الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

"بنك القاهرة" يعتمد نتائج أعمال العام المالى 2020 محققًا صافي أرباح يصل إلى 3.2 مليار جنيه

طارق فايد رئيس مجلس
طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة


أعلن بنك القاهرة عن نتائج أعماله المستقلة خلال عام 2020 محققا صافي أرباح 3.2 مليار جنيه، حيث إستمر البنك في تحقيق نتائج إيجابية وتسجيل معدلات نمو قوية خلال العام المالى 2020 مسجلًا صافى أرباح قبل الضرائب بلغت 4.8 مليار جنيه، ونموًا فى إجمالى الإيرادات لتصل إلى 12 مليار جنيه مقارنة بـ 10 مليار جنيه بنهاية عام 2019, بنسبة نمو بلغت 19%.

 وإرتفعت نسبة صافي الدخل من العائد (NIM) لتصل إلي 5.8% مقارنة بـ 5.2% في عام 2019 ليصل صافى الدخل من العائد إلى 10 مليار جم مقارنة بـ 8.3 مليار جم بنهاية العام المالى 2019 وبنسبة نمو بلغت 20% ، كما إرتفع صافى الدخل من الأتعاب والعمولات بنحو 4% ليسجل 1.6 مليار جم بالمقارنة بـ 1.5 مليار جم خلال العام المالى 2019.

وتعليقًا على مؤشرات البنك .. قال  طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة إن عام 2020 يعد تحديًا كبيرًا نجح القطاع المصرفى المصرى فى إجتيازه وبجدارة من خلال التخفيف من التداعيات الإقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا، مؤكدًا أن المبادرات الإستباقية التى أطلقها البنك المركزى منذ بداية الأزمة تشكل داعمًا رئيسيًا للإقتصاد المصرى فى مواجهة كافة التحديات.

وأعرب "فايد" عن اعتزازه بنتائج أعمال بنك القاهرة خلال عام 2020، والتي تعكس قوة أداءه المالي وانتشاره الجغرافي وتنوع محفظته الإئتمانية وتميز كوادره البشرية، والتي تعد أحد أهم ركائز نموه ونجاحه، متابعًا "تحسبًا للآثار الاقتصادية المترتبة على جائحة فيروس كورونا استمر البنك في اتخاذ التدابير والإجراءات الإستباقية بتدعيم رصيد المخصصات بحوالي 2.4 مليار جنيه وهو ما يفوق ضعف ما تم تكوينه في عام 2019، وذلك ضمن اجراءات التحوط التي اتخذها البنك لإدارة المخاطر في ظل التأثر بالظهور المفاجئ للأزمة مدعومة بالإدارة الإستباقية والمتزنة لمختلف أنواع المخاطر.

وأشار إلى المؤشرات الإيجابية فيما يخص إلتزام العملاء بسداد إلتزاماتهم المالية رغم إستمرار جائحة كورونا والتى تتضح من خلال نسبة القروض غير المنتظمة والتى بلغت 4% عام 2020، مما يؤكد على إيجابية مؤشرات جودة الأصول.


وأكد رئيس بنك القاهرة حرص البنك على تعزيز وتنمية المحفظة في قطاعات مختلفة مثل تمويل الشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بالإضافة إلى التجزئة المصرفية حيث بلغت إجمالي نسبة القروض إلى الودائع 57% بنهاية ديسمبر 2020 مقارنة بـ 52% بنهاية ديسمبر 2019.
حيث ارتفعت محفظة الشركات الكبرى لتصل إلي نحو 44 مليار جنيه بنهاية عام 2020 بنسبة زيادة قدرها 10% مقارنة بنهاية عام 2019، كما إرتفعت محفظة قروض التجزئة بنحو 8.8 مليار جم بمعدل نمو 34.4% عن العام المالي 2019 لتصل اجمالي المحفظة الى نحو 34.5 مليار جنيه بنهاية عام 2020. 
وإنطلاقًا من الدور الحيوى الذى تمثله المشروعات الصغيرة والمتوسطة و متناهية الصغر فى تحقيق أهداف التنمية، حقق البنك نتائج متميزة فى تمويل هذا القطاع بتحقيق نسبة نمو 6% في نهاية شهر ديسمبر2020 مقارنة بنهاية شهر ديسمبر 2019، حيث بلغ اجمالي المحفظة 14.7 مليار جنية في نهاية من العام الجاري 2020 ، مقابل 13.9 مليار جنية في نهاية  ديسمبر عام 2019، هذا بالإضافة الى زيادة عدد مراكز الأعمال المتخصصة في خدمة عملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة ليبلغ 30 مركز في كافة أنحاء الجمهورية. 
وفيما يتعلق بمحفظة ودائع العملاء، أشار "فايد" إلى أن المحفظة حققت نموًا بلغ 12 مليار جنيه بمعدل 8% لتقفز من 151 مليار جنيه إلي 163 مليار جنيه بنهاية 2020 نتيجة قيام البنك بتقديم باقة متنوعة من المنتجات المبتكرة والتى تتناسب مع احتياجات العملاء المختلفة.
وفى إطار جهود البنك المتواصلة فى مجال التحول الرقمى والتى يحرص البنك على تطبيقها منذ بداية عام 2018 ، نجح البنك فى إطلاق باقة متنوعة من الخدمات والمنتجات الرقمية، ومن أبرزها الموبايل البنكى والإنترنت البنكى والاتى شهدتا طفرة في عدد العملاء المشتركين بالخدمة خلال عام 2020 وصولًا إلي 67 ألف عميل بنسبة نمو بلغت 570% مقارنة بعام 2019، إلى جانب إعادة هيكلة محفظة "قاهرة كاش"، حيث ارتفع استخدام العملاء للمحفظة من بضعة الأف معدودة لتتجاوز قاعدة العملاء 500 ألف عميل بنسبة إستخدامات تتخطى 10% والتى تعد أعلى من المستهدفات التى حددها البنك المركزى.
وإستمرارًا لجهود البنك لتطوير خدمات الدفع الإلكترونى، حصل بنك القاهرة على رخصة البنك المركزى المصري للسداد الإلكتروني عبر ماكينات نقاط البيع “POS”، والتى تعد إضافة جديدة لباقة المدفوعات الرقمية التى يطرحها البنك لعملائه وتنوع مصادر القبول الإلكتروني، كما شهدت خدمات السداد الإلكترونى عبر رمز الإستجابة السريع QR-Code تحقيق معدل نمو شهري يصل إلي  39% تقريبًا  بإجمالي عدد تجار يصل إلى  “34,514” تاجر حتي نهاية 2020، كما استفاد البنك من المبادرة المطروحة من البنك المركزي المصري في يونيو 2020 وقد تم تفعيل تجارجدد لم يكن لديهم أي من وسائل الدفع الإلكتروني بنسبة 54% من إجمالي عدد التجار التي تم الإستحواذ عليهم حتي نهاية عام 2020.
كما شهد عام 2020 توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة "اتصالات مصر" يقوم بموجبها البنك بإدارة المحفظة الإلكترونية للشركة - بإعتباره الشريك البنكى- لتقديم مجموعة من أفضل الخدمات البنكية وأكثرها جودة لتناسب العملاء من مستخدمى المحفظة، ليرتفع إجمالي عدد العملاء المستفيدين من خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول لدي بنك القاهرة لكل من محفظتى "قاهرة كاش" و"اتصالات كاش" ليتخطى حاجز 2 مليون عميل.
وفى مجال بطاقات الإئتمان، بلغ إجمالى عدد البطاقات بنهاية عام 2020 نحو136 ألف بطاقة بزيادة قدرها 33% وبرصيد يقدر بنحو 576 مليون جنيه بنسبة زيادة قدرها 55% عن عام 2019، فيما بلغت اجمالى محفظة بطاقات الخصم والمدفوعة مقدما بأنواعها فى نهاية الربع الرابع من عام 2020 نحو 2.4 مليون بطاقة بزيادة مقدارها 9% مقارنة بنهاية ديسمبرعام 2019.وتزايد الإقبال على استخدام البطاقات اللاتلامسية لدى التجار بنسبة زيادة مقدارها 137% مقارنة بنهاية ديسمبرعام 2019.  
ويجري العمل على تأسيس شركة للمدفوعات الرقمية والإلكترونية مما يسهم فى دعم خطط التوسع فى مجال التحول الرقمى والشمول المالى.
كما قام البنك بإفتتاح أول فرع رقمى، مع الإستمرار فى التوسع الجغرافى من خلال افتتاح الفروع الجديدة وتطويرالفروع القائمة حيث تبلغ شبكة فروع البنك 241 فرع ووحدة مصرفية بمختلف محافظات الجمهورية، للوصول للعملاء أينما كانوا، وتقديم الخدمات المصرفية  لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة بما يواكب أحدث المعايير المطبقة عالميًا، كما بلغ عدد ماكينات الصارف الآلى للبنك بنهاية عام 2020 نحو 1050 ماكينة، ومن المستهدف إضافة 700 ماكينة صارف آلى جديدة بنهاية 2021.
ودعمًا للشمول المالى، شارك البنك فى فعاليات الإحتفال باليوم الدولى للشباب من خلال تقديم باقة متنوعة من العروض التشجيعية التى تستهدف جذب شريحة واسعة من العملاء، خاصة الشباب والمرأة ، إلى جانب إصدار حساب جارى مخصص لخدمة منظومة المعاشات بالتعاون مع الهيئة القومية للتأمينات الإجتماعية لتحويل مكافأة نهاية الخدمة والمعاشات للعاملين بالقطاع الحكومى.
وتركزت سياسة البنك خلال عام 2020 فى مجال العمل المجتمعى على دعم  العديد من القطاعات ومن أبرزها مبادرات التدريب والتشغيل من خلال توفير فرص العمل لمختلف شرائح المجتمع وخاصة الشباب والمرأة المعيلة ومنها تقديم 2000 قرض حسن للشرائح الأكثر إستحقاقًا وتوفيرمشروعات انتاجية لذوي الإحتياجات الخاصة، وتبنى مشروع "المهنة الواحدة" بإحدى قرى محافظة قنا، ودعمًا للقطاع الطبى قام البنك بتطوير وتجهيز عدد كبير من المستشفيات وامدادها بالأجهزة الطبية في شتى محافظات الجمهورية ومنها مستشفيات جامعة القاهرة ومستشفى بنها الجامعى ومستشفى أهل مصر للحروق ومؤسسة د. مجدى يعقوب للقلب وغيرها، وفى مجال الحفاظ على البيئة أطلق البنك مبادرته " bGreen والتى ساهمت فى تنفيذ مشروعات بيئية عديدة أبرزها مبادرات تنظيف الشواطئ ونشر الوعى البيئي بين الطلاب داخل 150 مدرسة، وغيرها، إلى جانب إطلاق قوافل الخير والشتاء كإعتياد سنوى يتبناه البنك، وفى مجال التعليم، قام البنك بتقديم منح دراسية للطلاب المتميزين بالجامعات الأهلية الجديدة والأكاديمية البحرية وجامعتى زويل والنيل. ودعمًا للقطاع الرياضى حرص البنك على دعم الأبطال الرياضيين فى مختلف المجالات، بالإضافة للمشاركة فى مبادرة "دراجتك..صحتك" بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، كما قام البنك بدعم المشروعات التى يقوم بتمويلها "صندوق تحيا مصر"، وخلال أزمة كورونا، قام البنك بضخ 40 مليون جنيه ضمن مبادرة إتحاد بنوك مصر، وتجهيز مبنى للحجر الصحى للمصابين، إلى جانب توفير أجهزة تنفس صناعى للمصابين وأطقم وقائية للأطباء والممرضين بالمستشفيات الأكثر إحتياجًا، مع تقديم المساعدات الغذائية لـ22 ألف أسرة من العمالة غير المنتظمة، والمشاركة فى رعاية مبادرة وزارة الشباب والرياضة لرفع درجة الوعى بين المواطنين بمحطات مترو الأنفاق والسكك الحديدية بالإجراءات الوقائية اللازمة للحد من انتشار الفيروس