AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رفض طلب مؤسس ويكليكس بالإفراج المؤقت خوفا من كورونا

الأربعاء 25/مارس/2020 - 04:50 م
جوليان اسانج
جوليان اسانج
Advertisements
على صالح
تقدم فريق الدفاع عن مؤسس موقع ويكليكس جوليان أسانج في وقت سابق بطلب للحصول على كفالة بسبب مخاوف بشأن صحة موكلهم في مواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد 19.

ورفضت محكمة الصلح في وستمنستر في لندن التماسًا من محامي جوليان أسانج بالإفراج عن مؤسس ويكيليكس من سجن بيلمارش شديد الأمان؛ بسبب مخاوفه على صحته وسط وباء فيروس كورونا. 

وقضت القاضية فانيسا باريتسر بأن أسانج يجب أن يبقى في السجن، مستشهدة بعدم وجود حالات مصابة كوفيد 19 في مقر محبسه.

وقالت باريتسر معلنة الحكم إنه جاء مناسبا لسلوك أسانج السابق، وإعلانه أنه مستعد للقيام بأي شيء لتجنب تسليمه ولكن إذا أطلق سراحه فلن يعود إلى جلسات الاستماع.

وشارك أسانج نفسه في جلسة الاستماع عبر مكالمة فيديو لبضع دقائق ووافق على أن مناقشة الإفراج عنه يمكن أن تستمر بدونه.

وفي وقت سابق، أعلن دفاع مؤسس ويكيليكس عبر صفحته على تويتر " لا تقم بتسليم أسانج "' أنهم سيقدمون طلبًا للحصول على كفالة لأسانج، مشيرين إلى مخاوف بشأن ظروف السجن التي قد تضعه في " خطر وشيك".

وسجلت المملكة المتحدة 6564 حالة من كوفيد 19، أودت العدوى بحياة 335 شخصًا.

قضية أسانج
ويواجه أسانج، تهما بالتحرش الجنسي والاغتصاب في السويد في عام 2010 ، وكان مختبئًا منذ يونيو 2012 في السفارة الإكوادورية في لندن. 

وفي 11 أبريل 2019 ، تم اعتقاله بناءً على طلب الولايات المتحدة. وقد أدانته محكمة في لندن بانتهاكه شروط الكفالة وحكمت عليه بالسجن 11 شهرا. 

وبدأت جلسات الاستماع بشأن تسليمه في 2 مايو ، وبعد فترة وجيزة، أعلنت السلطات الأمريكية أنها اتهمت أسانج بـ 17 تهمة لخرق قانون التجسس والكشف عن معلومات سرية. إذا تم تسليمه إلى الولايات المتحدة ، فقد يواجه أسانج ما يصل إلى 175 عامًا في السجن.
Advertisements
AdvertisementS