتمام بها من مأكل وملبس ومسكن إضافة إلى الاهتمام بدراستها وإلحاقها بمدرسة، وكل هذا مجاني تماما.

من ناحيتها قالت المتحدثة بإسم  جمعية الدكتورة نورا عبدالله  للتنمية المستدامة في بني سويف، ان الجمعية بالاشتراك مع أحد أبناء بنى سويف الذى يعمل فى دولة السعودية عثرت علي الرجل وابنته وتواصلت معه ووفرت شقة بمنطقة الدوية لعم احمد وطفلته بعد تداول صورهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت الدكتورة نورا عبدالله : وفرنا ايجار خمس سنوات لشقة لعم احمد وطفلته مشيرة إلى أنه سيتم فرش الشقة بكامل المشتملات إضافة إلى نقل الطفلة إلى احدى المدارس القريبة من الشقة الجديدة .

وأكملت نورا عبدالله  أن عم احمد موجود عند احد الأهالى بقرية  طنسا وسيتم نقلة غدا الى شقته الجديدة مشيرة الى أن عم احمد يرفض  ترك طفلته  لوضعها فى دار رعاية.

ومن جانبه كلف الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف الجهات المختصة من فريق التدخل السريع بمديرية التضامن والوحدة المحلية ، للتوصل والتواصل مع "عم أحمد" لبحث حالته وتوفير ما يلزم لإعاشته وتقديم الرعاية والدعم المطلوب له وابنته.

وانتقل موقع "صدى البلد" إلى قرية بنى أحمد إحدى القرى التابعة لمركز ببا بمحافظة بنى سويف، حيث يوجد العم أحمد ونجلته ملك، بعد تداول صورتهما أمس فى ميدان الشهداء بالمحافظة، ولقت الصورة ردود فعل واسعة من رواد السوشيال ميديا، بعدما ظهرا في عز البرد في الشارع يبيعان المناديل في الليل.

وقالت الطفلة ملك أحمد بائعة المناديل الشهيرة مع والدها: "أنا بالصف الثالث الابتدائي وأعيش مع والدي بعد انفصاله عن والدتي، مضيفة: "بنام في الشارع في عز البرد ومش لاقيين مكان نبات فيه".

وقال العم "أحمد" إنه يرغب فى توفير مسكن يعيش فيه مع نجلته لأنه ليس لديه سكن، ومعاش يتعايش منه لكي يعتمد عليه وينفق منه، وأنه لن يتوقف عن العمل حال توفير فرصة عمل مناسبة لظروفه الصحية.

وتابع: "أنا من قرية منيل موسي، وكنت بسافر الدول العربية 6 سنوات فى العراق، وفى ليبيا وتزوج من والدة "ملك"  كانت أصغر مني سنا وكتبت المنزل باسمها، ولو عرفت أنى فى المنزل تطردنى منه".

وأضاف: "كنت اصطحب نجلتى "ملك" للعمل معي فى محطات مصر، وحاليا أقيم عند محطة الكهرباء أو محطة القطار، برفقة نجلتى، ولو روحت المنزل زوجتى تطردنى ومنذ عامين رفعت عليه قضية خلع وقالت لى أنت زي أبويا، وعلى هذا الحال يوميا على محطة القطار وأعود للمنزل، ومحتاج معاش وفرصة عمل مناسبة لسنى، وعندي عزة نفس وكنت مبسوط زمان، حتى فى بيع المناديل لا أقول لأحد اشتري، الناس هي اللى بتشتري مني وتكرمني، وأنه لن يتخلى عن ملك لكونها حياته لكن باقى أطفاله مع زوجته، وأن طفلته تساعده وهذا يؤثر على ذهابها للمدرسة بانتظام".

وفي المساء استقبلت إحسان أبوزيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعى ببنى سويف، بائع المناديل "عم أحمد" وابنته "ملك"، أمس الجمعة، في مركز الاستضافة، التابع للمديرية.

وقالت "أبو زيد" إنها كلفت مدير إدارة التضامن الاجتماعى بمركز ببا بالانتقال إلى قرية بنى حمد التابعة لدائرة المركز، بعد العثور على شخص يدعى "أحمد حلمى" يبلغ من العمر 55 عاما، وابنته ملك طالبة بالصف الثالث الابتدائي، بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ببني سويف، لقصتهما، أثناء جلوسهما أمام قطاع كهرباء بني سويف بميدان المديرية وسط المدينة، لبيعهما المناديل بالشارع، في برد الشتاء القارس.

وأوضحت أنه " تم نقل أحمد حلمى وطفلته إلى مركز استضافة المرأة في حي مقبل بمدينة بنى سويف، إلى مقر وظيفة تم توفيرها له براتب شهرى 2000 جنيه، إضافة إلى صرف مساعدة عاجلة له من التكافل الاجتماعي لحين الانتهاء من إجراءات عمل معاش تكافل وكرامه له.

إقراايضا : 
تعاطف معهما ملايين المصريين.. القصة الكاملة لعم أحمد بائع المناديل وابنته ملك.. فيديو
تعاطف معهما ملايين المصريين.. القصة الكاملة لعم أحمد بائع المناديل وابنته ملك.. فيديو
تعاطف معهما ملايين المصريين.. القصة الكاملة لعم أحمد بائع المناديل وابنته ملك.. فيديو
Advertisements
Advertisements
Advertisements