AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أواظب على الصلاة ولكن أتركها عند كل ابتلاء فما الحل.. أمين الفتوى يجيب

الإثنين 27/يوليه/2020 - 01:57 م
الصلاة
الصلاة
Advertisements
عبد الرحمن محمد
أجاب الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بـ دار الإفتاء المصرية، عن سؤال ورد اليه خلال البث المباشر عبر موقع يوتيوب تقول صاحبته (أواظب على الصلاة، ولكني أدعها عند الابتلاء، فهل هذا دليل على ضعف إيماني؟).

وأجاب "شلبي" قائلًا إنه "لا يصح عندما نتعرض لموقف ما أن نترك الصلاة، فلا يصح تركها على أي حال لأنها عماد الدين، فعليكي أن تستغفر الله وتذكريه وتصلي على النبي كثيرًا لأن هذا مدخل شيطاني ومن ثم فإستعيذي بالله ممن الشيطان الرجيم كثيرًا وإن جاءكي وطلب منك ِعدم الطاعة خالفية وحافظي على الصلاة".

وأشار إلى أن من كان غير منتظم  أن يصاحب من ينهض حاله، فالرفقة الصالحة تؤثر فقد يستحى من هذا ويخجل من هذا ثم يوفقه الله الى الثبات في الصلاة، وبعد ذلك يعلم أن الصلاة فرض لا تسقط بحال من الأحوال، وعليه أن يتذكر أن أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة هي الصلاة.

4 أمور يفوز بها المُصلي عند الجلوس في المسجد بعد الصلاة

قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم-، أن جلوس المُصلي بالمسجد في انتظار الصلاة أو بعدها له فضل عظيم، منوهًا بأنه يجعله يفوز بأربعة أمور في الدنيا.

وأوضح « البحوث الإسلامية» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن هناك فضل عظيم لمن انتظر الصلاة أو جلس في المسجد بعدها، حيث يكون في صلاة، والملائكة تصلي عليه ، أي تدعو لَهُ بالمغفرة والرحمة، والصلاة قَدْ فسرت بالدعاء، وفسرت بالثناء والتنويه بالذكر، ودعاء الملائكة بينهم لعبد هُوَ تنويه منهم بذكره وثناء عَلِيهِ بحسن عمله، كما تستغفر له مالم يحدث أو يؤذي كما جاء في اللفظ الآخر، مشيرًا إلى أن هذا فيه فضل عظيم، التبكير إلى الصلاة، وانتظارها، وإذا جلس بعدها لقراءة القرآن أو غيره هو على خير.

واستشهد بما ورد في صحيح البخاري، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: «إِنَّ أَحَدَكُمْ فِي صَلَاةٍ مَا دَامَتِ الصَّلَاةُ تَحْبِسُهُ وَالْمَلَائِكَةُ، تَقُولُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ مَا لَمْ يَقُمْ مِنْ صَلَاتِهِ أَوْ يُحْدِثْ ».



Advertisements
AdvertisementS