ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خالد عامر يكتب: حتمية إحكام القبضة الأمنية

الأربعاء 13/يناير/2021 - 12:19 م
صدى البلد
Advertisements
رب عقوبة أورثت صلاحا وقصاصا ردع ظلما ولولا خشية الناس من الناس لفسدت الأرض وأكل الناس بعضهم بعضًا قالها عمر بن الخطاب الذي قيل عنه وبحق أنه أعظم  من صان حقوق رعيته فأطاعوه وكانت مبايعته على السمع والطاعة 
نهج أمير المؤمنين عمر بن الخطاب هو المبتغي وقد سار علي نهجه الخلفاء الراشدين بقدر ما استطاعوا لولا الفتن وهنا نتوقف عند كلمة الفتن ونقول لأبواق الشر التي تخرج علينا كل ليلة من تركيا الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها وعلي نهجه سار حفيده عمر بن عبد العزيز وجعل القبضة الأمنية ركيزته الأساسية في إدارة شئون الدولة الإسلامية والتي كانت في عهدة لا تغيب عنها الشمس
الأمن يحمي الفرد والجماعة وهما قوام الوطن وفي ظل اتساع نطاق الدولة لابد من إحكام القبضة الأمنية في الداخل بالتزامن مع القوة العسكرية للتصدي لمطامع الأعداء في الخارج.
فبمرور الوقت ومع دوام التربص بالدولة المصرية صار لزامًا أن تكون هناك يقظة فخلال ما جري في السنوات الماضية وما شهدت مصر علي النحو الذي استلزم التصدي لمطامع جماعة الإخوان التي خرجت عن لواء الوطن  ومن يعاونها من دول تحمل حقد تجاه مصر.
فمصر نموذجا تحارب الإرهاب في سيناء وتتعرض لمخاطر كثيرة استلزمت جيشا قويا وجهاز شرطة مؤهلا في ظل التربص الدائم بمصر كراهية ورغبة في تنفيذ مخططات شريرة تنال من أمنها وأمانها واستقرارها.
فالخطر القائم هو استخدام المبرر الديني من اجل العمل السياسي والخلط بين المفاهيم الدينية والسياسة من المجال الدنيوي لإدارة البلاد والمحكوم عليه بالصواب والخطأ إلى المجال الديني المحكوم عليه بمعايير الحلال والحرام  وإقحام الدين في السياسة كما شاهدناه بوضوح في فترة حكم الإخوان ونشاهده الآن على قنواتهم التي تبرر الأعمال الإرهابية الدامية المستمرة التي ينفذها أتباعهم ضد الجيش المصري في سيناء والتي تبرر استخدام العنف لإسقاط النظام المصري وتعطيل مسيرة الإنجازات التي تشهدها مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في بناء دوله حديثة تلحق بركاب الدول المتقدمة
Advertisements
Advertisements