الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

السيسي : سنرتقي بحياة 58 مليون مصري خلال 3 سنوات.. نواب: الرئيس يسعى لتحسين مستوى معيشة المواطنين.. ويريد تغيير ثقافتهم إلى الأفضل

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

الرئيس السيسى: "مسبناش قطاع في الدولة غير لما قمنا فيه بتنمية غير مسبوقة"
برلماني: تصريحات الرئيس بالارتقاء بـ58 مليون مصري تنفيذ لمبادرة حياة كريمة
نائب:الرئيس يريد تثبيت دعائم الدولة بالارتقاء بحياة 58 مليون مصري خلال 3 سنوات
 

أشاد عدد من النواب  بتصريحات الرئيس السيسى بشأن الارتقاء بحياة 58 مليون مواطن مصرى خلال الـ3 سنوات القادمة ، وأكدوا أن الرئيس السيسى يريد تغيير ثقافة المواطنين ، بحيث ينعكس على مستوى معيشة الأفراد ، كما أوضحوا أنه من الممكن أن يصل هذا الرقم إلى أكثر من 60 مليون مواطن مصرى فى ظل الزيادة السكانية فى مصر.

فى البداية أشاد النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان بتصريحات الرئيس السيسى بشأن الارتقاء بحياة 58 مليون مواطن مصرى خلال الـ3 سنوات القادمة.

وأشار عمر فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن تصريحات الرئيس تأتى في إطار تنفيذ مبادرة حياة كريمة لتحسين مستوى معيشة المواطن المصرى، مؤكدا أنه من الممكن أن يصل هذا الرقم إلى أكثر من 60 مليون مواطن مصرى فى ظل الزيادة السكانية فى مصر.

 

وأوضح وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان أن الأمم المتحدة لم تخرج بيان بشأن التنمية البشرية منذ فترة طويلة ، إلا أنه حينما وجدت الأمم المتحدة بأن التنمية البشرية تسير فى مصر بخطى سريعة أصدرت تقريرها والتى أشاد بها الرئيس السيسى ، حيث يعتير تقرير الأمم المتحدة بمثابة شهادة للدولة المصرية.

وقال النائب إبراهيم عبد النظير ، عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان أن تصريحات الرئيس السيسى بشأن الإرتقاء بحياة 58 مليون مصرى خلال 3 سنوات تؤكد على أن الرئيس يريد تثبيت دعائم الدولة من خلال تطوير الفكر وتطبيق الحوكمة والتحول الرقمى.

 

وأشار عبد النظير فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" إلى أن الرئيس السيسى يريد تغيير ثقافة المواطنين ، بحيث ينعكس على مستوى معيشة الأفراد ، مؤكدا أن الرئيس السيسى منح مدة 3 سنوات للارتقاء بحياة 58 مليون مصرى حتى يعطى فرصة لكى يكون هناك تطور مرحلى فى حياة المواطنين.

وكان قد قال الرئيس عبد الفتاح السيسي ، أنه خلال السنوات القادمة سنرتقي بحياة 58 مليون مصري  . 

 

وأضاف الرئيس : “ مسبناش قطاع في الدولة غير لما قمنا فيه بتنمية غير مسبوقة” ، مضيفا : “ أتمنى نكون نجحنا في هذه الخطوة ، وأرجو توفير البيانات هذه البيانات وهذا التحليل ذو الشفافية الكبيرة والذي أصدرته الأمم المتحدة  للجامعات ، والمؤسسات الكبيرة والوزارات والإعلام ”. 

وتابع : “ هذا ما فعلته مصر بشعبها وحكومتها ، خلال العامين المقبلين تكون الشهادة التانية أفضل”. 

 

وقال السيسي،  إن المسار المحتمل الذي وضعه كل متخصص بالنسبة لمصر هو  مواجهة الإرهاب والتطرف والحرب الصعبة على مصر السنوات الماضية ،  وبالتالي عجلة التنمية تتوقف . 

وأضاف: " حربنا ضد الإرهاب مبنية على البناء والتعمير بكل ما تعنيه من عنف فالأداء كان متسرع وعنيف وعميق لأننا اعتبرنا أن حربنا ضد الإرهاب ، جزء منها البناء والتنمية وأخذنا المسارين في مواجهة الإرهاب والتحرك في البناء والعمل بمسار فلفسته شاملة ، وليس قطاع دون الآخر . 

 

وكانت قد قالت راندا أبو الحسن الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر،  تعليقا على إطلاق تقرير الأمم المتحدة عن التنمية البشرية في مصر ، إن  تقرير الأمم المتحدة يغطي فترة 10 سنوات ماضية في مصر.

وأضافت راندا ابو الحسن   في مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان في برنامج " مساء دي إم سي " المذاع على قناة " دي إم سي "، أن  الـ10 سنوات الماضية في مصر كان بهم تغييرات كثيرة  وكان بها محطات أساسية ومهمة".

 

وتابعت راندا ابو الحسن :"  أول محطة في التقرير  هي محطة ثورة 2011 و2013 ، ثم محطة الدستور الجديد في مصر ، ثم محطة برنامج الإصلاح الاقتصادي  في 2016".

وأكملت راندا ابو الحسن :" مصر بذلت مجهودات كبيرة لتطبيق برنامج الاصلاح الاقتصادي واستطاعت مصر  أن تصمد في مواجهة جائحة كورونا ".

 

ولفتت راندا ابو الحسن :"  تقرير الأمم  المتحدة يسلط الضوء على الإنجازات في مصر ويسلط الضوء  على رؤية مصر في المستقبل تجاه تحقيق التنمية البشرية والاستقرار وزيادة معدلات النمو الاقتصادي ".

وتابعت راندا ابو الحسن :"  الرئيس السيسي  قادر على استكمال مسيرة التنمية والنمو الاقتصادي في مصر، والرئيس السيسي استمع لـ ملاحظات تقرير الأمم المتحدة"، مضيفا:"  كل القطاعات كان بها معدلات إنجاز  وتقرير الأمم  المتحدة رصد إنجازات كبيرة في مجالات الصحة والتعمير والإسكان ".