الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

اليوم.. البابا تواضروس يلقي عظته الأسبوعية بدون حضور شعبي

قداسة البابا تواضروس
قداسة البابا تواضروس الثاني

يلقى قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية عظته الأسبوعية مساء اليوم، الأربعاء، من المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية. 

ويعقد قداسة البابا تواضروس الثاني اجتماعه الأسبوعي بدون حضور شعبي نظرا للظروف الحالية الخاصة بفيروس كورونا، حيث من المقرر أن يتم نقل العظة عبر القنوات الفضائية المسيحية وقناة coc وصفحة المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على فيس بوك في تمام السادسة والنصف مساء.


أعلن المركز الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أنه سينشر اعتبارًا من اليوم "بوستات" عبر الصفحة الرسمية للمركز على فيس بوك للتعريف بأسماء واختصاصات لجان المجمع المقدس.


وقال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - في تصريح له اليوم - إن الحملة تأتى لتعريف أبناء الكنيسة بالأدوار المختلفة التي تقوم بها لجان المجمع في سبيل خدمة احتياجاتهم الروحية والنفسية والاجتماعية والثقافية وغيرها.  

وأضاف "حليم" أن لجان المجمع المقدس سوف تعقد اجتماعاتها مطلع شهر مارس المقبل بعد أن توقفت طوال عام ٢٠٢٠ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

كان القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قد أكد في وقت سابق أنه منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي قيادة البلاد وهو يرسي مبدأ المواطنة على كافة الأصعدة والمستويات، وقاد المسيرة نحو الطريق إلى المواطنة الكاملة، وأن مصر لكل المصريين وهذا الموقف يجسد كل هذه المبادئ، ولابد أن نعرف الحقيقة الهامة وهي أن أفعال الرئيس السيسي تسبق أقواله.

وردا على سؤال لـ" موقع صدى البلد الإخباري"  حول طرح إعلان فيلم "السرب" الذى يتناول رد فعل القيادة المصرية على حادث استشهاد شهداء الوطن والإيمان في ليبيا بالتزامن مع احتفال الكنيسة الأرثوذكسية بتذكارهم، قال القس بولس حليم إن الشيء الرائع أن توثق هذه الأحداث الهامة، والتي تسطر تاريخ البطولات المصرية حتى تكون منارة للأجيال القادمة يستقون منها البطولات والمبادئ والقيم التي يتحلي بها الشعب المصري إيمانا بالوطن والوطنية والمواطنة.

وأضاف المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي لم يخرج على شعب مصر وقتها  إلا بعد ما ثأر لدماء الشهداء المصريين في ليبيا الذين راحوا ضحية الإرهاب الغادر، وقام بتعزية  الشعب المصري، وأعلن الأخذ بالثأر، وأنّ المواقع البالغة 13 موقعًا تمت إصابة الأهداف بها بنسبة 100%.