AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"شكرا".. رسالة احترام وتقدير لعمال الجامع الأزهر ورواده

الأحد 28/يونيو/2020 - 04:32 م
شكرا ... رسالة احترام
"شكرا" ... رسالة احترام وتقدير لعمال الجامع الأزهر ورواده
Advertisements
محمود ضاحي

ظهر الجامع الأزهر في صورة منظمة في أول أيام إعادة الصلاة بعد تعليق دام لأكثر من ثلاثة أشهر، تداول الجميع صور المصلين بالمسجد وسط حالة من الفرحة بعودة الصلاة والتزام الجميع بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، مع إرفاق الدعوات برفع الوباء وكشف البلاء عن العالم أجمع.

وقال مركز الأزهر الإعلامي، إنه بحكم تواجد المركز في الجامع الأزهر منذ فجر يوم السبت وحتى نهاية اليوم، نجد أنه من الأمانة أن ننقل إليكم ما رأيناه بأعيننا ونراه سببا رئيسا في خروج هذا اليوم بهذه الصورة المشرفة التي تداخلت فيها وعي المصلين جنبا إلى جنب مع وعي وحرص القائمين على أعمال الجامع العريق.

وأضاف: عمال الجامع الأزهر وأفراد أمنه كانوا كلمة السر في ضبط العملية التنظيمية بأكملها أثناء دخول وخروج رواد المسجد، وإجراء عمليات التعقيم الدورية فيما بين الصلوات الرئيسية، والتأكد من وجود علامات الصلاة في كل ركن من أركان الجامع الأزهر.
استقبل أفراد الأمن المصلين على بوابة الجامع ببسمة ارتسمت على وجوههم لسان حالها "أهلا بكم، اشتقنا إليكم كثيرا"، وجهاز لقياس درجات الحرارة للتأكد من خلوهم من أعراض الأمراض، وعبوات لتعقيم اليدين بديلة عن المصافحة، والتأكد من ارتداء الكمامات، ووجود سجادة الصلاة الشخصية، ومحادثة بسيطة تتخللها بعض التعليمات بضرورة الالتزام بكافة الاجراءات التي تحافظ على صحة الجميع داخل المسجد.
كما حرص العاملون في الجامع الأزهر على القيام بتنظيف وتعقيم سجاد المسجد وكل ما من شأنه أن يتعرض لملامسة أيدي المصلين عقب كل صلاة، إضافة إلى التأكد بشكل دوري من علامات الصلاة الموجودة بأرضية الجامع وتوفير بدائل حال عدم تواجدها.
و حرص العاملون وأفراد الأمن على التواجد داخل أروقة الجامع لمتابعة المصلين وتوجيه النصح بضرورة ارتداء الكمامات وعدم خلعها أثناء الصلاة، والالتزام بالتباعد البدني من خلال الالتزام بالعلامات الموجودة وتوجيه البعض إلى أقرب مكان للصلاة.
وأظهر رواد الجامع الأزهر رد فعل إيجابي من خلال التعاون والالتزام بكافة الإجراءات التي حددتها إدارة المسجد والتي تضمنت الحضور متوضئين، وارتداء الكمامات، وإحضار سجادة للصلاة، والالتزام بالمسافة المقررة بين المصلين، وترك التجول في الجامع بغير داع.
وعند انتهاء الصلاة استقبل العمال وأفراد الأمن المصلين بنفس الابتسامة التي رسمت على وجوههم ولسان حالهم هذه المرة "نراكم على خير في الصلاة القادمة إن شاء الله"، وينصرف الجميع ويبدأ العاملون مجددا في تكرار عملهم دون كل أو مل.

Advertisements
AdvertisementS