AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد إطلاق نار على الحدود.. تصعيد وتبادل اتهامات بين الصين والهند

الثلاثاء 08/سبتمبر/2020 - 11:04 م
صدى البلد
Advertisements
صدى البلد
تبادلت كل من الهند والصين الاتهامات بعد إطلاق النار في الهواء خلال مواجهة جديدة على الحدود غرب جبال الهيمالايا، بالإضافة الى التهديد بالتصعيد والتوتر العسكري بين البلدين. 

وذكرت وكالة"رويترز"البريطانية أنه يوجد مئات من الجنود على طول الحدود التي اندلعت فيها اشتباكات يونيو الماضى، وأسفرت عن مقتل 20 جندي.

وقال الجيش الهندي في بيان اليوم الثلاثاء إن "قوات جيش التحرير الشعبي الصيني حاولت مساء الإثنين الاقتراب من الحدود، وقمنا بالإطلاق بعض الطلقات في الهواء لتخويف القوات الصينية".

 وأضاف البيان أن الجيش الهندي تصرف بضبط النفس بدون استخدام أي وسيلة عدوانية رغم إطلاق النار.

ولكن الجانب الصينى قال إن مجموعة من الهنود اخترقوا الحدود عبر بحيرة بانجونج تسو حيث تصاعدات التوترات الاسبوع الماضى.

وأوضح تشانج شويلي قائد بجيش التحرير الشعبي الصيني أن القوات الهندية قامت بتهديد حرس الحدود خلال الدوريات،ولذلك اضطرت القوات إلى اتخاذ تدابير مضادة لتحقيق الاستقرار.

وأفادت الحكومة الهندية بأن التصعيد الأخير بدأ خلال الشهر الماضي عندما حشدت القوات الهندية لردع الصين من التحرك اتجاه بحيرة بانجونج، حيث تهدف الصين إلى احتلال قمة تل تعتبرها الهند داخل حدودها.

وعبر تشانج من جيش التحرير الشعبي الصيني حول حادث الاثنين الماضى قائلا:"نطلب من الجانب الهندي إيقاف التصعيد العسكرى والتحقيق بشكل صارم ومعاقبة من أطلق أعيرة نارية لضمان عدم وقوع حوادث أخرى".

جدير بالذكر أن الهند والصين خاضتا حربًا حدودية عام 1962 واستمر النزاع لامتلاك آلاف الكيلومترات من الأراضي الممتدة في الصحراء الثلجية 
 غرب مدينة لاداخ إلى الغابات الجبلية في الشرق.

Advertisements

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS