AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صدق أو لا تصدق.. فيروس كورونا تسبب في اختفاء الأمراض المعدية

الجمعة 31/يوليه/2020 - 02:57 م
صدى البلد
Advertisements
أحمد محرم
أظهرت إحصائيات أولية أن قواعد التباعد الاجتماعي العالمية التي تستهدف الحد من انتشار فيروس كورونا أثمرت انخفاضًا ملموسًا في معدل انتشار الإنفلونزا الموسمية إلى أدنى مستوياته، ما يشير إلى أن الإجراءات الاحترازية لها تأثير غير مسبوق على الأمراض المعدية الأخرى.

وبحسب وكالة "رويترز"، ففي الصين حيث بدأت أولى إجراءات الإغلاق على نطاق واسع، تراجعت كثافة البلاغات عن الإصابة بالأمراض المعدية، بما في ذلك النكاف والحصبة وبعض الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي بشكل كبير، لكن حالات الإنفلونزا الموسمية العادية شهدت أكبر انخفاض بين الأمراض الأخرى.


وانخفضت الإصابات التي تبلغ عنها وزارة الصحة في مقاطعة هوبي بؤرة فيروس كورونا شهريًا بأكثر من 90٪ منذ بداية الإغلاق، أي من حوالي 290 ألف حالة في الشهر إلى 23 ألف حالة فقط.

وفي أحدث تقرير أسبوعي لها، كشفت بوابة الأمراض المعدية في كوريا الجنوبية عن انخفاض بنسبة 83٪ في حالات الإنفلونزا الموسمية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن العالم يشهد سنويًا ما بين 3 - 5 ملايين حالات إصابة شديدة بالإنفلونزا الموسمية، ونحو 500 ألف حالة وفاة مرتبطة بها.

وفي حين يقول الخبراء إن انخفاض عدوى الإنفلونزا قلل الضغط على أنظمة الرعاية الصحية وخفض عدد الوفيات الناجمة عن الإنفلونزا، إلا أن هناك قلقًا أيضًا من أن الانخفاض غير المسبوق في الحالات قد يكون له تأثير سلبي على مستويات المناعة في المواسم التالية.

وقالت منظمة الصحة العالمية في تقرير صدر مؤخرًا إن أرقام رصد الإنفلونزا يجب "تفسيرها بحذر" بسبب القدرة المحدودة على الإبلاغ في بعض البلدان في ظل انتشار فيروس كورونا.

وقال بن ماريه، خبير في الأمراض المعدية في جامعة سيدني بأستراليا "إذا لم تكن لدينا إصابات هذا الموسم، فربما سيكون هناك المزيد من الأشخاص المعرضين للمرض في الموسم المقبل، هذا بالتأكيد شيء يجب علينا مراقبته بعناية".
Advertisements
AdvertisementS