Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

يرجع إلى 210 آلاف عام.. العثور على أقدم أثر بشري خارج أفريقيا

الجمعة 12/يوليه/2019 - 12:32 م
 الجمجمة المكسورة
الجمجمة المكسورة
Advertisements
أماني إبراهيم
عثر باحثون على جمجمة مكسورة في كهف باليونان، زاعمين أنها تعد أقدم حفرية بشرية تم اكتشافها خارج أفريقيا.

ووفقا لصحيفة "جارديان" البريطانية، تم اكتشاف الجمجمة المكسورة في كهف أبيديما في شبه جزيرة ماني في جنوب بيلوبونيز، لافتة إلى أنه يرجع تاريخها إلى 210 آلاف عام على الأقل.

ورغم آراء الباحثين اليابانيين بأنها تعد الحفرية البشرية الأقدم خارج القارة السمراء، إلا أن الكثير من العلماء طالبوا بالمزيد من الإثباتات، فهذا الاكتشاف سيعيد كتابة تاريخ التطور البشري، حيث إن أقدم حفرية بشرية تم العثور عليها خارج أفريقيا كانت في أوروبا ويرجع عمرها إلى أكثر من 160 ألف عام فقط.

وقالت كاترينا هارفات، مديرة علم الحفريات القديمة بجامعة توبنجن في ألمانيا، إن الجمجمة تكشف أن بعض البشر قد غادروا أفريقيا في وقت سابق بكثير مما كان يعتقد سابقا، وقد وصلوا إلى أماكن أبعد جغرافيا من التي اعتقدناها".

وتم العثور على الجمجمة المكسورة خلال عمليات التنقيب في كهف من الحجر الجيري، وكانت الحفرية مغطاة بكتلة من الصخور ومثبتة بين جدران الكهف، والغريب أن الجمجمة كانت مثقوبة مما يشير إلى أن هذا قد يكون سبب الوفاة، ولكن بعض الخبراء شككوا في أن هذه الجمجمة تعود إلى إنسان وطالبوا بالمزيد من الإثباتات.
يرجع إلى 210 آلاف عام.. العثور على أقدم أثر بشري خارج أفريقيا
Advertisements
Advertisements