الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

د.وليد السويدي يكتب : شكل المبني ليس كل شيء

صدى البلد

تكلفة إنشاء المبنى وتفاصيله الهندسية وكيفية تشغيله وادارته بعد الانشاء مع تطبيق الاستدامة وضمان الاستمرارية لأطول وقت ممكن من أهم الأمور التى يجب على المالك أو المطور النظر لها والتركيز عليها وليس شكل المبنى وسرعة بيعه فقط هو كل شئ.
من السهل العثور على المعمارى الفنان الذى لديه القدره على الابداع فى اخراج مظهر لمبنى رائع وجديد لكن من الصعب العثور على الشركه التى تمتلك الخبره فى اخراج هذا الشكل مع استكمال التصميمات التفصيليه المناسبه للمشروع لباقى الانظمه سواء الانشائيه او الكهروميكانيكيه او المعماريه المنسقه مع الانشائى والكهروميكانيكا واخراجها بكل دقه وهى التى يجب الاستعانه بها من اجل الحفاظ على المبنى.
فى ظل هذه المرحله فان صناعه التطوير العقارى من اهم الصناعات التى تستثمر فيها الحكومه والقطاع الخاص نظرا لوجود طلب كبير عليهم مع استثمار الحكومه فى التسويق للمناطق الجديده لذا يجب علينا التنويه على المطور او المالك للمشروع ان يستعين بمهندس ذو خبره محترمه كممثل للاداره الهندسيه للمالك فى التخصصات المختلفه ثم بعدها الاستعانه بالمعمارى الفنان الذى يظهر له الشكل الذى يتمناه لمبناه وليس هذا ضمانه ان هذا المعمارى قادر على استكمال باقى تصميمات المشروع فيمكن ان ينتهى دوره عند هذه المرحله ومن ثم الاستعانه بشركه استشاريه منظمه تقوم بباقى التخصصات واخراجها بجوده محترمه من اجل التنفيذ الذى يضمن التشغيل المنتظم مع الحفاظ على الميزانيه المظبوطه للمالك وبعدها تقوم هذه الشركه الاستشاريه باختيار المقاول المناسب لمثل هذا المشروع ولا يجب على المالك ان ينظر فقط للميزانيه ويقرر التوفير فى كل البنود فان هناك بعض الانظمه تكون تكاليف تشغيلها وصيانتها اعلى من مصاريف تنفيذها فيجب التأني والاستعانة بمن يدرك وعلى درايه تامه وخبره بهذه التفاصيل وليس الاستعانه بالشركه الاوفر فهذا يسمى سراب كما تم ذكر هذا الموضوع باستفاضة فى المقاله السابقه "سراب التوفير فى الاستشارات".
ولكن كما نرى حاليا فان هناك العديد من المطورون الذين لايدركون اهميه هذه الصناعه ويؤثرون بالسلب على القطاع بالكامل سواء هذا من خلال عمل صور فنيه رائعه للمبنى ومهتم بكيفيه بيعه ودراسه احدث سبل التسويق العالميه لبيعه دون النظر الى الانظمه والخدمات اللازمه للمبنى لضمان الاستدامه للمبنى وكيفيه تسهيل التشغيل والصيانه مع المحافظه على عمر انظمه المبنى ولكن التمسك بهذه النظره الضيقه تكلف الكثير فى المستقبل وذلك عند ظهور مشاكل التشغيل والصيانه وتكون تكلفه الاصلاح اكثر بكثير من وضعها فى الاعتبار اثناء الانشاء وايضا لايجب ان نغامر فى المشروعات الحكوميه الجديده فهذا الفكر يؤثر بالسلب على سمعه المطور والعقار ومن ثم صناعه العقار ككل.