AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دعم مؤسسات الدولة: الشعب فى 30 يونيو نسف مؤامرة الخونة لإسقاط مصر

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 02:11 م
ثورة 30 يونيو
ثورة 30 يونيو
Advertisements
أحمد أيمن
وجهت الحملة الرسمية لدعم مؤسسات الدولة تحية قلبية للرئيس عبد الفتاح السيسى والشعب المصرى العظيم بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو الخالدة والراسخة فى وجدان وقلوب كل المصريين مؤكدة ان المصريين فى هذا اليوم المجيد من تاريخهم المشرف نسفوا مؤامرة كبرى كانت تخطط داخليا وخارجيا لاسقاط مصر والمنطقة باسرها فى مخالب الفاشية الدينية.

وقال اللواء أحمد زغلول رئيس الحملة الرسمية، ان قوى الشر والظلام والارهاب لم يكن لها اى هدف سوى إسقاط مصر لأنه إذا وقعت مصر تحت أيديهم فالمنطقة كلها ستكون تحت إمرة هؤلاء الخونة الذين لادين ولاوطن لهم ولايعرفون الا لغة الارهاب وسفك دماء الأبرياء.

وأشار الى أن هؤلاء الخونة نسوا ان التاريخ والواقع أكدا للعالم كله ان مصر قضت على كل المؤامرات عبر تاريخها العظيم وكانت دائما تخرج منتصرة وان دعمهم من قوى ودول خارجية كانت تتصور ان مصر هى الجائزة الكبرى بعد عمليات التدمير والخراب والارهاب التى تمت ولاتزال مستمرة داخل ليبيا وسوريا واليمن والعراق سوف يمكنهم من تحقيق اهدافهم الشيطانية التى سقطت امام صخرة ووحدة وتماسك كل المصرية خلف القوات المسلحة المصرية الباسلة.

وتابع أن القوات المسلحة انحازت فى هذه الثورة الخالدة لارادة الشعب المصرى وقضت على حكم دولة المرشد والفاشية الدينية وقلبت الدنيا على رأس كل قوى الشر والظلام والارهاب وغيرت مجرى التاريخ فهى بلد صاحبة حضارة عظيمة.

وأكد اللواء أحمد زغلول ان المصريين لن ينسوا ابدا الموقف البطولى للزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى لم يتردد لحظة مع رفاقه البواسل انذاك وخاطر بحياته مقابل الاستجابة لإرادة الشعب لتحرير مصر من جماعة الاخوان الارهابية وجميع التنظيمات والجماعات والتيارات الارهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة.

ونوه الى ان الشعب المصرى بهذه الثوة الخالدة والغالية والتى سطرها التاريخ بحروف من نور لم ينقذ مصر وحدها من حكم دولة المرشد ولكن انقذ المنطقة باسرها والعالم كله من هذا النظام الفاشى والدموى وكشف الوجه القبيح لجماعة الاخوان الارهابية وجميع الانظمة والدول التى لاتزال تدعم هذه الجماعات الارهابية والتكفيرية وسيأتى اليوم وقريبا جدا ليتم القصاص من هؤلاء الخونة الفارين الى الخارج ويمكثون داخل الدول التى تشجعهم وتسلحهم وتمولهم لبث سمومهم وأكاذيبهم ضد الدولة المصرية عبر فضائيات الدم والارهاب.
Advertisements
AdvertisementS