AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أول صفقة تمت بها في 1885.. بورصة بالإسكندرية واحدة من أقدم بورصات العالم

الأحد 02/أغسطس/2020 - 12:59 م
بورصة الإسكندرية
بورصة الإسكندرية
Advertisements
قسم الاقتصاد
داخل "مقهى أوروبا" السكندرى بميدان "Des Consuis" والذي سمى حاليا ميدان محمد علي، تمت أول صفقة قطن محلية مسجلة في العام 1885، ليسجل هذا التاريخ باسم بورصة الإسكندرية، حيث كان تجار القطن حينها يجتمعون ويعقدون صفقات قائمة على العرض والطلب بشأن القطن طويل التيلة "كرنك ومنوف" أو القطن قصير إلى متوسط التيلة "أشمونى، جيزة وزاجورا".

وعلى مدار السنوات امتدت تلك الصفقات لتشمل نوعيات بذور القطن المختلفة مثل: هل، عفيفى وسكلاريدز، وكان المتممون الأوائل لصفقات القطن الأولى ينتظرون وصول "صحيفة الأنباء" من أوروبا لكي ترشدهم في عملياتهم في المستقبل، وكانت السمعة الطيبة تؤثر على كل حركة، فقد نال مزارعو القطن الذين كانوا يقومون بتسليمه في الموعد المحدد ثقة المصدرين، ومن ثّم كانوا يتسلمون طلبات كبيرة في الموسم التالى.

وكان احترام المواعيد والمصداقية ذات أهمية جوهرية إذا ما أراد التاجر تحقيق ربحا، ومن المقهى الأوروبي السكندرى انتقل متممو صفقات القطن إلى مبنى مجاور، وعندما بدأ العمل يتزايد أنشئت هيئة الإسكندرية للقطن "سميت لاحقا بالهيئة السكندرية العامة للغلة أوال AGPA" بغرض التجارة في القطن وبذور القطن والحبوب في الأسواق الفورية والآجلة.

أنشئ مبنى بورصة الإسكندرية في العام 1899 خلال عهد الخديوى عباس الثانى بميدان محمد علي بالإسكندرية وأصبحت بورصة الإسكندرية إحدى معالم المدينة التي تظهر على بطاقات البريد، والكتب والدليل الإرشادى للمدينة، وأصبحت البورصة بطرق عديدة النقطة المركزية لمجتمع المدينة المالى. قننت عقود بيع القطن الآجلة في عام 1909 لتتوافق مع انتعاش مصر بعد الهبوط الاقتصادى الكبير الذي جلبه الانهيار المالى لعام 1907، عندما انهارت المؤسسات المصرفية والعقارية للأسواق في المضاربات.
Advertisements
AdvertisementS