AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مصر فى ثانى أيام الحداد.. دموع البابا في صلاة القداس.. دقيقة حدادا فى المدارس والبورصة والدورى.. واجتماعا أمنيا للرئيس السيسى بحضور وزير الدفاع والداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطنى

الإثنين 12/ديسمبر/2016 - 11:56 ص
صدى البلد
Advertisements
مراسم صلاة القداس الإلهي بكنيسة العذراء والقديس اثناسيوس بمدينة نصر
دقيقة حداد على أرواح ضحايا الإرهاب قبل مباريات الأسبوع الـ15 للدوري
شيخ الأزهر: تفجير الكنيسة البطرسية أذى المسلمين قبل المسيحيين
استقبال طائرة مصر للطيران «الجديدة» دون احتفال
دقيقة حدادا على أرواح ضحايا الإرهاب فى المدارس والبورصة والدورى
الرئيس السيسي يعقد اجتماعا أمنيا بحضور وزير الدفاع والداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطني والقومي


الحزن يخيم على الجميع والدموع مازالت تنهمر من العيون، فى اليوم الثانى للحداد الذى أعلنته رئاسة الجمهورية، على أرواح ضحايا تفجير الكنيسة البطرسية الذى وقع أمس، الاحد، والصلاة تتلى فى الكنائس ودموع البابا تسبق دموع أهالى الضحايا فى القداس، مشاهد عدة فى تلك الساعات تختصر حال المصريين وتؤكد على وحدة النسيج الوطنى.

ومن المقرر أن يشارك في الجنازة الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء وعلى عبد العال رئيس مجلس النواب، وعدد من الوزراء والشخصيات العامة وأهالي الشهداء، وستقام الجنازة بعد انتهاء قداس الجنازة عليهم بمدينة نصر والتي ستقام الساعة 11 صباحا.

المشهد الأول.. هدوء مشوب بالحذر بمحيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية قبل بدء صلاة الجنازة، ومراسم صلاة القداس الإلهي بكنيسة العذراء والقديس اثناسيوس بمدينة نصر، وكثفت قوات الأمن من تواجدها بمحيطة الكنيسة، ووضعت العديد من الحواجز الحديدية بالشوارع المؤدية إلى الكنيسة، مع منع دخول الكنيسة إلا لحاملى التصريح، فى الوقت الذى احتشد فيه عدد من الأقباط أمام مقر الكنيسة رافعين الصليب.

وقامت الأجهزة الأمنية بإغلاق جميع الشوارع المؤدية إلى الكنيسة أمام حركة السيارات، حيث تم نصب الحواجز المعدنية وتعزيزها بالخدمات الأمنية بالشوارع الفرعية المؤدية إلى الكنيسة والسماح فقط بعبور المشاة بعد الاطلاع على بطاقاتهم الشخصية.

المشهد الثانى.. المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية، يقدم التعازي للشعب المصري على ضحايا الحادث الإرهابي، لافتا إلى أن العالم كله أمس أعلن تضامنه مع مصر بإدانة الحوادث الإرهابية.

وقال "أبو زيد" خلال مداخلة هاتفية له مع الإعلامي أحمد مجدي، والإعلامية هند النعساني، ببرنامج "صباح البلد"، على قناة صدى البلد، إن حجم الاتصالات التي تمت أمس والبرقيات كبير للغاية من جميع دول العالم، مؤكدا أن البعثات الدبلوماسية المصرية في الخارج تتحرك لتشرح حجم التحديات التي تواجهها مصر في مكافحة الإرهاب.

وأضاف أن الرؤية المصرية في جميع المحافل الدولية ترتكز على أن جميع التنظيمات الارهابية تنمو من رواسب فكرية واحدة ولا يجب التمييز بينها وبين البعض الآخر.

وأكد أن مسألة مكافحة الإرهاب أولوية أولى يجب أن يركز عليها جميع المجتمعات في العالم، مشيرا إلى أن وقوع مثل هذه الأحداث وتحرك الدبلوماسية المصرية بحركة سريعة، ساعدت في حصول مصر على الدعم الدولي في هذه الحرب.

ونوه بأن وفد مصر بمجلس الأمن طالب بوضع قواعد وأطر محددة لمحاربة الارهاب، لافتا إلى أن العالم كله يعرف ويقدر رؤية مصر ودورها في مكافحة الإرهاب.

وأوضح أنه يتم تقييم شامل للتحركات التي ستتم خلال المرحلة القادمة، لافتا إلى أن مصر من خلال عضويتها في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش تقود عملا من خلال استخدام مؤسساتها الدينينة المعروفة بوسطيتها لنشر الفكر الديني المعتدل، ومكافحة الأفكار المتطرفة والفتاوى غير الصحيحة، وملاحقة الإرهاب وتضييق الخناق على التنظيمات الإرهابية من كافة الجوانب الأمنية والفكرية والسياسية.

المشهد الثالث.. شهدت مديرية أمن الجيزة حالة من الاستنفار الأمني منذ الساعات الأولى من صباح اليوم، الاثنين، عقب استهداف الكنيسة البطرسية بالعباسية بتفحير غاشم راح ضحيته 28 قتيلا واصيب 70 آخرين.

ووضعت الأجهزة الأمنية المختصة خطة أمنية محكمة تستهدف حماية الكنائس والمنشآت الهامة والحيوية والمقار الشرطية والارتكازات الأمنية وتأمين المواطنين.

وفور وقوع الحادث اجتمع اللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة واللواء خالد شلبي مدير الإدارة العامة للمباحث بالقيادات الأمنية بكافة قطاعات المديرية للإسراع في وضع خطة تأمينات كنائس بالمحافظة، والتي كان من المقرر وضعها بالتزامن مع احتفالات أعياد رأس السنة.

وتضمنت الخطة الأمنية التي وضعتها قيادات أمن الجيزة، تأمين كافة الكنائس والطرق المؤدية إليها، وتشديد الحراسة عليها، وشملت الخطة التى أعدها اللواء خالد شلبي مدير الإدارة العامة للمباحث عقب اجتماعه بقيادات المديرية، الحفاظ على الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بكافة أشكالها فى إطار من الشرعية وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان فى الشارع المصرى وتحقيق الانضباط، وتوفير الهدوء والسكينة لراحة المواطنين، منذ اليوم وحتى احتفالات أعياد رأس السنة وعيد الميلاد المجيد، بالاضافة الى تعزيز التواجد الأمنى والخدمات الشرطية عند مداخل الكنائس ومخارجها والطرق المؤدية إليها.

وأكد العراقي في اجتماعه، على تعزيز الخدمات الأمنية فى محيط جميع الكنائس الموجودة بالمحافظة التي تضم 133 كنيسة، والتي من أكبر الكنائس بمصر تضم مطرانيتين هما مطرانية الجيزة ومطرانية طموه بابو النمرس وكنيسة العمرانية وإمبابة وتعد كنيسة العذراء بالوراق هى أكبر الكنائس التى تشهد حضورًا مكثفًا فيما تعد المطرانية هى أكبر مكان لتجمع القيادات الكنسية والأقباط والقيادات التنفيذية والسياسية.

وقال مصدر أمني إن الدوريات الأمنية وقوات الانتشار السريع بدأت بالفعل عمليات تأمين الكنائس، لافتًا إلى أنه سوف يتم تعزيز هذه الخدمات الأمنية حول الكنائس الكبرى ذات الكثافة العددية، سواء فى شمال الجيزة أو جنوبها وفى مناطق إمبابة ومدينة السادس من أكتوبر وكنائس أطفيح.

ونوه المصدر إلى أنه سوف يتم نشر ضباط وأفراد المرور فى الشوارع المؤدية لهذه الكنائس لضمان وصول المواطنين إليها بسهولة، بالإضافة إلى ربط جميع هذه الخدمات الأمنية بغرفة عمليات مكبرة بمديرية أمن الجيزة، لمتابعة الوضع لحظيًا، فضلا عن إلغاء راحات الضباط ورفع درجة الاستعداد القصوى، وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء مجدى عبدالغفار وزيرالداخلية برفع حالة الاستعداد القصوى، وإلغاء الإجازات والراحات وتكثيف وتشديد الإجراءات التأمينية فى حماية الشخصيات الهامة والمنشآت الحيوية، والاستنفار التام لقوات الشرطة، واتخاذ كافة إجراءات اليقظة والجاهزية للعمل على إحباط أية محاولات مشبوهة للنيل من الجبهة الداخلية أو زعزعة استقرار وأمن الوطن.

وقالت مصادر إن قوات الأمن وضعت إجراءات احترازية طوال الأيام المقبلة بالتعاون مع جميع قطاعات المديرية للعمل بها، وذلك بهدف تحقيق الأمن العام للمواطنين، وأكدت أن الأوضاع هادئة بشوارع الجيزة.


المشهد الرابع.. إدارة البورصة المصرية تقرر تأخير جلسة التداول لمدة دقيقة لتبدأ الجلسة اليوم فى تمام الساعة العاشرة ودقيقة واحدة صباحا، حدادا على ضحايا الوطن الأبرياء للعمل الإرهابي الغاشم فى الكنيسة البطرسية وضحايا حادث الهرم، وتنعى البورصة ضحايا الوطن وتسأل الله أن يتغمدهم برحمته وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان.

المشهد الخامس.. يطالب رئيس لجنة الحكام الرئيسية، حكام مباريات الأسبوع الـ15 لمسابقة الدوري الممتاز التي ستنطلق اليوم، بالوقوف دقيقة قبل انطلاق كل مباراة، حدادًا على أرواح ضحايا الحوادث الإرهابية التي وقعت في الهرم وكفر الشيخ والعباسية.

يأتي ذلك في إطار إدانة اتحاد كرة القدم لهذه الجرائم وتعاطفًا مع أهالي الضحايا الأبرياء.

المشهد السادس.. الأجهزة المعنية تنصب 3 سرادقات للعزاء بطريق النصر بمدينة نصر، وذلك استعدادا لإقامة الجنازة الرسمية لشهداء حادث تفجير الكنيسة البطرسية، والتى يتقدمها الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، وتم تجهيزها بعدد كبير من المقاعد؛ لاستقبال المشاركين فى الجنازة الرسمية، والتى ستضم أهالى الشهداء، بالإضافة إلى كبار رجال الدولة.

وتمركز حوالى 25 عربة مدرعة بالطريق الجانبى المواجه لطريق النصر، استعدادا للمشاركة فى تأمين الجنازة الرسمية للشهداء.

المشهد السابع.. الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة، يتقدم خالص التعازي للدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، ولجمهورية مصر العربية قيادة وشعبا في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي وقع على الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وقال بن زايد، في مستهل كلمته في افتتاح القمة العالمية لرئيسات البرلمانات والتي تنعقد تحت عنوان "متحدون لصياغة المستقبل" في العاصمة الإماراتية أبوظبي، نتقدم لفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر ولأنفسنا بالتعازي في الضحايا الأبرياء لهذا الحادث الإرهابي، مؤكدا أن مثل هذه الأعمال الإرهابية لن تزيد الشعب المصري والعالم أجمع إلا صلابة وتلاحما في مواجهة هذا الإرهاب الغاشم.

فيما أوضح شيخ الأزهر خلال كلمته، أنه يُعول على هذه القِمَّة التي تَجمَعُ خمسينَ قائدةً من قائدات برلمانات العالم، أن تُسهم في هذه القمة البرلمانية، وما يتلوها من قِمَمٍ قادمة في إطفاء هذا الحريق.

وتابع: جريمة الأمس الغادرة -تفجير الكنيسة البطرسية-، التي راح ضحيتها برآء مسالمون كانوا يؤدون صلواتهم في إحدى الكنائس المصرية، خلَّفت في قلوب المسلمين قبل المسيحيين آلامًا وأحزانًا ليس من السهل تجاوزها ولا نسيانُها، مشيرًا إلى أن هذه الجريمة الوحشية ليست بكل تأكيد إيذاءً للمسيحيين في مصر، بل هي إيذاء للمسلمين في شتَّى بقاع العالم، وإلى نبيِّ الإسلام -صلى الله عليه وسلم- في ذكرى مولده الشريف.

المشهد الثامن.. مطار القاهرة يستقبل أولى طائرات مصر للطيران الجديدة رحلة رقم MSR3330 من طراز بوينج B737-800 NGs قادمة من مصنع بوينج في مدينة سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية، والتي تعاقدت عليها الشركة الوطنية مع شركة بوينج العالمية في يوليو الماضى ضمن صفقة تضم 9 طائرات من الطراز ذاته بتكلفة 864 مليون دولار.

ووصلت الطائرة بصالة رقم 4 دون احتفال، حيث تم تأجيله حدادا على شهداء مصر من ضحايا العمليات الإرهابية.

المشهد التاسع.. وقوف جميع المعلمين والطلاب دقيقة حدادا على أرواح الشهداء الأبرياء من أبناء الوطن فى مدارس محافظة الجيزة.

وقالت مدير مديرية التربية والتعليم بالجيزة إن مدارس محافظة الجيزة وجهت كلمة للطلاب اليوم في طابور الصباح، حول التفجيرين الإرهابيين اللذان وقعا في الهرم أمام مسجد السلام الجمعة الماضية، وداخل الكنيسة البطرسية بالعباسية أمس، مع التشديد على إصرار الدولة على مكافحة الإرهاب، مشيرة بأن هذا الإجراء جاء بناء على تعليمات الدكتور الهلالى الشربينى - وزير التربية والتعليم، لتوضيح الصورة الحقيقية للمجتمع المصرى المتسامح والرافض لكل صور الإرهاب والتطرف.

المشهد العاشر.. أخيرا وقبل مشاركته فى الجنازة الرسمية للشهداء، الرئيس عبد الفتاح السيسي يعقد اجتماعًا أمنيا يحضره المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ومجدي عبد الغفار وزير الداخلية.

كما يحضره مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، ورئيس هيئة الأمن القومي، ورئيس جهاز الأمن الوطني، وذلك لمتابعة الموقف الأمني في ضوء الحادث الإرهابي الغاشم الذي استهدف أمس الكنيسة البطرسية بالعباسية.
Advertisements
AdvertisementS