ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

روايته بجنيه فقط..الصفتى: الراحل نبيل فاروق لم يهتم بتحقيق الربح

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 01:04 ص
الراجل نبيل فاروق
الراجل نبيل فاروق
Advertisements
محمود محسن

قال الكاتب والرسام خالد الصفتى: إن الأفلام والمسلسلات لها دور هام فى صناعة رؤية وطنية وتشكيل الوعى لدى الجماهير، موضحًا أن أواخر الثمانينات بدأت تظهر خلالها روايات الرجل البوليسي والخيال العلمى.


وأضاف  الصفتى خلال برنامج "مساء دى إم سي" والمذاع عبر فضائية "دى إم سي" ،أن سلسلة روايات فلاش حازت على إعجاب الجماهير للدكتور نبيل فاروق حتى ظهر من عبائته شباب كثير يكتب روايات بوليسية .


وأشار الكاتب والرسام " إلى أن الدكتور نبيل فاروق كان لابيتغى ربح مادى ، حتى انه بدأ بيع رواية فلاش فى التسعينات بجنيه فقط .


وأكد أن  الدكتور نبيل فاروق قدّم عدة سلاسل قصصية من أشهرها ملف المستقبل، ورجل المستحيل، وكوكتيل 2000. لاقت قصصه نجاحا كبيرا في العالم العربي، خاصة عند الشباب والمراهقين.


و قال الدكتور الراحل نبيل فاروق، الكاتب والروائي الكبير، إن حياته كانت بسيطة جدا، كما أنه عاش فى طنطا أغلب الوقت حتى التخرج من الجامعة، مشيرا إلى أنه أنتقل للعيش فى مصر عام 1990.


وأضاف "فاروق" خلال أخر حوار تليفزيوني له أنه كان يكتب منذ أن كان فى المرحلة الابتدائية، وكانت عبارة عن قصة، حيث أن المعلمين كانوا منبهرين بسبب تلك القصة وكانوا يعطونها إلى أى مفتش يأتى إلى المدرسة، كما أنها السبب فى تمنيه أن يصبح كاتبا.


وتابع الراحل نبيل فاروق أنه عندما كان فى كلية الطب كان يكتب ولكن ككتابة صغيرة على الأوراق، لافتا إلى أنه بعد ذلك تحولت تلك الكتابات لروايات أكبر، قائلا: "شخصية رجل المستحيل نفسها بدات التفكير فيها فى أولى طب".


وكشف عن قصة كتابته لشخصية رجل المستحيل، متابعا أنه كان طالبا حينها وكانت هناك عملية خاصة بالجواسيس والذى رأى من خلالها نفسه فى الجانب المصرى منها، ففكر حينها فى عمل شخصية رجل المستحيل.


وأكد أنه فى البداية لم يكن يتخيل أن يكتبلرجل المستحيل، ولكن عندما لم يرى من يكتبها بدأ فى عملها، مضيفا إلى أنها رفضت فى البداية من كتب النشر حينها، حيث أنه لم يكن يتوقع أحد أن تنجح بتلك الطريقة، وكان المسيطر على السوق فى تلك الفترة كتابات محمود سالم كمجموعات، حتى وافق عليها حمدى مصطفى.


Advertisements
Advertisements
Advertisements