الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

تونس.. اعتداء على طبيب داخل مستشفى يشعل غضب مواقع التواصل الاجتماعي.. فيديو

صدى البلد

نشر مدير مستشفى في تونس فيديو سجلته كاميرا المراقبة يوثق اعتداء بالضرب الشديد على أحد الأطباء داخل المستشفى.

وبحسب وسائل إعلام فقد وثق الفيديو الذي نشره إبراهيم الضوافلي، مدير مستشفى الياسمينات بمحافظة بن عروس شمال البلاد، الاعتداء بالعنف الشديد على طبيب في المستشفى يدعى عيسى الدراجي ومحاولة دهس آخر بالمستشفى.

وتعود تفاصيل الحادثة الى أن مواطنا حل بالمستشفى برفقة والدته التي كانت متوفاة، ورغم ذلك حاول الأطباء إنعاشها، وعند إبلاغ ابنها عمد إلى الاعتداء على طبيب.

ولم يكن المعتدي بمفرده وحاول الفرار عن طريق سيارة كانت بانتظاره في المستشفى بعد إعلام قوات الأمن وعند محاولة الهرب حاول دهس طبيب آخر.

وأكد مدير مستشفى الياسمينات ببن عروس أنه تم إيقاف المعتدي بعد تدخل الأمن، متابعا أنه تقدم بشكوى لمركز الأمن وقدم الفيديو الذي يوثق عملية الاعتداء.

وأثار هذا الفيديو استياء وانتقاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس معتبرين أنه فضيحة ولا يجب السكوت عنها.

وندد معز الحريزي، الناشط في المجتمع المدني عبر فيسبوك، بالاعتداء الذي تعرض له الطبيب عيسى الدراجي قائلا: "للأسف الانحدار والانفلات السياسي يتسبب في انحدار وانفلات اجتماعي واستضعاف للدولة.. الطبيب عيسى الدراجي هو واحد من الأطباء الذي تم الاعتداء عليهم بالعنف في مستشفى الياسمينات اليوم.. طبيب شاب وجندي ميداني كانت له جهود استثنائية في الحرب على كورونا، وضع حياته على المحك ومرض أكثر من مرة بالفيروس لكنه لم يهجر ساحات الحرب".

وتابع أن "عيسى الدراجي اشتغل في كندا وعاد إلى تونس ليخدم بلاده ويعينها.. كل الاحترام والتقدير لعيسى وزملائه.. وعلى الدولة توفير الحماية للأطباء والمستشفيات".

وكتب الطبيب التونسي ذاكر الأهيذب تدوينة نشرها على فيسبوك قال فيها: "بعد الفيديو الذي تم نشره شعرت بوجع نفسي وجسدي.. لا شيء يبرر العنف والعقاب يجب أن يكون مشددا دون تخفيف".

بدورها، قالت الدكتورة سمر صمود، الإخصائية في علم المناعة على فيسبوك: "من هنا فصاعدا لا أريد سماع أي سياسي أو برلماني يتشدق بمؤازرته للأطباء أو الممرضين أو مهنيي الصحة الذين يقع الاعتداء عليهم أثناء أداء عملهم".

وعبرت عن استغرابها من عدم تمرير مشروع قانون حقوق المرضى والمسؤولية الطبية للمصادقة عليه من أجل ضمان كرامة الأطباء وحقوقهم وواجباتهم.

وأصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية ببن عروس، مساء الخميس، بطاقة إيداع بالسجن في حق الشاب الذي تورط في الاعتداء بالعنف الشديد على طبيب ومحاولة الاعتداء على طبيب ثان بالمستشفى نفسه.