الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

بعد الجدل حول أسترازينيكا.. الصحة العالمية تكشف إمكانية تغيير لقاحات كورونا

لصحة العالمية تكشف
لصحة العالمية تكشف إمكانية تغيير لقاحات كورونا

بعد الجدل الدائر حول لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا، وقرار فرنسا إعطاء جرعة مختلفة لمن أخذوا جرعة أولى من اللقاح المذكور، أكدت منظمة الصحة العالمية أنها لا تستطيع- في غياب بيانات كافية- إصدار توصية بشأن تغيير اللقاح المضاد لـ"كوفيد 19" بين جرعتين.


وقالت مارجريت هاريس، المتحدثة باسم منظمة الصحة خلال مؤتمر صحفي: "لا توجد بيانات كافية لتوضيح ما إذا كان هذا أمرا يمكن القيام به"، ومن ثم خلص خبراء المنظمة إلى أن إمكانية تغيير اللقاح؛ ليس شيئا يمكنهم أن يوصوا به في هذه المرحلة.


وأوضحت أن هذا هو الموقف الذي تبنته مجموعة الخبراء الاستشاريين الاستراتيجية، بشأن التطعيم في فبراير عند نشر توصياتها بشأن لقاح أسترازينيكا، وقبل توفر معلومات عن وجود صلة محتملة بينه وبين الآثار الجانبية، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية "فرانس برس".
 

يأتي ذلك، بعدما أعلنت فرنسا وألمانيا، أن الأفراد الذين تلقوا الجرعة الأولى من “أسترازينيكا” والذين تقل أعمارهم عن 55 عاما، يجب أن يحصلوا على جرعة ثانية من لقاح مثل "فايزر" أو "موديرنا"، على أن يكون هناك فاصلا زمنيا مدته 12 أسبوعا بين الجرعتين.


وأوقفت فرنسا، التطعيم بلقاح أسترازينيكا، الشهر الماضي، لمن هم دون سن 55؛ بسبب حالات نادرة من تجلط الدم في أوروبا.


في سياق آخر، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن هناك "اختلالا صادما" في توزيع لقاحات كورونا على مستوى العالم.


وأشار إلى أن معظم الدول ليس لديها الجرعات الكافية لتطعيم العاملين في القطاع الصحي وغيرهم من المعرضين لمخاطر عالية للإصابة.