الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وزير الدفاع اليمني: مليشيات الحوثي الإرهابية لم تف بأي جزء من اتفاق استوكهولم

الحوثيين
الحوثيين

قال الفريق محسن الداعري، وزير الدفاع في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، اليوم الأحد، إن "مليشيات الحوثي الإرهابية لم تف بأي جزء من اتفاق استوكهولم كعادتها في نقض العهود والمواثيق في ظل تراخي المجتمع الدولي بإلزامها بتطبيق الاتفاق".

وأضاف الداعري، خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي اليمن، رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) الجنرال مايكل بيري والوفد المرافق له، "أن المليشيات الحوثية استغلت هذا الاتفاق لتجعل الحديدة الواقعة غرب اليمن منطلقا لتهديد الملاحة البحرية واستهداف السفن التجارية وناقلات النفط.

" وأكد الداعري، "أن النشاط العسكري في موانئ الحديدة زاد بشكل أكبر مما كان عليه قبل استوكهولم وكذلك عمليات تهريب الأسلحة ووصول سفن إيرانية قادمة من ميناء بندر عباس إلى موانئ الحديدة دون أي تفتيش أو رقابة أممية، ما يتطلب من المجتمع الدولي مضاعفة الجهود للضغط على هذه المليشيا الإرهابية".

وأشار الداعري إلى ضحايا الالغام من المدنيين "والذين يسقطون بشكل شبه يومي نتيجة للألغام الكثيفة التي زرعتها المليشيا الحوثية الإرهابية في مختلف المناطق خاصة في الحديدة".

وأشاد وزير الدفاع بالجهود التي تبذلها البعثات والمنظمات الأممية والإنسانية في مختلف المجالات منها بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، مؤكدا" تذليل الحكومة كافة الصعوبات أمام البعثات والمنظمات لتمكينها من أداء مهامها بكل سلاسة".

من جانبه ثمن بيري تعاون الحكومة مع البعثة لتسهيل مهامها، مؤكدا بذل الجهود لتعزيز مهمة المبعوث الأممي لجلب السلام لليمن. ويُذكر أنه قد تم تأسبس البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة في اليمن، بعد فترة وجيزة من توقيع اتفاق أستوكهولم في ديسمبر 2018، بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي.


-