ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الالتزام بقرارات مجلس الأمن ووقف بناء المستوطنات.. أبرز نتائج اجتماع القاهرة حول عملية السلام

الإثنين 11/يناير/2021 - 06:50 م
مؤتمر صحفي لـ سامح
مؤتمر صحفي لـ سامح شكري ونظيره الأردني والالماني والفرنسي
Advertisements
ندى عبد العزيز
نقلت فضائية "إكسترا نيوز"، المؤتمر الصحفي لوزراء خارجية مصر والأردن وفرنسا وألمانيا، الذين شاركوا في اجتماع وزاري رباعي، لبحث سبل استئناف عملية السلام فى الشرق الأوسط بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، واستعراض ما أسفرت عنه المناقشات بين وزراء خارجية الدول الأربعة والجانبين الفلسطينى والإسرائيلى.

وفى إطار ما سبق يرصد موقع "صدى البلد" أهم مخرجات الاجتماع فى النقاط التالية:

سامح شكرى وزير الخارجية:
-الرئيس عبد الفتاح السيسي يقدم مجهودات لدعم القضية الفلسطينية.
-مصر مستمرة فى دعم جهود اتمام المصالحة الفلسطينية.
-نتطلع لتجاوز سنوات الجمود فى القضية الفلسطينة.
-مصر ترحّب تمامًا بكافة الجهود لإيجاد حلول للقضية الفلسطينية.

أيمن الصفدي وزير خارجية الأردن:
-القدس لها مكانة خاصة عند العرب المسلمين والمسيحيين واليهود.
-يجب وضع القضية الفلسطينية ضمن أولويات الاجندة الدولية.
-إعلان إسرائيل عن بناء 800 مستوطنة فى الأراضي الفلسطينية يمثل خرقا للقانون الدولي.

جان إيف لودريان وزير خارجية فرنسا:
-السلام فى المنطقة يجب أن يكون مرتكزا على حلول دائمة وعادلة.
-الاجتماعات إشارة على تصميمنا وعزمنا للإمساك بزمام أمور تلك القضية الهامة.
- هدفنا إقامة دولتين تعيشان جنبًا إلى جنب فى إطار دولى.

وأكد البيان الختامي للاجتماع  على الآتي:
١- أكد وزراء كل من مصر وفرنسا والاردن وألمانيا أن الاجتماع مثل فرصة لمناقشة عملية السلام فى الشرق الأوسط.

٢- ناشد الوزراء كلا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بتعميق التعاون بينهما على أساس الالتزامات المتبادلة.

٣- رحب الوزراء بقرار السلطة الفلسطينية باستئناف التعاون القائم على التزام إسرائيل بالاتفاقيات الثنائية السابقة.

٤ أكد الوزراء أن تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي مطلب لا غنى عنه لتحقيق سلام شامل في المنطقة.

٥- وفى إطار الالتزام بالشرعية الدولية دعا الوزراء الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي بهدف الوقف الفوري والكامل لجميع الأنشطة الاستيطانية.

٦- اتفقوا على أن بناء وتوسيع المستوطنات ومصادرة المباني والممتلكات الفلسطينية يُعد انتهاكًا للقانون الدولي.

٧-حثّ الوزراء جميع الاطراف بما فيهم اللجنة الرباعية الدولية وشركائها المُحتملين، على بذل جهود جماعية، واتخاذ خطوات عملية لإطلاق ورعاية مفاوضات ذات مصداقية حول جميع قضايا الوضع النهائي في عملية السلام في الشرق الأوسط.

٨-أشاروا إلى أهمية التمسك بالوضع التاريخي والقانوني القائم للأماكن المقدسة في القدس.

٩-رحبوا باستعداد السلطة الفلسطينية لإجراء الانتخابات المقبلة.

١٠-شدّد الوزراء على ضرورة الحفاظ على تكوين وطابع ووضعية الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية.

١١- دعا الوزراء الطرفين إلى الامتناع عن أي إجراءات أحادية الجانب تقوض من مستقبل التوصل إلى حل عادل ودائم للصراع.

١٢- أكدوا على ضرورة تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي بهدف الوقف الفوري والكامل لجميع الأنشطة الاستيطانية بما في ذلك بالقدس الشرقية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements