AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

على مساحة 51 فدانا.. نيفين جامع تعلن انتهاء الأعمال التنفيذية والإنشائية بمجمع الصناعات البلاستيكية بمنطقة مرغم 2 بالإسكندرية

السبت 27/يونيو/2020 - 12:44 م
صدى البلد
Advertisements
ولاء عبد الكريم
أعلنت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، انتهاء الأعمال التنفيذية والإنشائية بمجمع الصناعات البلاستيكية مرغم 2 بمدينة الإسكندرية والمقام على مساحة 51 فدانا، حيث تم طرح الوحدات الإنتاجية بالمجمع للمستثمرين بإجمالي 204 وحدات صناعية بمساحة 144 مترا مربعا وجار حاليًا إتمام إجراءات التخصيص.


وقالت نيفين جامع، إن هذا المجمع يأتي استكمالًا لمجمع مرغم 1 المتخصص في الصناعات البلاستيكية، حيث يمثل المجمعان نواة لمدينة صناعات بلاستيكية متكاملة قائمة على توافر المواد الخام في منطقة البتروكيماويات الملاصقة والتي تضم كبرى شركات البتروكيماويات بالإسكندرية، وهو الأمر الذي يحقق العلاقة التشابكية بين المشروعات الصغيرة والكبيرة، إلى جانب إتاحة المزيد من فرص العمل أمام الشباب من خلال تخصيص هذه الورش لصغار المستثمرين.


وأضافت الوزيرة أن إنشاء هذا المجمع الجديد يأتي في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالتوسع في إنشاء المجمعات الصناعية المتخصصة والمجهزة بالتراخيص لتشجيع الشباب على تبني فكر العمل الحر، حيث تستهدف خطة الوزارة إنشاء 17 مجمعا صناعيا للصناعات الصغيرة والمتوسطة بتكلفة إجمالية تصل إلى 8.5 مليار جنيه، تم الانتهاء من إنشاء 4 منها بمدن بدر والسادات ومرغم 1 وجنوب الرسوة ببورسعيد، وجار حاليًا الانتهاء من إنشاء 13 مجمعا بـ12 محافظة بإجمالي 4311 وحدة في عدد من القطاعات على رأسها المفروشات والملابس الجاهزة، والصناعات البلاستيكية، والغذائية، والهندسية والكيماوية البسيطة، ومواد البناء، وتستهدف توفير 85 ألف فرصة عمل جديدة، لافتةً إلى أنه من المخطط الانتهاء من الأعمال الإنشائية لجميع المجمعات وبدء عملية الطرح والتخصيص للمستثمرين خلال الأشهر القليلة المقبلة.




جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قامت بها الوزيرة صباح اليوم لمجمعي الصناعات الصغيرة بمنطقة مرغم بمدينة الإسكندرية.


شارك في الجولة التفقدية المهندس إمام السعيد، رئيس الجهاز التنفيذي للمشروعات الصناعية والتعدينية، ومحمد عبد الملك، رئيس القطاع المركزى للفروع الإقليمية بجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وحاتم العشري، مستشار الوزيرة للاتصال المؤسسي.


وأوضحت "جامع" - خلال تفقدها الوحدات الإنتاجية بمجمع مرغم 1 والذى يضم 238 وحدة  -  أن مشروع مجمع الصناعات البلاستيكية بمنطقة مرغم يعد نموذجًا متميزًا للحاضنات الصناعية المتكاملة لقطاع المشروعات الصغيرة المتخصصة، حيث يسهم في إعداد وتأهيل صغار المستثمرين ورجال الأعمال للريادة في مشروعاتذات القيمة المضافة العالية، والتي تسهم في الارتقاء بالمنتج المحلي.


وقد شملت جولة الوزيرة بمجمع مرغم 1 تفقد وحدة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر المتواجدة داخل المجمع والتى قامت بتقديم عدد من الخدمات المالية وغير المالية التى يتيحها الجهاز لأصحاب الوحدات الإنتاجية بالمجمع شملت إتاحة تمويل لـ 13 عميلا بإجمالى تمويل 10.6 مليون جنيه كمرحلة أولى، فضلا عن إتاحة خدمات التدريب لـ 58 متدربا فى مجالات المبيعات والتسويق الإلكترونى وبدء المشروعات، إلى جانب تقديم خدمات الشباك الواحد لـ 84 مستفيدا، والتى تنوعت ما بين خدمات التأمينات الاجتماعية والبطاقات الضريبية ومعلومات عن خدمات الجهاز، كما تفقدت الوزيرة عددا من الوحدات الإنتاجية الصغيرة بالمجمع والحاصلة على تمويل من الجهاز، وتنتج خراطيم ومواسير وحبيبات بلاستيك ومستلزمات ادوات صحية مصنوعة من البلاستيك، بالإضافة إلى عدد من الوحدات الإنتاجية العاملة فى كل مجالات إنتاج البلاستيك.


ولفتت جامع إلى أنه سيتم في مجمع مرغم 2 مراعاة إتاحة المواد الخام اللازمة لتشغيل هذا المجمع، حيث يجري التنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الكيماوية لتوفير المواد الخام بأسعار التكلفة وتدريب أصحاب المشروعات والعمالة، وإشراك أصحاب المشروعات في المعارض الخاصة بالشركة القابضة للكيماويات، هذا فضلًا عن إنشاء هناجر داخل المجمع بمساحات تتراوح بين 48 و96 مترا مربعا لأعمال الشحن والتفريغ.


ونوهت إلى أن هذا المجمع يتمتع بموقع جغرافي ممتاز بالقرب من كل الطرق والمرافق، حيث يقع بطريق النهضة منطقة البتروكيماويات بالعامرية التي تبعد حوالي 37 كم عن مدينة الإسكندرية، كما أن المجمع مجهز بالتراخيص اللازمة لبدء النشاط الصناعي، وحوافز تشجيعية على رأسها تسهيل رخصة التشغيل وإتاحة جميع المباني الخدمية والإدارية ومنافذ البيع وأماكن الانتظار، وحوافز مرنة لسداد سعر الوحدة.
Advertisements
AdvertisementS