AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ثاني وثالث أكبر بؤرة وباء في العالم..أرقام جديدة مرعبة عن كورونا

الإثنين 24/فبراير/2020 - 10:25 ص
كورونا يواصل حصد
كورونا يواصل حصد الأراواح
Advertisements
محمد علي
تحولت كوريا الجنوبية إلى ثان أكبر بؤرة وباء في العالم بعد الصين لفيروس كورونا الجديد، القاتل الذي لم يتوصل لعلاج له حتى الآن. 

وأعلنت السلطات في كوريا الجنوبية، تسجيل سابع حالة وفاة من جراء الإصابة بفيروس كورونا، و161 إصابة جديدة، اليوم الاثنين، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 763، وفق ما ذكرت صحف دولية.

وقالت السلطات الكورية إن "رجلا في الثانية والستين من عمره في مقاطعة تشونجدو بجنوب شرقي البلاد، توفى أمس الأحد متأثرا بإصابته بالفيروس".

ورفعت سيئول درجة الخطر من الفيروس إلى أعلى درجة، وقال الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، إن بلاده ستتخذ إجراءات فاعلة للوقاية من الفيروس، وذلك بعد أن ارتفع عدد عدد الوفيات والمصابين.

وأكد أن "الحكومة لن تتردد في اتخاذ إجراءات قوية غير مسبوقة لاحتواء هذه الكارثة، دون التقيد بأي قواعد".

وقررت كوريا الجنوبية أيضا تأجيل انطلاق العام الدراسي الجديد لمدة أسبوع، بسبب المخاوف من انتشار العدوى وارتفاع ضحايا الفيروس.

وقال المركز الكوري للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيان، إنّ 129 من هذه الإصابات الجديدة مرتبطة بـ«كنيسة يسوع شينشيونجي» في مدينة دايجو (جنوب)، حيث يُعتقد أن إحدى المصليات في هذه الكنيسة، وهي امرأة ستّينية، كانت تجهل أنّها مصابة بالفيروس، نقلت العدوى إلى رفاقها ولا سيّما أثناء القداديس.

وأضاف أنّ حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس ارتفعت إلى سبع بعد وفاة مريضين.

وفيما يعتبر ثالث أكبر بؤر وباء في العالم في إيطاليا، لقيت حالة ثالثة مصرعها جراء الإصابة بفيروس كورونا "كوفيد 19"، حيث نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عن مسئول الصحة بإقليم (لومبارديا)، جوليو جاليرا، تصريحاته للصحفيين، أن الضحية كانت إمرأة مسنة من بلدة (كريما) الواقعة بالقرب من مدينة (ميلانو) الإيطالية، والتي كانت تعاني أيضًا من مرض السرطان.

وكان مريضان آخران مسنان قد لقيا مصرعهما شمالي إيطاليا إثر الإصابة بفيروس "كوفيد 19" خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وكان رئيس هيئة الحماية المدينة فى إيطاليا أنجلو بوريللى، أعلن، ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس (كورونا) المستجد فى البلاد إلى 132 حالة.

وقال بوريللى - حسبما ذكرت قناة (سى إن إن) الأمريكية، "إن 26 شخصا من بين المصابين يرقدون فى الرعاية المركزة، فيما توفى اثنان وشفى ثالث من المرض".

وأوضح رئيس هيئة الحماية المدينة فى إيطاليا، أن السلطات الإيطالية لم تتمكن حتى الآن من تحديد أول حامل للفيروس فى البلاد، لذلك يصعب توقع الحالات المحتملة الجديدة.

وكانت الحكومة الإيطالية، قد أعلنت اتخاذ تدابير طارئة لاحتواء انتشار فيروس "كورونا" فى البلاد، والتى تشمل فرض حظر على إقامة جميع الأحداث العامة بما فيها الأنشطة الرياضية والتجمعات الدينية فى عشر بلديات وإغلاق المبانى العامة، بما فى ذلك المتاحف، بالإضافة إلى إخضاع الأفراد الذين ربما تعرضوا للإصابة بالفيروس إلى المراقبة والحجر الصحي.


اقرأ أيضًا: 





Advertisements
AdvertisementS