AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تركت رضيعها 10 دقائق فعادت لتجده جثة هامدة.. تفاصيل

الجمعة 13/مارس/2020 - 05:23 م
صدى البلد
Advertisements
هدير علاء
توفي طفل حديث الولادة، يبلغ من العمر شهرين، بشكل مأساوي بعد أن تركته والدته 10 دقائق فقط، وتوجهت للاطمئنان على شقيقه.

وسلط تقرير نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية الضوء على تفاصيل ما حدث، موضحًا أن الأم وهي من مقاطعة "لينكولنشاير" في إنجلترا عادت لتجد طفلها شاحبًا كما لاحظت أنه توقف عن التنفس، وحاولت في أعقاب ذلك إنعاشه لكن دون جدوى. 


وتبين خلال جلسة تحقيق في واقعة وفاته عُقدت في وقت سابق من الأسبوع الجاري، أن الطفل كان نائمًا على أريكة، في حين أن والدته، التي كانت تواجه صعوبة في النوم، كانت تشاهد فيلمًا، ونهضت الساعة الثانية بعد منتصف ليل يوم الواقعة، بعد أن انتبهت إلى استيقاظ طفلها الآخر من نومه.

واتضح خلال الجلسة كذلك أن الرضيع كان يعاني من السعال والبرد خلال الأيام الثلاثة التي سبقت وفاته المأساوية، وتمت استشارة طبيب بشأن حالته، لكن الطبيب خلص إلى أنه على الرغم من إصابته بفيروس، إلا أن حالته الصحية جيدة بشكل عام.

وقالت الأم، التي لم يتم الكشف عن هويتها، خلال جلسة التحقيق إنها توجهت للاطمئنان على شقيقه الأكبر، البالغ من العمر 3 أعوام، وظلت برفقته حوالي 10 دقائق، وعندما عادت إلى الرضيع وجدته نائمًا كما تركته، لكنها سرعان ما انتبهت إلى شحوب وجهه، ثم لاحظت وجود دم على أنفه إلى جانب أنه لم يكن يتنفس.

وعلى الفور أيقظت والده واتصلا بالنجدة، قبل أن يبدأ الزوجان في إجراء إنعاش قلبي رئوي للصبي؛ ووصلت سيارة إسعاف إلى منزل العائلة في غضون 10 دقائق، ونُقل الطفل إلى المستشفى.

وحاول المسعفون إنعاشه أثناء نقله لكن دون جدوى، وكذلك لم يتمكن الأطباء من إنقاذه بالمستشفى، وتم إعلان وفاته في نهاية المطاف.

وتأكد الأطباء بعد إجراء فحص ما بعد الوفاة من أنه توفي لأسباب طبيعية توصف بـ"متلازمة الموت المفاجئ للرضع".
تركت رضيعها 10 دقائق فعادت لتجده جثة هامدة.. تفاصيل
تركت رضيعها 10 دقائق فعادت لتجده جثة هامدة.. تفاصيل
Advertisements
AdvertisementS