ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مصر والسعودية تخوضان حربا واحدة على أرضين ضد الإرهاب.. صدقي صبحي: مصر بشعبها وجيشها ماضية في طريقها للقضاء على محاولات زعزعة الأمن والاستقرار.. والمملكة تطيح بـ «4 خلايا عنقودية» بمكة والمدينة والرياض

السبت 18/فبراير/2017 - 11:10 ص
على صالح
  • الصحف السعودية:
  • استشهاد جنديين إماراتيين في اليمن
  • الشرعية: تحرير الساحل الغربي ينهي وحشية الانقلابيين ضد المدنيين
  • لبنان: توجيه تهمة الإرهاب لـ«13» شخصا

ركزت الصحف السعودية في نسختيها الورقية والإلكترونية، اليوم، السبت 18 فبراير، على العديد من الملفات والقضايا والأحداث سواء على مستوى المملكة والمنطقة والعالم.. ويستعرض موقع «صدى البلد» أهم ما نشر من تقارير تشغل الرأي العام العربي والإقليمي.

ونستهل جولتنا الصحفية من جريدة «عكاظ»، التي ألقت الضوء على ما أفادت به مصادر أمنية في مصر بأن خمسة من قوات الأمن المصرية قتلوا وأصيب اثنان آخران أمس، الجمعة، في محافظة شمال سيناء التي ينشط فيها متطرفون موالون لتنظيم «داعش» الإرهابي.

وقال مصدر إن الانفجار استهدف مدرعة تابعة لقوات الأمن بمنطقة الحسنة على بعد نحو 100 كيلومتر إلى الجنوب من مدينة العريش، عاصمة المحافظة المتاخمة لإسرائيل وغزة.

وأضاف أن المدرعة كانت تقوم بعملية تمشيط في المنطقة عندما انفجرت قنبلة زرعت في طريقها، ما أدى إلى مقتل خمسة من القوات المصرية.

وأبرزت صحيفة «الرياض» تصريحات الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أن ما يجري من عمليات إرهابية خسيسة لن يثني أبطال القوات المسلحة عن أداء واجباتهم والزود عن وطنهم، مبديًا تقديره لعطائهم وتضحياتهم من أجل ردع كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن، مؤكدًا أنهم يضربون أروع الأمثلة في التضحية والتفاني والإخلاص من أجل مصر.

جاء ذلك وفق بيان للمتحدث العسكري الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية الفريق أول صدقي صبحي أمس، الجمعة، خلال قيام الفريق أول صدقي صبحي يرافقه عدد من كبار قادة القوات المسلحة، بزيارة المصابين جراء العمليات الإرهابية في سيناء من أبطال القوات المسلحة، الذين أصيبوا أثناء أدائهم مهامهم ويخضعون للعلاج حاليًا بمستشفيات القوات المسلحة.

وأكد «صبحي» أن مصر بشعبها وجيشها ماضية في طريقها نحو القضاء على كل المحاولات لزعزعة الأمن والاستقرار في كل شبر من أرض مصر.

من جانبهم، أبدى المصابون اعتزازهم بتلك الزيارة وإصرارهم على العودة لتنفيذ مهامهم من أجل الحفاظ على الوطن وشعبه العظيم مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

ومن الصحيفة نفسها، نطالع تقريرا تحت عنوان «عالم بريطاني يشارك بمشروع لكشف أسرار مقبرة توت عنخ آمون»، ووفقا لما نقلته الصحيفة عن قول مصادر مصرية إن عالم المصريات البريطاني نيكولاس ريفز سيشارك بمشروع جامعة بولي تيكنيكو بمدينة تورينو الإيطالية، لمواصلة البحث عن قبر الملكة نفرتيتى، خلف جدران مقبرة الفرعون الذهبي الملك توت عنخ آمون، بمنطقة وادى الملوك، غرب مدينة الأقصر التاريخية، بصعيد مصر.

وأشارت المصادر وفقا لوكالة الأنباء الألمانية إلى أن المشروع الجديد، الذى سيجرى تنفيذه في وقت لاحق من النصف الأول من العام الجاري، سيتم عبر مسح ما خلف جدران المقبرة باستخدام أحدث جهاز كشف راداري في العالم.

وأكدت المصادر أن المشروع الإيطالي لمواصلة البحث عن قبر نفرتيتى، بمشاركة عالم المصريات البريطاني نيكولاس ريفز، صاحب نظرية وجود قبر نفرتيتي في غرفة ملحقة بمقبرة توت عنخ آمون، قد يؤدى بالفعل إلى الوصول إلى كشف أثرى سيكون الأكبر من نوعه في العالم قبيل انتهاء العام الجاري.

وعن الشأن الداخلي في المملكة، اهتمت الصحف بالعديد من القضايا والملفات الراهنة، وتحت عنوان «مواجهة حاسمة للإرهاب»، قالت صحيفة «عكاظ»: "تواصل السعودية نجاحاتها المميزة في مواجهة الإرهاب والتطرف بما ينفذه رجال الأمن من ضربات استباقية للقضاء على التنظيمات الإرهابية المتطرفة، لتظل المملكة ــ كما هي على الدوام ــ واحة أمن وأمان، وذلك بتفويت الفرصة على أي إرهابي أو متطرف يحاول المساس بأمن واستقرار البلاد".

وأضافت أن "من هذه النجاحات المتواصلة للعمليات الاستباقية تمكن الجهات الأمنية من الإطاحة بأربع خلايا عنقودية إرهابية في مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والرياض، والقصيم، وتستمر هذه الإنجازات لقطع الطريق على كل من يحاول زعزعة أمن واستقرار المملكة، وذلك بيقظة رجال الأمن ودورهم البارز في تفويت الفرصة على الإرهابيين للعبث بأمن البلاد".

ورأت أن هذا النجاح المتواصل للأمن السعودي في القضاء على التنظيمات الإرهابية يعود إلى الخطط الأمنية الموضوعة بعناية لرصد أي تحركات مشبوهة وسرعة المواجهة لوأدها في مهدها وفي الوقت المناسب بضربات استباقية.

وفي الموضوع نفسه، قالت صحيفة «الشرق» في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان «رجال الأمن.. إنجازات متتالية في قهر الإرهاب»، جاء إنجاز رجال الأمن بالإطاحة بأربع خلايا عنقودية إرهابية في كل من مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والرياض، والقصيم، ليؤكد ضرباتها المتواصلة لأوكار الإرهاب والمتربصين بأمن بلاد الحرمين الشريفين وحفظ مقدرات ومنجزات الوطن.

وأضافت الصحيفة: "يومًا بعد يوم يؤكد رجال الأمن أنهم الدرع الواقية للبلاد والعين الساهرة التي تبذل الغالي والنفيس من أجل الحفاظ على الوطن ومقدراته، مواصلين جهادهم وبذلهم المستمر لما اصطفاهم به الله في حفظ أمن بيته الحرام وقاصديه الكرام".

ورأت أن "الإنجازات الأمنية المشهودة، والضربات الاستباقية المتتالية، التي ردت بها كيد عدوان المعتدين وإرهاب الحاقدين المتربصين وقصمت ظهورهم، تجير بأحرف من نور لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الذي قهر الإرهاب بجميع الوسائل والطرق، وشهد بذلك القاصي والداني، وما نيله ميدالية "جورج تينت" التي تقدمها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية للعمل الاستخباراتي المميز في مجال مكافحة الإرهاب ببعيد، وقد كانت الميدالية تقديرًا عالميًا مستحقًا واختيارًا وافق أهله، وفي الوقت نفسه تقديرًا لدور المملكة الرائد في مجال مكافحة الإرهاب، حيث كانت من أوائل الدول التي استهدفتها جرائم الإرهاب وأحقاده".

في السياق ذاته، عنونت صحيفة «الرياض» افتتاحيتها بـ «وطن الرجال»، إذ قالت: "دول العالم تعترف بقدرات جهازنا الأمني بكل أفرعه وقدراته على التعامل مع مختلف الأحداث بكل ثقة واحترافية كانت ولاتزال محل التقدير والاحترام الدوليين، وما تكريم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بجائزة «جورج تنيت» الأمريكية والمخصصة للعمل الاستخباراتي المميز إلا واحدًا من أدلة كثيرة تشهد بتميز جهازنا الأمني على جميع المستويات".

وأضافت الصحيفة: "وإن كنا تحدثنا عن الإنجاز الأمني، فلابد أن نتحدث عن رجال يقفون على حدودنا يحرسونها ليل نهار، وكنا نسمع عن بطولات أولئك الأشاوس ونفتخر بها، وعندما رأيناها زاد فخرنا وعزنا وشموخنا كون أولئك الرجال أبطالا حقيقيين لمسنا شجاعاتهم وإقدامهم وتضحياتهم وحبهم لوطنهم وتفانيهم من أجل أمنه وعزته وشموخه، قصص بطولات رجالنا على الحدود لا تعد ولا تحصى، وتحتاج أن نوثقها لتكون نبراسًا للأجيال المقبلة".

واختتمت بالقول: "وطننا ولله الحمد والمنة آمن برجال قل أن نرى مثلهم، ترى حب الوطن وعشقه في عيونهم وحماسهم وأفعالهم البطولية تدل عليهم، فلأولئك الرجال كل الحب والتقدير والدعم منقطع النظير منا".

وفي موضوع آخر، قالت صحيفة «اليوم» في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان «الحوثيون والتواقيع بأقلام المخاتلة»: "كشف وزير الخارجية عادل الجبير خلال لقائه، مؤخرا، الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو جوتيريس، أثناء زيارته المملكة مطلع الأسبوع المنصرم، أن الحوثيين وحليفهم المخلوع وقعوا حوالي 70 اتفاقية حول النزاع في اليمن، ولم يلتزموا بأي واحدة منها".

وأضافت الصحيفة أنهم "دأبوا على خرق كل الاتفاقيات، والتنكب لها، لا.. بل واستخدامها أحيانا كهدن لإعادة الانتشار، وتحريك ميليشياتهم من مكان لآخر، وهو حدث متوقع من فصائل متمردة لا تؤمن بأي منطق سوى منطق العصابات وقطاع الطرق، لكن اللافت في هذا الخبر هو عدد الاتفاقيات الكبير، والذي لا يُمكن قراءته إلا باتجاه واحد، وهو حرص المملكة ودول التحالف من أجل استرداد شرعية اليمن على الجنوح للسلم، والمضي في أي حل سلمي إلى نهايته، حقنا للدماء، وسعيا لتجنيب الشعب اليمني مزالق النزاعات والحروب".

وذكرت أنهم "اليوم بعد أن تناقصت أعداد عناصرهم إما من خلال نيران الحرب في الجبهات، أو الفرار من المعارك لشعورهم بالعبثية، ها هم اليوم يحشدون كل طاقاتهم لتجنيد الأطفال في عمران وصعدة وصنعاء لسد النقص في العناصر البشرية، متجاوزين كل الأخلاق والقيم والأعراف الإنسانية التي تدعو لتحييد الأطفال عن الحروب وويلاتها".

وفي ختام الجولة، نراجع أهم العناوين الأخرى على الصحف السعودية، ومنها:
- خادم الحرمين يهنئ رئيس جامبيا بذكرى اليوم الوطني
- ولي العهد وولي ولي العهد يهنئان بارو
- فيصل بن بندر يدشن أسبوع الشجرة الـ«40» لمنطقة الرياض من الأفلاج
- أمير المدينة يرعى اتفاقية هيئة المنشآت ونماء المنورة
- سلطان بن سلمان يدشن مناسبة المدينة عاصمة السياحة الإسلامية.. مساء اليوم
- وزير الخارجية يشارك في اجتماعٍ حول سوريا في ألمانيا
- الرئيس الأفغاني يستقبل الجبير
- مهرجان الجنادرية يودع عشاقه وسط حضور فاق التوقعات
- العيادات التخصصية تتعامل مع 1946 حالة مرضية في الزعتري
- «التعاون الإسلامي» تدين تفجيري بغداد وباكستان
- استشهاد جنديين إماراتيين في اليمن
- الشرعية: تحرير الساحل الغربي ينهي وحشية الانقلابيين ضد المدنيين
- لبنان: توجيه تهمة الإرهاب لـ13 شخصًا
- ملجأ الأيتام بالموصل.. بنك داعش البشري
- تونس: إعلان الطوارئ بقاعات الألعاب القتالية
- مقتل تسعة مسلحين في الجزائر
- سيارة ملغومة تقتل طفلا وتصيب 15 بجنوب شرق تركيا
- باكستان تهدد بالثأر عقب «مذبحة قلندز»
- قرصنة سياسية في فرنسا
- وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام
- ترامب يعد بمرسوم جديد ونائبه في جولة «تطمين» أوروبية
- تأييد دولي لـ«حل الدولتين».. والتصـريحـات الأمريكيـة مربكـة
- إسرائيل تهدد بضرب لبنان ردًا على «حزب الله»
- تفجيرات انتحارية تستهدف نازحين شمال نيجيريا