AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

75 دقيقة.. يوفنتوس يقترب من نهائي كأس إيطاليا.. وميلان يحاول التسجيل على استحياء

الجمعة 12/يونيو/2020 - 10:48 م
صدى البلد
Advertisements
إسماعيل محمود
خيم التعادل السلبي، على مدار 75 دقيقة من مباراة فريقي يوفنتوس وميلان، في إياب دور نصف النهائي لبطولة كأس إيطاليا.

بدأ يوفنتوس اللقاء ضاغطًا، وكان قريبًا من هز شباك دوناروما حارس ميلان عندما اخترق أليكس ساندرو ظهير اليوفي، دفاعات ميلان من الجهة اليسرى، ليمرر الكرة للقادم من الخلف بليز ماتويدي، لكنه سددها بعيدة بضع إنشات عن مرمى ميلان، وذلك في الدقيقة الثانية.

وفي الدقيقة السادسة، رفع كريستيانو رونالدو كرة عرضية رائعة من الجهة اليمنى، لكن دوناروما أبعدها قبل أن تصل لمهاجمي يوفنتوس.

وفي الدقيقة 15، احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء ليوفنتوس بعدما لمس كونتي لاعب نادي ميلان كرة كريستيانو رونالدو بيده، ليتولى رونالدو تسديدها، لكنه أخفق في تسجيلها في الدقيقة 16، بعد ارتطامها في القائم الأيسر.

وفي الدقيقة 17، أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه الكرواتي ريبيتش مهاجم ميلان بعد تدخله العنيف على دانيلو.

وفي الدقيقة 20، كان رونالدو قريبًا من تسجيل هدف التقدم ليوفنتوس، عندما استلم كرة طولية من زميله في الفريق، لكنه سددها يسار شباك دوناروما.

وبعدها بخمس دقائق، استلم رونالدو كرة في منطقة الجزاء من زميله أليكس ساندرو، لكنها سددها بعيدًا عن مرمى دوناروما أيضًا.

وفي الدقيقة 30، رفع دانيلو كرة عرضية رائعة من الجهة اليمنى، لم يستطع رونالدو الحصول عليها لتصل لماتويدي الذي سددها بقوة في منتصف مرمى ميلان، لكن دوناروما أبعدها، محافظًا على شباك فريقه.

وفي الدقيقة 36، سدد كريستيانو رونالدو كرة ضعيفة من على حدود منطقة الجزاء، أمسك بها دوناروما حارس ميلان بسهولة.

وفي الدقيقة 42، تحصل نادي ميلان على ركلة حرة نفذها شالهانجلو بدقة لكن لم يستطع أي لاعب في ميلان أن يوجهها تجاه مرمى بوفون حارس اليوفي لتخرج بجوار مرماه ببضع إنشات، وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني، بدأ نادي ميلان بقوة، وكان قريبًا من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 48، برأسية رائعة من هاكان شالهانجلو، جاورت مرمى بوفون ببضع سنتيمترات قليلة.

ولكن بعدها، تراخى أداء ميلان، ومعه حاول يوفنتوس في أكثر من كرة تسجيل الهدف الأول، لكن سوء الحظ كان يقابله دائمًا، لتمر الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني سلبية النتيجة أيضًا.

وبعد ذلك، استمرت محاولات الفريقين والتي كانت تقف عند حد منطقة الجزاء، دون وجود تهديد خطير على أي مرميين في الربع ساعة التالية.

ويتأهل نادي يوفنتوس للمباراة النهائي من كأس إيطاليا، حال استمرت النتيجة على حالها، مستغلًا نتيجة مباراة الذهاب والتي أقيمت في شهر فبراير الماضي، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق بين الفريقين، والتي أقيمت على ملعب سان سيرو، معقل الروسينيري.
Advertisements
AdvertisementS