ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

العامة للاستعلامات تطلق منصة إلكترونية عن حقوق الإنسان .. وحقوقيون: حائط صد لمن يستغل الملف .. خطوة مهمة انتظرناها طويلا

الجمعة 12/يوليه/2019 - 08:30 ص
صدى البلد
Advertisements
أماني نوار
داليا زيادة: منصة الاستعلامات حائط صد لمن يستغل ملف حقوق الإنسان
هيثم شرابي: منصة هيئة الاستعلامات خطوة مهمة انتظرناها طويلا
أحمد فوقي : يشيد بمنصة الهيئة العامة للاستعلامات

أطلقت الهيئة العامة للاستعلامات، منصة إلكترونية باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، لتتضمن قاعدة بيانات محلية وإقليمية ودولية شاملة عن كل ما يتعلق بموضوعات حقوق الإنسان ولاقت هذه الخطوة ترحيب كبير من الحقوقيين لما ستقدمه هذه المنصة للملف الحقوقي في الفترة القادمة.

وفي هذا السياق رحبت داليا زيادة، مدير المركز المصرى للدراسات السياسية هذه المنصة مؤكدة أن تلك الخطوة تأخرت كثيرا موضحة أن تلك المنصة هي كحائط صد منيع في مواجهة كل من يستغل حقوق الإنسان كستار لمحاربة مصر مصر أو الإساءة لها حول العالم.

وتابعت قائلة: يبدو أن هناك حركة عالمية تصب في هذا الاتجاه؛ لأن العالم ضاق بالمنظمات الدولية وبعض الحكومات التي تتلاعب بشعار حقوق الإنسان لخدمة مصالحها السياسية أو محاربة دول أخرى، مما أساء لحقوق الإنسان والعمل الحقوقي بشكل عام.

وأضافت داليا أن هذه المنصة التي أطلقتها الهيئة العامة للاستعلامات لن يقتصر دورها فقط على توعية الرأي العام العالمي ومواجهة المتاجرين بحقوق الإنسان، ولكنها حتمًا ستساهم في تنقية العمل الحقوقي في مصر من العناصر الخبيثة التي سيطرت عليه وتتحدث باسم مصر وحقوق الإنسان في مصر حتى اليوم رغم كل ما تذيعه من أكاذيب.

ومن جانبه قال الباحث الحقوقي هيثم شرابي إن إطلاق الهيئة العامة للاستعلامات لمنصة إلكترونية بـ3 لغات عن حقوق الإنسان خطوة هامة ورائعة وهذا ماتم المطالبة به في الفترة الماضية. 

وطالب هيثم شرابي في تصريح" لصدى البلد "بتفعيل هذه المنصة داخل المجلس القومي لحقوق الإنسان ومكاتب وزارة الخارجية وان يتم التنسيق بينهم بشكل دائم لنشر البيانات والتقارير للرد على ما يتم ترويجه ضد مصر. 

وأكد شرابي أن هذا التنسيق هو دليل على الترحيب بهذه الخطوة موضحا أنه يجب أن نتابع بشكل دوري كل ما يصدر في الخارج وتداوم على إصدار تقاريرها وبياناتها.

كما أشادت مؤسسة مصر السلام للتنمية وحقوق الإنسان، بإطلاق الهيئة العامة للاستعلامات منصة إلكترونية بثلاث لغات تتضمن قاعدة بيانات لكل ما يتعلق بموضوعات حقوق الإنسان. 

وتؤكد المؤسسة أن مصر كانت بحاجة إلى هذه المنصة من أجل توثيق وتحديث البيانات المتعلقة بملف حقوق الإنسان في مصر، والتي ستكون بمثابة مرجعا لوسائل الإعلام الأجنبية والمنظمات الدولية التي تجد صعوبة في الوصول إلى المعلومات بصورة سليمة، وهو السبب الرئيسي وراء انتشار المعلومات المغلوطة حول الوضع في مصر واللجوء لمصادر مُسيسة مثل المنظمات المسيئة التي تستغل الملف الحقوقي لتصدير صورة سلبية عن مصر.

وطالب أحمد فوقي رئيس المؤسسة، بضرورة اتخاذ اللازم ودعم هذه المنصة بكل ما تحتاجه من معلومات مع التأكيد على ضرورة التحديث الفوري للبيانات حتى لا يكون هناك فجوة معلوماتية تستغلها الجماعات المشبوهة في رسم صورة غير حقيقية عن مصر. ويشير فوقي إلى أن ما تحققه الدولة من إنجازات في الملف الحقوقي يفتقد التسويق الجيد، وأن يكون ظاهرا أمام مرأى ومسمع الجميع داخل وخارج مصر، وهو ما نرى أن المنصة ستعمل على توفيره الفترة القادمة.
Advertisements
AdvertisementS