قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

في اليوم العالمي للمهق| مضاعفات وعوامل خطر المرض..لن تتوقع 

 في اليوم العالمي
في اليوم العالمي للمهق

يحتفل العالم 13 يونيو من كل عام بـ اليوم العالمي للمهق، حيث يشير مصطلح المهق عادة إلى المهق العيني ،  هي مجموعة من الاضطرابات التي تنتقل في العائلات حيث ينتج الجسم القليل من مادة تسمى الميلانين أو لا ينتجها على الإطلاق،  يحدد نوع وكمية الميلانين في جسمك لون بشرتك وشعرك وعينيك،  ويلعب الميلانين أيضًا دورًا في تطور ووظيفة العينين، لذلك يعاني الأشخاص المصابون بالمهق من مشاكل في الرؤية.


وبمناسبة  اليوم العالمي للمهق عادة ما تظهر أعراض المهق على جلد الشخص وشعره ولون عينيه، ولكن في بعض الأحيان تكون الاختلافات طفيفة،  الأشخاص المصابون بالمهق حساسون أيضًا لتأثيرات الشمس، لذا فهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد.


على الرغم من عدم وجود علاج للمهق، يمكن للأشخاص المصابين بهذا الاضطراب اتخاذ خطوات لحماية بشرتهم وعينهم والحصول على العناية المناسبة للعين والبشرة.

عوامل الخطر لمرض المهق


تعتمد عوامل الخطر على ما إذا كان أحد الوالدين أو كليهما يحمل الجين المصاب، الأنواع المختلفة من المهق لها أنواع مختلفة من أنماط الوراثة.


مضاعفات مرض المهق


وفي اليوم العالمي للمهق يمكن أن يشمل المهق مضاعفات الجلد والعين، ويمكن أن تشمل أيضًا التحديات الاجتماعية والعاطفية.


مضاعفات العين
يمكن أن تؤثر مشاكل الرؤية على التعلم والتوظيف والقدرة على القيادة.


مضاعفات الجلد
الأشخاص المصابون بالمهق لديهم بشرة حساسة جدًا للضوء والشمس،  حروق الشمس هي واحدة من أخطر مضاعفات المهق، يمكن أن يسبب التعرض لأشعة الشمس أضرارًا ناجمة عن أشعة الشمس، مما قد يؤدي إلى بشرة خشنة وسميكة،  يمكن أن تزيد حروق الشمس أيضًا من خطر الإصابة بسرطان الجلد.


بسبب نقص صبغة الجلد، قد يظهر نوع من سرطان الجلد يسمى الورم الميلانيني على شكل نمو أو شامات وردية أو حمراء، بدلاً من اللون الأسود أو البني المعتاد،  وهذا يمكن أن يجعل سرطان الجلد أكثر صعوبة في التعرف عليه في مرحلة مبكرة،  بدون إجراء فحوصات جلدية دقيقة ومنتظمة، قد لا يتم تشخيص سرطان الجلد حتى يصل إلى مرحلة متقدمة.


التحديات الاجتماعية والعاطفية
قد يتعرض بعض الأشخاص المصابين بالمهق للتمييز،  ردود أفعال الأشخاص الآخرين تجاه المصابين بالمهق يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على الأشخاص المصابين بهذه الحالة.


قد يتعرض الأشخاص المصابون بالمهق للتنمر أو المضايقة أو طرح أسئلة غير مرغوب فيها حول مظهرهم أو نظاراتهم أو أدوات المساعدة البصرية،  وقد يبدون مختلفين عن أفراد أسرهم أو مجموعاتهم العرقية، لذلك قد يشعرون وكأنهم غرباء أو يعاملون مثل الغرباء،  قد تسبب هذه التجارب العزلة الاجتماعية وضعف احترام الذات والتوتر.
ويفضل استخدام مصطلح "شخص مصاب بالمهق" لتجنب التأثير السلبي للمصطلحات الأخرى.

وقاية من المهق 
إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا بالمهق، فيمكن أن يساعدك المستشار الوراثي في فهم نوع المهق وفرص إنجاب طفل مصاب بالمهق في المستقبل،  يمكن للطبيب  شرح الاختبارات الجينية المتاحة.
المصدر: mayoclinic

 

-