الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

نائبة تطالب بتقديم حوافز للأسر للتقليل من معدلات الإنجاب

صدى البلد

قالت النائبة ميرال هريدى عضو مجلس النواب، إن إعلان الدكتورة نفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي عن إطلاق برنامج قومى لتنظيم الأسرة يستمر ثلاثة سنوات يعد خطوة جيدة من الحكومة لمواجهة هذه المشكلة، لافتة إلى أن هناك العديد من الطرق التحفيزية التى يمكن أن تتبعها الحكومة لمواجهة الزيادة السكانية تتمثل فى تقديم حوافز للأسر التى تلتزم ببرنامج تنظيم الأسرة، لتشجيع الباقين على اتباع نفس الأمر.

وأضافت "النائبة ميرال هريدى" فى تصريحات خاصة لـ صدي البلد، أن أولى خطوات مواجهة الزيادة السكانية هو تغيير ثقافة الأسر بشأن تنظيم الأسرة، حيث أن أحد أبرز أسباب استمرار أزمة الزيادة السكانية يتمثل فى الثقافة الخاطئة لدى العديد من الأسر، التى تعتبر تنظيم الأسرة من الأمور المناهضة للوجود الإنساني، وهذا تصور غير حقيقى.

وأشارت عضو مجلس النواب إلى إن الانفجار السكاني يحتاج إلى جهد كبير من الحكومة للتصدي للظاهرة التى تعوق حركة التنمية والإستثمار ،ولابد من وجود وسائل  لتحفيز الأسر على عدم الإنجاب، مشيرة إلى أن هناك قضايا أخرى أدت لهذه الزيادة الكبيرة وتصاعد معدلات الإنجاب ويجب حصرها ودراستها حتى نستطيع الوصول معا لحل المشكلة ونجاح برنامج تنظيم الاسرة التى ستطلقة وزارة التضامن الإجتماعي.

كانت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، كشفت خلال لقاء ببرنامج " مساء دي إم سي" المذاع على قناة دي إم سي،  أن الحكومة بصدد إطلاق برنامج قومى لتنظيم الأسرة يستمر لثلاثة سنوات، مؤكدة ان هناك اهتماما شديدا من الرئيس بالاهتمام بذوى القدرات الخاصة ووجه لتوفير أطراف صناعية بمصر، بالتنسيق مع كافة الجهات.

ولفتت إلى أن مبادرة الإسعاف الاجتماعى هدفها إيصال المساعدات العاجلة للمواطنين الذين يمرون بأزمة وتقديم الدعم المطلوب لهم.

وأوضحت نيفين القباج أن الوزارة سوف تطلق تطبيقا جديدا بالتعاون مع وزارة الاتصالات، يعتمد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ويهدف إلى التعرف على المواطنين المفقودين، ولم الشمل بينهم وبين ذويهم، وذلك فى إطار مبادرة مصر الرقمية لـ المواطنين المفقودين سواء للأطفال أو الكبار.