AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وقت الحاجة ووقت الشدة

محمود دياب

محمود دياب

السبت 21/مارس/2020 - 01:06 م
تحية وتقدير إلى من يحمي العرض والأرض وهم  كل أفراد الجيش والشرطة الذين لاهم لهم إلا الحفاظ علي مصر وشعبها في كل الظروف وأحلك الأوقات ووجود الصعاب سواء في الحرب والسلم ودائما يقفون موقف الرجال خاصة في الأزمات والشدائد وهذا ما شاهدنا عندما ضربت مصر عاصفة من الأمطار الشديدة والرياح العاتية مع اصوات البرق والرعد المرعبة الفترة الماضية والتزم غالبية الشعب المصري منازلهم خوفا على أرواحهم وأرواح أولادهم من هذه الموجة الصعبة ولكن كان هناك رجال يضعون أرواحهم على أكفهم لا يخافون ولا يأبهون أي مخاطر في سبيل الحفاظ على أرض الكنانة وشعبها وهم أفراد الشرطة العظام حيث انتشروا في كل شوارع وربوع مصر لتأمين المواطنين والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم كما انتشروا في كل الطرق السريعة بين المحافظات رغم هطول المطر الشديد وهبوب الرياح وفوقهم صواعق البرد وذلك لتأمين حركة المسافرين ونجدة أصحاب السيارات المعطلة والتعامل مع أي حادث تصادم بسرعة نقل المصابين لا قدر الله وأيضا كان هناك رجال لا يبرحون أماكنهم ولا مواقعهم ولا دشمهم وهم صناديد الجيش وحماة الوطن على الحدود بالرغم أن الطقس كان اصعب لديهم عن داخل المدن ولكن أصابعهم لا تفارق زناد أسلحتهم ومجهزين بالعتاد وفي حالة استنفار واستعداد كامل لمواجهة أي عدون دخيل ومنع ودحر تسلل اي جماعة إرهابية  تحاول استغلال هذا الظرف الجوي السيئ والدخول للقيام بأي عملية ارهابية قذرة من عملياتهم الدنيئة حيث لا يرعون أن قتل الروح وسفك الدماء الطاهرة جرائم نكراء في كل الأديان والشرائع ولا بد من توجيه التحية والتقدير إلى العاملين في كافة المرافق الحيوية مثل محطات المياه والصرف الصحي والكهرباء والنقل والاسعاف والمستشفيات والاتصالات والمطاحن والمخابز وفي وسائل الإعلام وغيرهم وكل من ترك أسرته في هذه الأيام العصيبة.

وأيضا تحية وتقدير إلى أطباء مصر العظام الذين يخاطرون بحياتهم في مواجهة مرض قاتل وهو فيروس كورونا من خلال الكشف على اهالينا في القرى والمحافظات للاطمئنان عليهم من عدم إصابتهم بهذا المرض الفتاك  وايضا تحية وتقدير لفرق التطهير والتعقيم الذين ينتشرون في كافة المنشآت ووسائل المواصلات لتعقيمها غير عابئين من مخاطر العدوى وذلك في سبيل القضاء على هذا الفيروس بتطهير كل جزء في مصر وكل هذه الأزمات والمحن أظهرت المعدن الأصيل لرجال مصر وشبابها من أفراد الجيش والشرطة والشعب وانهم وقت الحاجة ووقت الشدة  لا يتأخرون لحظة للوقوف بجانب بلدهم مصر في أي أزمة تواجهها.
Advertisements
AdvertisementS