الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

إيتو vs إنفانتينو.. الحرب الباردة تشتعل بين الفيفا ونحم الكاميرون قبل أمم أفريقيا

صدى البلد

تواصلت الحرب الباردة بين السويسري جيان انفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وصامويل إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني.

واستمرت التصريحات المتصاعدة بين الجانبين على خلفية مطالبة الفيفا للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف) بتأجيل منافسات بطولة كأس أمم أفريقيا إلى الصيف المقبل، ورفض إيتو الأمر والتمسك بإقامة الكان فى موعده.

إيتو انتصر فى النهاية للقارة السمراء وأعلن الكاف عن إقامة منافسات بطولة كأس أمم أفريقيا فى موعدها رغم انطلاق كأس العالم للأندية فى الإمارات بنفس التوقيت.

ورغم انتصار إيتو للقارة السمراء، إلا أن مطالب النجم الكاميروني لم تتوقف عند هذا الحد وبدأت بطلب إيتو من الفيفا أن تتساوى أفريقيا مع باقي القارات في تنظيم المونديال وتمنح مقاعد إضافية في كأس العالم.

وجاء الرد من جانب السويسري جيان إنفانتينو، رئيس الفيفا، بالتقليل من تلك التصريحات ورفضها برمتها.

ثم عقب ذلك أدلى بتصريحات صحفية شديدة اللهجة وتعد تصعيدا غير مسبوق بينه وبين انفانتينو، حيث قال إيتو إن المنصة الشرفية الرئيسية لملعب أحمد أهيدجو الذي ستقام عليه مباراة الافتتاح ستكون مخصصة فقط لمسئولي الاتحاد الأفريقي وأساطير كرة القدم الأفريقية لأن كأس أفريقيا تخص الأفارقة، وبقية المدعوين دون استثناء من بقية الاتحادات، وحتى الاتحاد الدولي لكرة القدم وكل الشخصيات من خارج أفريقيا سيخصص لهم الصف الثاني ومرحبا بهم في الكاميرون.

وأوضح إيتو: “إننا لسنا عنصريين أو شيء من هذا القبيل، لكن يجب أن يكون كل شيء منظم وكل شخص بمكانه الطبيعي، لا يعقل أن يجلس أنفنتينو في مكان أعلى من روجيه ميلا، فنحن نحترم أساطيرنا”.

فيما أعرب السويسري جيانى إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، عن دهشته من التصريحات التي أدلى بها صامويل إيتو، رئيس اتحاد الكرة الكاميروني، من عدم اهتمام الفيفا بقارة أفريقيا مثل اهتمامها بأوروبا، مؤكداً أنها تصريحات غريبة لا يمكن أن تخرج من مسئول كبير في القارة السمراء بحجم النجم الكاميروني.

وقال إنفانتينو: “إننا لا ندخر جهداً لتدعيم قارة أفريقيا وليس هناك تمييز بين قارة وأخرى، ولكن ما يطلبه رئيس الاتحاد الكاميروني من طلبات وآخرها أن يتم تقسيم تنظيم كأس العالم بالتساوي بين القارات الخمس، أمر صعب للغاية لاختلاف القدرات بينهم”.


-