الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

رسميا استخدام "التوقيع الإلكتروني" في كل المعاملات الحكومية.. اعرف التفاصيل

التوقيع الإلكتروني
التوقيع الإلكتروني

في ظل التحول الرقمي الكبير الذي تشهده مصر في رحلتها للتخلص من المعاملات الورقية أصبح الحصول على التوقيع الإلكتروني أمرًا ضروريًا؛ للتمكن من إتمام عمليات البيع المختلفة إلكترونيًا، ولكن لكي يتم عمل هذا التوقيع لابد من اتباع بعض الخطوات الضرورية كتقديم طلب التسجيل في المنظومة وتجهيز المستندات المطلوبة وغيرهما.

التوقيع الرقمي .. نموذج للتحول من الورق إلى الإلكترونيات | Archivo
التوقيع الإلكتروني

التوقيع الالكتروني

وفي هذا السياق، استعرض مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي اليوم، الخطوات الخاصة بتنفيذ عدد من القرارات الصادرة عن اجتماع المجلس الأعلى للاستثمار برئاسة رئيس الجمهورية بتاريخ 16 مايو 2023، حيث تم مناقشة التوجيه الخاص بإقرار تعديل قانون التوقيع الالكتروني رقم 15 لسنة 2004، وتم التوافق على كفاية قانون التوقيع الالكتروني بنصوصه الحالية ولائحته التنفيذية لتحقيق كافة المستهدفات.

وتم توجيه كافة الجهات باستخدام منظومة التوقيع الالكتروني واعتماد المحررات الالكترونية والتوقيع الالكتروني في معاملاتها، بما يتيح للأفراد والأشخاص الاعتبارية استخدامها والاستفادة من خدماتها، بما يُحقق تبسيط الإجراءات والقضاء على الروتين وفصل الخدمة عن مقدمها.

كما تم أيضاً بحث التوجيه الخاص بإنشاء منصة الكترونية موحدة لتأسيس وتشغيل وتصفية المشروعات، وقد تم التأكيد على بدء الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بالفعل في إنشاء تلك المنصة الإلكترونية التي قاربت على الانتهاء والتشغيل، مع الإشارة إلى انتهاء اللجنة المختصة بالعمل على تهيئة بيئة ومناخ الاستثمار وفض التشابكات بإعداد مشروع دليل اجرائي مبسط للإجراءات في مرحلة تأسيس الشركات، جار التوافق عليه مع هيئة الاستثمار، ثم رفع اجراءاته على المنصة الإلكترونية. 

أنواع التوقيع الإلكتروني
التوقيع الإلكتروني

ما هو التوقيع الإلكتروني؟

التوقيع الإلكتروني توقيع رسمي يستخدم لإثبات الهوية في العمليات التي تتطلب تأكيد هوية المستخدم مثل الخدمات الحكومية المختلفة، ويستخدم هذا التوقيع بشكل أساسي داخل منظومة الفاتورة الإلكترونية؛ فهو أحد الشروط اللازم توافرها لاعتماد المستندات والفواتير بالمنظومة الرقمية.

ويأخذ هذا التوقيع شكل رسالة مشفرة متوافقة مع اللوائح القانونية، ويضمن مستوى عالٍ من الأمان فلا يستطيع أي شخص إخفاءه.

تتمثل أنواع التوقيع الإلكتروني في:

1- التوقيع الإلكتروني البسيط

يُعد التوقيع الإلكتروني البسيط أكثر أنواع التوقيع شيوعًا، وهو عبارة عن وسيلة بسيطة يمكن من خلالها التوقيع على مستند أو قبول شروط وأحكام عملية معينة ولكن دون وجود نمط تعريفي للموقع أو تحديد حدث التوقيع كالوقت والتاريخ وغيرهما، وبالتالي فعلى عكس باقي الأنواع من التوقيعات الإلكترونية نجد أن التوقيع الإلكتروني البسيط يتمتع بمستوى منخفض من الأمان، فقد يوقع على الوثيقة شخص مدعي دون وجود أي دليل يثبت ذلك.

ومن أشهر أمثلة التوقيع البسيط:

  • كتابة اسمك في رسالة بريد إلكتروني
  • استخدام علامة قبول الشروط والأحكام في حالة تسجيل الدخول على موقع ويب

2- التوقيع الإلكتروني المتقدم

التوقيع المتقدم هو توقيع بسيط تم إضافة بعض التغيرات إليه لضمان مستوى أعلى من الأمان؛ إذ:

  • يمكن من خلاله تحديد هوية الموقع
  • يرتبط بالموقع بشكل فريد
  • يتمكن الموقع من الاحتفاظ به تحت سيطرته
  • يمكن إرفاقه بالمستندات الإلكترونية لمراقبة أي تغيير في البيانات

3- التوقيع الإلكتروني المؤهل

ويشمل هذا النوع من التوقيع مميزات التوقيع البسيط والمتقدم، ويتم إنشاؤه عن طريق جهاز مخصص ومؤهل، ولا بد وأن يستند هذا التوقيع إلى شهادة توقيع إلكترونية مؤهلة حتى يتمكن الموقع من استخدامه، وتتمثل أهميته في منظومة الفاتورة الإلكترونية في النقاط التالية:

  • أهم متطلبات الفاتورة الإلكترونية التي ينبغي تحقيقها للتمكن من الانضمام إلى المنظومة الرقمية وتبادل المستندات من خلالها
  • لا يتم اعتماد الفواتير إلا بعد توقيعها كما ذكرنا
  • يتعين على الممول استخراج شهادة التوقيع الإلكتروني والتأكد من تفعيل التوقيع قبل استخراج أول فاتورة إلكترونية.

-