ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

سكرتير عام الأمم المتحدة من جامعة القاهرة : مصر تحارب الإرهاب وتحفظ السلام.. الإسلام بريء من التطرف.. والأزهر منارة العلم.. وشكري : ندعم جوتيرش لتحقيق الأمن في العالم

الأربعاء 15/فبراير/2017 - 10:07 م
ابراهيم الديب ومحمود فاضل ومحمد توبة
  • سامح شكري: مصر تؤكد دعمها الكامل لسكرتير الأمم المتحدة
  • سكرتير عام الأمم المتحدة لطلاب جامعة القاهرة: مصر سترتقي بكم
  • الإسلام ليس دين تطرف .. ومصر تساهم في حفظ السلام
  • جابر نصار: مصر تواجه الإرهاب اليوم بشجاعة

عبر أنطونيو جوتيرش، سكرتير عام الأمم المتحدة، عن شكر المنظمة فى مساهمات مصر فى حفظ السلام، لافتا الى ان جامعة الأزهر كانت منارة للعلم وتنافسها جامعة القاهرة.

وأكد "جوتيرش"، خلال المحاضرة التى ألقاها بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة مساء اليوم الأربعاء، قائلًا:" نحن فى البرتغال استفدنا كثيرا من ثقافة العرب وقد ساعد ذلك فى اكتشاف الكثير من الاختراعات فى البرتغال واعترف بالتراث الإسلامى فى جامعة القاهرة".

وأكد سكرتير عام الأمم المتحدة أن أحد زملائه قال له:" سورة التوبة فى القرآن تؤكد أن الحماية لابد ان تقدم للمسلمين وغير المسلمين لافتا الى انه لا يعجبه ان يقال عن الاسلام انه دين التطرف والارهاب.

وأضاف قائلا:" عشت في بلد ليس بها ديمقراطية ونحن الآن نعيش فى عالم فوضى وهناك صراعات تبرز فى أماكن عديدة مثل مالى واليمن وليبيا مؤكدا انها ترتبط بنوع جديد من الارهاب."

واستكمل:" ان الشباب يتعاملون عادة باتحاد اكثر مما هو مطلوب، مشيرا الى ان تحرك الأفراد من بلاد الى بلاد له تأثيرات سلبية عليهم.

واستطرد قائلًا:"عندما نرى أن تغير المناخ هو السبب الرئيسى لابد أن نجاهد فى اطار تغير المناخ، منوها بأنه لابد من اتحاد العالم لتغير المناخ."

وأشار الى ان هناك ثروات كثيرة فى بلاد عديدة لكن عدم المساواة زاد فيها، اضافة الى زيادة عدد الفقراء، لافتا الى الفجوة الواسعة بين الفقراء والأغنياء.

وأضاف أن هناك تعبيرا عن الغضب ضد الحكومات نظرا لعدم وجود عدالة فى هذه الدول الى جانب غضب الرأى العام تجاه حكومات هذه الدول , وانه ليس هناك أسوأ من متخرج لا يجد عملا أو أملا فى المستقبل حيث أنه يمكن فى هذا المناخ التأثير فى الشباب وقيادتهم للتطرف.

وأوضح سكرتير عام الأمم المتحدة، انه مع التطور التكنولوجي لا تستطيع الحكومات تمكين علاقتها مع الشباب، لافتا الى ان الدول لابد ان تعطى الحريات للشباب حتى تستطيع الإستفادة منهم .

وأكد جوتيرش، أن الشباب فى جامعة القاهرة يستطيعون أن يجعلوا مصر قوة عظمى فى العالم كله، لافتا الى ان الشباب المصرى شباب واع وحريص على تقدم دولته، موجها شكره لكل طلاب جامعة القاهرة وإلى الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة، ولكل المصريين.

وقال السكرتير العام للأمم المتحدة، إن الصراع العربى الإسرائيلى يمكن أن يكون السبب فى صراعات المنطقة كلها، مؤكدا أنه لابد من حل الدولتين حتى يعم السلام فى المنطقة، مؤكدا أن جامعة القاهرة تعد منارة التنوير فى المنطقة.

وأضاف قائلًا: "نعيش فى عالم من الفوضى، والقوى الدولية أصبحت غير معروفة، وعديدة فى دول كثيرة منها مالى وليبيا والصومال واليمن ونيجيريا، وأصبح هذا نوعا جديدا من الإرهاب فى المنطقة".

وأشار إلى أن المجتمع الدولى أصبح يواجه العديد من التحديات وأبرزها الإرهاب والتغير المناخى، مؤكدا أنه لابد أن يتحد العالم للقضاء على هذه الظواهر.

وأكد أن هذا العالم المعقد بتعدد الصراعات، لابد من وجود علاقات دولية متكاملة، قائلا: "أنا أنظر للشباب لأنهم الحل، ويجب على الشباب الاتحاد أكثر مما هو موجود"، مشيرا إلى أن هناك تحديا آخر يواجه العالم الآن وهو اللاجئون، مطالبا العالم بالتعاون للقضاء على هذه الظاهرة.

من جانبه، قال وزير الخارجية، سامح شكري، إن مصر تدعم السكرتير العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيرس"، من أجل تحقيق الأمن والسلام في العالم عامةً ومنطقة الشرق الأوسط والعالم العربي خاصةً.

وأوضح شكرى، أنه بناء على توصية بالتوافق من مجلس الأمن والأمم المتحدة، يعكس التقدير الذى يحظى به السكرتير العام للأمم المتحدة، فهذه الشخصية لها تاريخ مرموق لدى الدول الأعضاء بشكل عام ومصر بشكل خاص بعضويتها الحالية فى مجلس الأمن، قائلأ: "أؤكد دعم مصر لتمكين السكرتير العام للأمم المتحدة.

وأضاف "شكري" أنه يجب على الجميع أن يتعاون مع الأمم المتحدة وسكرتيرها العام، من أجل تحقيق السلم الدولي بين كافة الشعوب، كما يجب أن نحافظ على استقلالية منصب سكرتير عام الأمم المتحدة، وأوضح أن مصر تقوم بعمل علاقات مع كافة الأطراف والدول من أجل تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها الأمم المتحدة.

وأكد أن مصر لا تدخر جهدًا من أجل القيام بمسئوليتها على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية، لدعم حقوق الشعوب، كما تدعم بكل جهدها كل الدول التي تريد تحقيق حقوق الشعوب.

وتابع وزير الخارجية، أن استضافة جامعة القاهرة لسكرتير عام الأمم المتحدة تعكس إسهامها الفكرى المتميز للموضوعات التى تقع على جدول المنظمة وغيرها من المنظمات الدولية، مشيرا إلى أن كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة قدمت ثمارا كبيرة من خلال ندوة مصر والأمم المتحدة عام 2012 التى دونت الإسهام الدبلوماسى فى قضايا السلم والأمن الدوليين.

في نفس السياق، قال الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إنه سعيد لاستقبال سكرتير العام للأمم للمتحدة ، أنطونيو جوتيرس، مشيرا الى الأمم المتحدة تهدف الى الحفاظ على الامن والسلم ورفاهية الدول.

وأكد نصار، ان مصر تواجه اليوم الارهاب والتطرف بشجاعة يشهد لها الجميع، حيث أنها تأمل ان تتأخذ الامم المتحدة مواقف داعمة فى حياة الشعوب، لافتا الى ان جامعة القاهرة تحتفى بدور الامم المتحدة فى دعم الشعوب وأن مصر تثق فى دورها فى الوصول بالدول الى الامان.

وتابع نصار موجها حديثه لسكرتير الأمم المتحدة قائلًا:" انتم عرف عنكم الكفاءة والادارة الحكيمة حيث انكم وجدتم حلولا كثيرة لكل المشاكل وخاصة مشاكل اللاجئين."

وتأتى هذه المحاضرة فى إطار جولته الحالية لمنطقة الشرق الأوسط، وهى الأولى منذ توليه المنصب الشهر الماضى، وتناولت المحاضرة بعض القضايا ذات الأهمية الإقليمية والعالمية، حيث انها تأتى فى إطار التعاون بين وزارة الخارجية وجامعة القاهرة.

وحضر المحاضرة عدد من السفراء وممثلو وزارة الخارجية، وأعضاء هيئة التدريس وطلاب البرامج المتخصصة من كليات الاقتصاد والعلوم السياسية والإعلام والتجارة والحقوق، الى جانب عدد من كبار الكتاب والإعلاميين وممثلى مراكز الأبحاث والمجتمع المدنى.