الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أهالي منية إبيار في الغربية يطالبون بضمها ضمن خطة تطوير الـ 1000 قرية

صدى البلد

معاناة كبيرة يعيشها أهالى قرية منية إبيار التابعة لمركز ومدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية بسبب تدنى مستوى معظم الخدمات، سواء الصحية  أو غاز طبيعى أو مكتب بريد وتراكم تلال القمامة وعدم توفير وسائل مواصلات وتهالك شبكة الطرق التى تعرض حياتهم للخطر.


ويقول الأهالى فى رسالتهم من خلال خدمة شكاوى "بين الناس" بموقع "صدى البلد": "القرى من حولنا تتطور ونحن كما نحن نسمع الوعود والتعهدات دون أى تنفيذ على أرض الواقع، فالقرية محرومة من الخدمات الصحية، مما يعرض حياة أهالى القرية إلى الخطر فى ظل جائحة كورونا، ولا توجد خدمة الغاز الطبيعى بالقرية، علما بأن قرية إبيار المجاورة للقرية سيتم دخول الغاز بها وسيمر خط الغاز بقريتهم".


وأضافوا: "الطرق غير ممهّدة، وتحتاج إلى الرصف للتخفيف عن المواطنين، خاصة في فصل الشتاء، وتحول بعض الطرق لبرك من المياه بسبب سقوط الأمطار ويصعب السير عليها والتنقل من وإلى المناطق لممارسة الحياة اليومية، كما أن هناك معاناة أخرى للأهالى لعدم وجود طريقة مواصلات بشكل مباشر للتنقل من القرية إلى مدينة كفر الزيات أو مدينة طنطا".


وطالب الأهالى بإنشاء موقف سيارات بالقرية أو عمل خطوط سير للسيارات من القرية إلى مدينتي كفر الزيات وطنطا. 


وأشاروا إلى أن هناك العديد من كبار السن يعانون أشد المعاناة لعدم وجود مكتب بريد بالقرية لصرف المعاشات، مما يتسبب فى إرهاقهم ماديًا وصحيا لوجود تكدس بمكتب بريد قرية إبيار.


وطالب الأهالى بإنشاء مكتب بريد للقرية علما بأن هناك مكانا متوفرا لإنشائه لخدمة أهالى القرية والعزب المجاورة ولا يوجد ماكينات Atm لصرف المرتبات والمعاشات رفقًا بالأهالى وكبار السن.


اقرأ أيضا:
أهالى منشأة أمين إسماعيل فى البحيرة يطالبون بضمها ضمن خطة تطوير 1000 قرية


ويقدّم موقع "صدى البلد" الإخباري، خدمة بين الناس حرصا منا على التواصل مع القارئ وإيمانًا منا بأن الرسالة الصحفية الأهم التي يحملها الموقع هي خدمة المواطن والعمل على إيصال صوته للمسئولين والمتابعة المستمرة للوصول إلى حل، ويأتي ذلك من خلال الخط الساخن 5731 و01025555056 أو من خلال رقم الواتس آب 01006735360.


ويعمل قسم "بين الناس" دائما على خدمة المواطن أولا من خلال التواصل مع المسئولين والوزارات المعنية ورؤساء الأحياء في حل مشاكل المواطنين في جميع محافظات الجمهورية، ويناشد المسئولين التواصل مع الحالات المنوه عنها لحل مشكلاتهم، تنفيذا لتوجهات الدولة والقيادة السياسية بضرورة تواصل المسئولين مع المواطنين في شتى محافظات الجمهورية والتفاعل مع متطلباتهم والرد على شكاواهم.