AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل يجوز للفتاة السلام باليد على زوج أختها أو الجلوس أمامه بدون حجاب

الخميس 16/يوليه/2020 - 11:23 ص
دار الإفتاء
دار الإفتاء
Advertisements
عبد الرحمن محمد
قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بـ دار الإفتاء المصرية، إنه لا ينصح أن يبدأ الرجل بالسلام على امرأة، ولكن إن وُضع فى موقف وبدأت هى بالسلام ففى هذه الحالة لا تُحرج الطرف الآخر؛ تقليدًا لمن أجاز ذلك من بعض الفقهاء ولكن بشرط أمن الفتنة جاء ذلك فى الإجابة عن سؤال «ما حكم السلام باليد على من يكون محرمًا تحريمًا مؤقتًا مثل أخت الزوجة؟ .

هل يجوز للفتاة البالغة المبيت عند أختها المتزوجة
ورد سؤال إلى الشيخ عبد الحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقا  عبر صفحته الرسمية تقول الفتاة "لي أخت مريضة وزوجها موجود، هل يجوز أن أبيت معها؟.

رد الأطرش قائلا: إذا كان لا يوجد بينهما خلطة ولا تحتك بالزوج وتتحفظ في ثيابها، وكانت أختها ليست في غيبوبة وتدرك ما حولها، مع صلاح الزوج، يجوز لها أن تبيت معها، وإلا فلا يجوز .

اقرأ أيضًا: 

وأضاف : على أن يقوم الزوج أو أمه او احد المحارم كوالدتك بالبقاء معها إذا كانت موجودة، فالعبرة بالمفسدة موجودة أو لا.

حكم ظهور الأخت دون حجاب أمام زوج أختها
قال مجمع البحوث الإسلامية، إن المرأة لا يجوز أن يظهر منها إلا ما ظهر منها كالوجه والكفين.

وأضاف المجمع، فى إجابته عن سؤال ورد اليه «هل يجوز ظهور شعري أمام زوج أختي ؟»، إنه لا يجوز لكِ أن تظهري عورتك أمام زوج أختك لأن زوج الأخت أجنبي عنك فوجب عليكِ ستر ما أمر الله ستره منكِ، وهو جميع الجسد عدا الوجه والكفين قال تعالي (" وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ).
Advertisements
AdvertisementS