AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

طلبات إحاطة وبيانات عاجلة لرئيس الوزراء أمام البرلمان.. نائب يطالب بوضع استراتيجية جديدة للتعامل مع الأطقم الطبية.. وبرلماني: المواطنون متضررون من كارتة طريق السويس- القاهرة

الخميس 14/مايو/2020 - 11:56 م
مجلس النواب
مجلس النواب
Advertisements
معتز الخصوصى
  • أول تحرك برلماني بشأن الآثار الكارثية لبروتوكول الصحة في التعامل مع الأطقم الطبية المصابة بفيروس كورونا
  • تحرك عاجل من البرلمان بسبب كارتة طريق السويس / القاهرة
  • طلب إحاطة حول تأخر تنفيذ مشروعات الصرف الصحي بالمرج


تقدم عدد من النواب بمجموعة من طلبات الإحاطة والبيانات العاجلة لرئيس الوزراء ووزيرة الصحة ووزيرة الإسكان خلال الساعات القليلة الماضية.

تقدمت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة، موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزير الصحة، بشأن الآثار الكارثية لبروتوكول الصحة في التعامل مع الأطقم الطبية المصابة بفيروس كوورنا وتعريض حياتهم للخطر.

وأوضحت عبد الحليم، في طلبها، أنه في ظل الارتفاع الملحوظ في أعداد المصابين من الأطقم الطبية بفيروس كورونا والبالغ 178 طبيبا، فيما وصلت أعداد الوفيات إلى 10 أطباء، وأصبحت حياتهم معرضة للخطر نتيجة زيادة اختلاطهم المباشر أثناء رعاية المرضى والمصابين، تعاملت وزارة الصحة مع الأمر بشكل سلبي، بإصدار بروتوكول تعامل المستشفيات مع ظهور حالات إيجابية بين طاقم العمل بالمستشفى أو بالمنشأة الصحية.

وأشارت إلى أن البروتوكول نص على أنه في حالة ظهور حالة إيجابية بين أفراد طاقم العمل سوى أطباء أو تمريض أو عمال فيتولى فريق مكافحة العدوى عددا من الإجراءات منها عدم أخذ مسحات من المخالطين للحالة، وغير مصرح بعزلهم، مما سيؤدي إلى زيادة فرصة انتقال العدوى بين الأطباء والمرضى وذويهم، ما سينذر بكارثة، لا سيما وأن الإجراء الأول المتبع والتي أكدت عليه منظمة الصحة العالمية هو إجراء مسح شامل لكل المخالطين، لمحاصرة عدد الإصابات ومنع انتشارها.

وتابعت: وسيساهم في إحداث كارثة ستعرض حماية الأطقم الطبية وأسرهم والمخالطين للخطر والموت، لا سيما وأن وزارة الصحة تعاملت وفقا لهذا الخطاب مع الأطقم الطبية على أنهم آلة تعمل ليلا نهارا خارج إطار الحماية والوقاية، وعدم الالتفات إلى ضرورة الحفاظ على صحتهم وتوفير كافة أشكال الدعم لحمايتهم وعدم تعريضهم للإصابة، فضلا عن ترك المخالطين للحالات المصابة يتعاملون مع آخرون مما سيؤدي إلى زيادة أعداد المصابين.

وأكدت أن هذا البروتوكول يهدر كافة الخطط والإستراتيجيات التي تتخذها الدولة لمكافحة وباء كورونا، وعدم توجيه أي اهتمام للفرق الطبية، أو المصابين.

وطالبت بوقف العمل بهذا البروتوكول، ووضع استراتيجية جديدة للتعامل مع الأطقم الطبية، واتباع الإرشادات التي وضعتها منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بالتعليمات الواجب اتباعها مع المخالطين للحالات الإيجابية.

وأكملت: سيساهم في إحداث كارثة ستعرض حماية الأطقم الطبية وأسرهم والمخالطين للخطر والموت، لا سيما أن وزارة الصحة تعاملت وفقا لهذا الخطاب مع الأطقم الطبية على أنهم آلة تعمل ليلا نهارا خارج إطار الحماية والوقاية، وعدم الالتفات إلى ضرورة الحفاظ على صحتهم وتوفير كافة أشكال الدعم لحمايتهم وعدم تعريضهم للإصابة، فضلا عن ترك المخالطين للحالات المصابة يتعاملون مع آخرون ما سيؤدي إلى زيادة أعداد المصابين.

وأكدت أن هذا البروتوكول يهدر كافة الخطط والإستراتيجيات التي تتخذها الدولة لمكافحة وباء كورونا ، وعدم توجيه أي اهتمام للفرق الطبية، أو المصابين.

وطالبت بوقف العمل بهذا البروتوكول، ووضع استراتيجية جديدة للتعامل مع الأطقم الطبية، واتباع الإرشادات التي وضعتها منظمة الصحة العالمية فيما يتعلق بالتعليمات الواجب اتباعها مع المخالطين للحالات الإيجابية.

قدم النائب عبد الحميد كمال صباح اليوم طلب إحاطة عاجل إلي الدكتور علي عبد العال بسبب تطبيق كارتة على طريق السويس – القاهرة بالقرب من الشروق ومدينتي وهو ما ترتب عليه تزاحم شديد على الطريق وإيقاف الحركة المرورية.

وأضاف النائب أنه تلقي مئات الشكاوي من المواطنين بسبب تتضررهم من تطبيق الكارتة على الطريق وتحميلهم أعباء زيادة إضافة إلى أن طريق السويس القاهرة من ناحية السويس مازال يعاني من مشاكل فى الإنارة وعدم وجود بوابة رئيسية للسويس منذ عمليات التطوير للطريق منذ أكثر من 5 سنوات بالإضافة إلى تطبيق الكارتة سيصاحبه ارتفاع فى تعريفة سيارات الأجرة والنقل وغيرها من الخدمات.

من جانبه طالب النائب عبد الحميد كمال الدكتور على عبد العال تحويل طلب الإحاطة إلى لجنة النقل والمواصلات لبحث الموضوع.

كما أوضح أن هذا الموضوع أصبح مشكلة حقيقية للمواطنين وسبق من قبل أن قدم عدد كبير من المواطنين فى مدنية الشروق شكاوي بسبب هذا الأمر.

وتوجه النائب خالد أبو طالب، عضو مجلس النواب عن دائرة المرج، بطلب إحاطة إلى رئيس الوزراء ووزير الإسكان، بشأن تأخر تنفيذ مشروعات الصرف الصحي في حي المرج.

وأشار أبو طالب- في طلبه اليوم الخميس-  إلى أن هناك أكثر من22 منطقة داخل محافظة القاهرة محرومة من خدمة الصرف الصحى، وتم إدراج بعضهم فى خطة التنفيذ، أبرزها المرج، والعزبة البيضاء،  ومؤسسة الزكاة، وعزبة سماحة، وزينب الوكيل، وشارع 9 بالمرج الشرقية، وتقسيم أبو بكر الصديق، و39 شارعا بمنطقة المرج الغربية، وعزبة كمال رمزي، وعزبة ميخائيل، وتقسيم أبو العز.

وأوضح أبو طالب، أن أغلب هذه المناطق تحولت شوارعها إلى برك ومستنقعات من المجاري ومياه الصرف الصحي، وانتشرت المياه تحت المنازل، وهو ما يهدد بانهيارها على قاطنيها في أي وقت، منوهًا إلى أن حي المرج يئن من كثرة المشاكل بسبب الصرف الصحي.

وحمّل النائب، وزارة الإسكان، مسئولية تأخر الانتهاء من تنفيذ مشروعات الصرف الصحى بحى المرج ، متسائلًا: هل يعقل أن هناك مناطق لم يدخل بها بعد مشروع الصرف الصحي منذ عقود، وظلت نسيًا منسيًا؟.
Advertisements
AdvertisementS