الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

هل الطلاق الصامت موجود في الشريعة الإسلامية؟.. رد حاسم من دار الإفتاء

الطلاق الصامت
الطلاق الصامت

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول "ما هو الطلاق الصامت، فالزوجة حاولت كثيرا ولكن صابرة من أجل الأولاد؟

الطلاق الصامت

وأجاب الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى في دار الإفتاء، على سؤال الطلاق الصامت، منوها أنه لا يوجد في الشريعة الإسلامية شئ اسمه الطلاق الصامت، حتى لو كان هناك انفصال بين الزوجين في البيت كالخصام مثلا، فهما ما زالا زوجين.

وأوضح، أن الطلاق في الإسلام، هو الطلاق الشرعي الذي يصدق بقسيمة الطلاق أو التلفظ الصريح المتعمد بلفظ الطلاق.

وأوضح، أن مشكلات الحياة الزوجية لها حلول، تطمئن إليها النفوس وتعيد الاستقرار والهدوء إلى الأسرة المصرية، فإن لم يستطع الزوجان فعل ذلك، فعليهما اللجوء إلى الأماكن المختصة بحل المشكلات الزوجية، أو تدخل الأهل من الطرفين من الأشخاص الثقات لحل هذه المشكلة التي بينهما في هدوء وبدون علو الصوت.

علامات الطلاق الصامت

ويعاني بعض الأزواج من الانفصال في البيت الواحد، وتبعد مسافة الحوار بينهما حتى تصبح الحياة بينهما وكأن لا أحد يعرف الآخر، وهما تحت سقف واحد، وهنا يطلق على هذه الصورة ما يعرف بالطلاق الصامت.

ويظهر الطلاق الصامت، في البيوت، حينما يغيب الحوار والتفاهم بين الأزواج، بسبب كثرة المشكلات والتنافر بينهما.

ويصل الزوجان، إلى مرحلة الطلاق الصامت، حينما لا يستطيعا حل مشاكلهما سويا فيتوصلا إلى تجميد المناقشات بينهما، نظرا لعدم الوصول إلى حل في النهاية من هذه النقاشات أو الحوارات.

ويتقبل الزوجان بالطلاق الصامت، رغبة منهما في عدم إنهاء الحياة الزوجية، خوفا على حياة ومستقبل الأطفال من التفكك الأسري.