AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الثعابين والحيوانات الضالة تهاجم مقر لجنة الانتخابات فى قرية بالبحيرة.. تفاصيل

الخميس 06/أغسطس/2020 - 09:02 ص
ثعبان
ثعبان
Advertisements
قسم المحافظات
مع اقتراب موعد انتخابات مجلس الشيوخ، وإعلان محافظة البحيرة عن رفع درجة الاستعداد القصوى وانعقاد غرفة العمليات على مدار ٢٤ ساعة لمتابعة العملية الانتخابية، انتشر الذعر والهلع بين أهالي قرية البرنوجي التابعة لمركز دمنهور، عقب هجوم غير محسوب من ثعابين سامة على المواطنين، بسبب تزايد درجات الحرارة وانتشار المخلفات والحشائش بالقرب من مقرات اللجان الرئيسية ومنازل أهالي القرية، التي قد تكون مأوى للثعابين

وتحدث مسعد جلال عبد الهادي، من أهالي قرية البرنوجي، بغضب قائلا: "في الوقت الذي تعلن المحافظة عن استعدادها التام لأستقبال انتخابات مجلس الشيوخ وتجهيز مقرات اللجان الانتخابية، انتشرت الثعابين و الأفاعي بجوار وداخل مدرسة الشهيد أحمد حميد الابتدائية التي تعتبر المقر الرئيسي في الانتخابات، مما يعرض المواطنين أثناء الإدلاء بأصواتهم إلي خطر كبير يهدد حياتهم".

ولفت إلى أن سبب انتشار الثعابين والأفاعي والحيوانات الضالة وجود قطعة أرض فارغة تابعة للتربية والتعليم بين مدرسة الشهيد أحمد حميدة الابتدائية ومنازل أهالي القرية، وهي تحتوي علي مصرف زراعي يمتلئ بالحشائش و مخلفات المواشي و القمامة  التي أصبحت بيئة خصبة لجذب الثعابين والحيوانات الضالة وهو ما تسبب في تعرض عدد كبير من الطلاب والطالبات وأهالي القرية إلي لدغ الثعابين وهجوم الكلاب الضالة أثناء ذهابهم إلي عملهم أو إلي المدرسة.

وأوضح مسعد أن أهالي القرية أصيبوا بحالة من الفزع منذ ما يقرب من أسبوع، عقب العثور على أفعى كبيره داخل الحشائش أثناء قيامهم بتنظيف الترعة ومنذ وقوع الحادث امتنعوا عن النزول إلى الأرض لكثرة الأفاعي الموجودة فيها، منوها إلى ان هذه ليست أول حالة تحدث، و الأهالي يتعرضون بصفة دورية للدغات.

وأكد أن الأهالي  يصابون بحالة خوف وهلع أثناء خروجهم من المنازل إلي عملهم، متسائلا: "كيف يمكن الخروج إلي التصويت وسط هذه البيئة".

وأشار مسعد إلى أنه تم تقديم العديد من الشكاوى إلى مجلس الوحدة المحلية دون استجابة، موضحا أنه أثناء الدارسة تعرض العديد من طلاب المدارس وأطفال القرية إلي لدغ ثعابين و هجوم الكلاب الضالة عليهم، بالإضافة إلى أن ترعة الصرف تختلط بمياه الشرب في كثير من الأوقات.

وأضاف أن الأهالي قاموا بتنظيف هذه الترعة وإزالة الحشائش و إصلاح مواسير الصرف ولكن ضعف الإمكانياتجعل الأمر يمثل عئا على أهالي القرية.

وطالب "مسعد" محافظة البحيرة والمعنيين بالأمر بسرعة التدخل ومتابعة مجالس القري لإزالة الحشائش وتنظيف الترع قبل بدء عملية الانتخابات لتوفير بيئة آمنة وصحية لجميع مواطنى القرية أثناء المشاركة في عملية الانتخابات، بالإضافة إلى العمل على توفير الخدمات اليومية".
Advertisements
AdvertisementS