AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

زيارة القبور في آخر أيام شهر رمضان.. تراث سيناوي لا ينقطع

الجمعة 22/مايو/2020 - 10:14 ص
زيارة القبور
زيارة القبور
Advertisements
احمد صالح
يحرص العديد من المواطنين بمحافظة شمال سيناء' خاصة في القري والأحياء على زيارة المقابر في أواخر شهر رمضان وصباح أول ايام عيد الفطر المبارك، ولا يكاد يخلو أي عيد من هذا الطقس رغم تحذيرات عدد من الأئمة والفقهاء بعدم اتباع تلك العادة خلال أيام العيد.



وقد اعتاد ابناء سيناء ، في اليوم الأخير من الشهر المبارك، على زيارة أضرحة أقاربهم من الآباء والأمهات والأشياء وكذلك زيارة اولياء الله الصالحين، للتبرك بهم والدعاء بالقرب من قبورهم.



حيث تعج المقابر بالسيدات اللاتي يأخذن النصيب الأكبر من الزيارات، ويحرصن على توزيع الكحك والفواكه على الفقراء وساكني المقابر، الذين يأتون خصيصا لأخذ ما يسمونه بـ"الرحمة على الأموات".



وقال سعيد احمد ' ان زيارة القبور في اليوم الأخير من أيام شهر رمضان المبارك يحمل أهمية ورمزية كبيرة بهذا الخصوص، ، وذلك لقراءة الفاتحة ' والدعاء بالقرب من قبره والده .



اقرأ أيضا..

أمر الخديوي عباس حلمي الثاني بتجديده عام ١٨٨١.. العباسي أقدم مساجد مدينة العريش
 
وتقول ام محمد ، ربة منزل، إن والدتها متوفاة منذ 15 عاما، ولا يمر عيد إلا وتأتى صبيحة أول أيام العيد لتقرأ الفاتحة على قبرها، وتقوم بتوزيع الكحك والفواكه على الأطفال المتسولين.


وام مسعد ، توضح أنه منذ عدة أعوام في كل عيد سواء كان عيد الفطر أو الأضحى، تحرص على زيارة المقابر بعد أداء صلاة العيد مباشرة وهي عادة اكتسبها عن والده،. وأشارت إلى أن هدف من زيارة المقابر يكمن في تهذيب النفس والعظه بان الدنيا فانية .



وفي اعوام ماضية انشغلت مساجد الأوقاف في قرى ومدن  شمال سيناء ' قبيل عيد الفطر، وأثناء خطبة العيد، بالتحذير من زيارة الجبانات في أول أيام العيد، واسترسل الأئمة في شرعية العظة وقراءة القرآن على الأموات دون فعل تلك الطقوس خلال العيد، لأنها غير مستحبة

Advertisements
AdvertisementS