AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل يجوز تأخير صلاة العشاء؟

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 11:06 م
هل يجوز تأخير صلاة
هل يجوز تأخير صلاة العشاء ؟
Advertisements
محمد شحتة
هل يجوز تأخير صلاة العشاء .. الصلاة لها وقت يسمى الفضيلة تؤدى فيه وهو أول وقتها، مستشهدا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم "الصلاة على وقتها".

اقرأ أيضا : اسأل المفتي.. هل يجوز صلاة جميع الفروض مع العشاء جمع تأخير؟

تأخير صلاة العشاء
الفقهاء قالوا إن تأخير صلاة العشاء قليلا يعد أمرا من السُنة، حتى منتصف الليل، إذا كان الشخص منفردا، والوقت بعد منتصف الليل يعد من أوقات الكراهية التي تؤدى فيها صلاة العشاء، مخافة أن ينام المسلم دون أن يؤدي صلاة العشاء، ويجوز تأخير صلاة العشاء بعد منتصف الليل، إذا كان هذا يساعد على أداء السنة المؤكدة من قيام الليل.

تأخير صلاة العشاء للنساء
أفضلية تأخير العشاء عن أول الوقت إلى ثلث الليل أو نصفه تثبت في حق النساء مطلقًا، وكذلك في حق من لا يحضرون الجماعة لعذرٍ شرعي، وأما غيرهم من الرجال فتثبت الأفضلية للتأخير في حقهم إذا كانوا جماعةً في مكانٍ وليس حولهم مسجد.

أما إن كان هناك مسجدٌ جامعٌ فتركوا الجماعة فيه لأجل تأخيرها مع جماعةٍ أخرى في غيرِ مسجدٍ فلا أفضلية للتأخير، وكذلك إن كان التأخير بالمسجد ولكنه يشق على المأمومين فلا أفضلية له.

تأخير صلاة العشاء إلى بعد منتصف الليل
هناك حديث عن الرسول –صلى الله عليه وسلم- يقول فيه: " لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأَمَرْتُهُمْ أَنْ يُؤَخِّرُوا العِشَاءَ إِلَى ثُلُثِ اللَّيْلِ أَوْ نِصْفِهِ" والمقصود هو تأخير العشاء في جماعة.

والليل فيه بركة، والليل له اتصال بالقرآن الكريم، وتأخير العشاء كان سيجعل الناس يجلسون في المسجد يقرأون القرآن ويتدبرون ويتعبدون بدلًا من النوم.

والرسول –صلى الله عليه وسلم- من جماله وحلاوته قال: " لولا أن اشق على أمتي لفعل ذلك" من أجل العبادة"، فالعبادة لابد أن يفعلها الإنسان وهو مبسوط ومسرور.

حكم صلاة العشاء خلف من يصلي الوتر
الإمام مخير في الوتر بين أن يصلي ركعتين ثم يسلم ثم يقوم للثالثة، أو يصلي ثلاثا بسلام واحد، فإذا صلى ركعتين وسلم، فليقم الذي ائتم به عشاء لما بقي من صلاة العشاء، وكذا إذا صلى الإمام ثلاثًا فإن المأموم يقوم لما بقي من العشاء، ولا يضر اختلاف نظم الصلاة للمتابعة، بل إذا قنت الإمام في الوتر فإن المأموم يقنت للمتابعة.

تأخير صلاة العشاء إلى نصف الليل
لا ينبغي أن نؤخر صلاة العشاء إلى منتصف الليل أو آخره إلا لعذر، فإن لم يوجد عذر للمصلي فلا ينبغي عليه التأخير وعليه الصلاة، وصلاة ركعتين بعد العشاء بمثابة قيام الليل، والنبي صلى الله عليه وسلم، كان يصلي العشاء في الثلث الأول من الليل، ومن صلَ العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلَ الفجر في جماعة فكأنما قام الليل كله.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS