الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

انفراد.. والد عروس دمياط يعتذر عن تطليق زوجته أمام المعازيم |شاهد

والد عروس دمياط
والد عروس دمياط

انفرد "صدى البلد" بنشر تسجيل صوتي أرسله  والد عروس دمياط نصر نعمان، يعمل جزار، من مدينة الروضة بمحافظة دمياط، صاحب واقعة تطليق زوجته أمام المعازيم بحفل زفاف ابنتهما بإحدى القاعات بفارسكور في محافظة دمياط، أمام المعازيم.

عروس دمياط

وجاء في التسجيل الذي حصل عليه صدى البلد، أن والد عروس دمياط يعتذر عما بدر منه في حق أم أبنائه وأولاده وأنه ارتكب خطأ في غير وقته.

وقال والد عروس دمياط في التسجيل: "بسم الله الرحمن الرحيم كل بنى آدم  خطاء وخير الخطائين التوابين، انا والد العروسة الذي قمت بتطليق امها بعد أن هنأت العروسين وهذا خطأ منى واعتذر عنه لأنه خطأ  في غير وقته".

ترجع التفاصيل عندما فوجئ المعازيم في أحد الأفراح بأحد القاعات بمدينة فارسكور بمحافظة دمياط،  بقياموالد عروس دمياط بأخذ التليفون من منظمى الحفل وقام بتهنئة العروسين، وقال ألف مبروك للعروسة والعريس أما بالنسبة لأم العروسة فهى طالق بالثلاثة وتروح على بيت أهلها، وسط زهول المعازيم بالقاعه.

ومن جانبها كانت نجلاء عثمان ام العروسه، أكدت أنها منفصلة رسمى بالفعل عن أبو العروس منذ تاريخ ٢٤ يوليو ٢٠٢٠ اى منذ اكثر من سنتين وفؤجئت بتصرفه أمام المعازيم وتأكدت أنه يريد كيدها فقط أمام المعازيم وأمام أبنائها  وإفساد فرحة ابنته.

وأشارت إلى أنها بالفعل منفصلة منذ عامين إلا أنها ظلت بمنزل الزوجية حتى تستكمل تربية أبنائها الثلاثة لأنهم بالجامعات وابنتها كانت على وشك الزواج ولاتريد تركهم بمفردهم، ولكن بعد ما فعله الأب أمام المعازيم والحضور خرجت من الحفل بعد اتمام الحفل وعادت إلى منزل أسرتها.

أم العروس ربت أبناءها بعيدا عن الأب

الحكاية حسب رواية السيدة نجلاء عثمان  أم العروس، لـ"صدى البلد"، أنها تعمل ممرضة، من مدينة الروضة التابعة لمركز فارسكور بمحافظة دمياط  وأنها أم لبنت 22 سنة، وهى العروس، وخريجة شريعة وقانون، وولدين أحدهما 20 سنة، بكلية شريعة وقانون، وشقيقه 17  سنة.

وقالت إنها كانت تعانى على مدار سنوات مع والد أبنائها، وهناك الكثير من المشاكل بينهما، إلا أنها انفصلت عنه رسميا بتاريخ 24 يوليو 2020 بقسيمة طلاق رسمى، ولكنها فضلت أن تمكث في منزل الزوجية بجانب أبنائها من أجل استكمال رعايتها لهم، خاصة أن ابنتها كانت على وشك الزواج، وأيضا كان والدهم متزوجا وله حياته الخاصة بعيدا عنهم.

وأضافت أنها مطلقة بالفعل، وما فعله والد الأبناء، ويعمل جزارا، ما هو إلا كيد منه لها ولأبنائه، فهو دائم الخلاف مع أبنائه لتمسكهم بالأم والوقوف بجانبها نتيجة لمعاملة الأب السيئة لهم ولها.

الزوج أراد الكيد بأم العروس

وأكدت أن والد أبنائها أراد الكيد بأبنائه وبها أثناء حفل زفاف ابنتهما الكبرى، فقام بعمل فضيحة لهم أمام أصدقائهم وأسرة العريس والمعارف ممن كانوا حاضرين الفرح، لإفساد فرحتهم، وتابعت: “لأنه غار من كونى استطعت أن أربي أبنائي بعيدا عنه ودون الحاجة إليه، إلى أن تخرجت البنت في الجامعة وتزوجت والتحق أشقاؤها بالجامعة”.

وأشارت إلى أن قسيمة الطلاق  معها وقدمتها إلى جهه عملها بأحد المستشفيات الحكومية، حيث يتم إعفاؤها من نوبتجية السهر لكونها مطلقة وترعى أبناءها، وأنها سيدة منتقبة وتعمل على تربيه أبنائها في صمت بعيدا عن الزوج الأناني.

وأكدت أن هذه الواقعة عادت بأثر سلبي على ابنتها العروس، والتى انهارت بسبب ما فعله والدها.