AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اتفاق الشر.. رئيس البرلمان الليبي يشيد بموقف الرئيس السيسي.. والمعارضة التركية تثور على أردوغان بسبب اتفاق السراج.. وإيطاليا تدعو حفتر إلى زيارة روما

الأربعاء 18/ديسمبر/2019 - 05:00 ص
صدى البلد
Advertisements
شريف سيد
  • رئيس البرلمان الليبي ينقل تأكيد الرئيس السيسي على الوقوف إلى جانب ليبيا لحين تحريرها من الإرهاب
  • المعارضة التركية ترفض تدخل أردوغان في ليبيا
  • وزير الخارجية الإيطالي يدعو المشير حفتر لزيارة بلاده

لا تزال تركيا تحاول إيجاد موطئ قدم في الأراضي الليبية، وذلك في أعقاب الاتفاق الأمني الذي تم مع حكومة فايز السراج، وما ترتب عليه من رفض دولي لهذه الاتفاقية غير الشرعية. 

وفي هذا السياق، قال المستشار عقيلة صالح، رئيس البرلمان الليبي، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد وقوفه إلى جانب مجلس النواب حتى تحرير ليبيا من الإرهابيين. 

وأضاف عقيلة، بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الإيطالي إلى ليبيا: "سنكرر مطالبنا بعدم الاعتراف بالمجلس الرئاسي وحكومته". 

وتابع: "أكدت لـ غسان سلامة، مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا، أن من يحكم ليبيا يجب أن يأتي عن طريق الليبيين".. فيما أعلن عقيلة عن إجراءات جديدة سيتم اتخاذها في ليبيا، للانتقال بالبلاد من مرحلة إلى مرحلة أخرى. 

وقال: "مستمرون في الحرب على الجماعات الإرهابية ولن نقبل بوقف إطلاق النار معهم". 

وقالت صحيفة معاريف التركية إن مصر قلقة من احتمالية قيام الجانب التركي بإنشاء قاعدة عسكرية في ليبيا.

ونقلت الصحيفة العبرية عن جريدة "هبر تورك" التركية قولها نقلا عن مصادر، إن أنقرة أنهت الفحص اللازم لإقامة قاعدة عسكرية في العاصمة الليبية طرابلس، وقالت المصادر إن إنشاء القاعدة العسكرية سيعطي بعدا جديدا لحلفاء أنقرة وأعدائها.

ولفتت الصحيفة الإٍسرائيلية إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عاد وأكد خلال الآونة الأخيرة، أن بلاده مستعدة لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، فيما قالت وسائل إعلام محلية تركية إن أنقرة تخطط لإقامة قاعدة عسكرية في العاصمة طرابلس، مثل تلك التي أنشأتها في العاصمة القطرية الدوحة.

وقالت وسائل إعلام تركية إن فايز السراج الذي التقى أردوغان للمرة الثانية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، سوف يقدم لأردوغان في 20 فبراير 2020 طلبا لإرسال جنود أتراك إلى ليبيا، وقالت "هبر تورك" إن هذا التاريخ يمكن أن يتغير وفقا للتطورات على الأرض.

وذكرت صحيفة "يني شفق" التركية أن القوات التركية مستعدة لمساعدة السراج في الحرب ضد الجيش الوطني الليبي، برئاسة الجنرال خليفة حفتر، وقالت مصادر عسكرية للصحيفة إنه تم البدء في المسارات اللازمة لإرسال مدرعات وطائرات مسيرة من دون طيار وقوات خاصة إلى طرابلس، وأن طائرات النقل والمروحيات في انتظار الأوامر للإقلاع إلى مطار مصراتة، شمال غربي طرابلس.

من جانبه، رفض زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، تدخل بلاده في ليبيا، متسائلاً: "ماذا نفعل في ليبيا؟".

وصرح كمال أوغلو، زعيم أكبر أحزاب المعارضة التركية، في تصريح صحفي له "ماذا نفعل في ليبيا؟ وماذا كنا نفعل في المستنقع السوري؟ يجب على السلطة أن تستخلص الدروس مما حدث في المستنقع السوري ” يوم الثلاثاء الأصوات الرافضة ستتعالى".

وكان وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو التقى المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، وذلك للوقوف على اخر التطورات في الشأن الليبي. 

ودعا وزير الخارجية الإيطالي المشير حفتر إلى إجراء زيارة لإيطاليا من أجل محاولة التوصل لاتفاق بشأن الأزمة في البلاد. 
Advertisements
AdvertisementS