AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جامعة القاهرة جاهزة لاستقبال العام الدراسي الجديد.. وعلم الدين: مستعدون من خلال 7 محاور رئيسية

السبت 03/أكتوبر/2020 - 02:30 م
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
Advertisements
أحمد علام
* محمود علم الدين يؤكد جاهزية جامعة القاهرة لاستقبال العام الجامعي الجديد
* الحضور 50% وطالبان فقط في الغرفة بالمدينة.. القاهرة تعتمد استراتيجية العام الجديد
* الخشت: سنتوسع في دعم الطلاب غير القادرين ومكتب آخر للتكافل الاجتماعي داخل الحرم الجامعي

تستعد جامعة القاهرة، لاستقبال الطلبة خلال العام الجامعي الجديد 2020-2021، وهو يعد عامًا استثنائيا لم شهدته مصر والعالم من ظروف قاهرة بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا، وهي ما جعلت جميع المؤسسات إلي وضع خطة للعمل عليها من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية والحفاظ على التباعد الاجتماعي للحفاظ على صحة المواطن، وتأتي جامعة القاهرة في مقدمة المؤسسات التي استطاعت أن تطبق الإجراءات الاحترازية بما يناسب الطلبة في تحصيل العلم خلال العام الجامعي الجديد.

وعقد مجلس جامعة القاهرة، اجتماعه الشهري، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وبحضور عمداء الكليات ونواب  رئيس الجامعة، لمناقشة عدد من الموضوعات؛ أبرزها اعتماد استراتيجية الدراسة بالكليات في العام الدراسي الجديد، وإنشاء منظومة امتحانات إلكترونية عالية التقنية وتحقيق مفهوم التقويم المستمر، وتجهيز جميع المقررات لرفعها على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة، وخطة تسكين الطلاب بالمدن الجامعية، وتطوير منهجيات الرسائل العلمية في الماجستير والدكتوراه.

واستعرض مجلس جامعة القاهرة ما تم إنجازه على طريق التحول الى الجامعة الذكية Smart University، حيث إن جامعة القاهرة أول جامعة مصرية تضع في خطتها استهداف مفهوم الجامعة الذكية Smart University في أغسطس عام 2017، وأول جامعة يتم اعتماد لوائح كلياتها في التدريس والامتحانات لتصبح بنظام التعليم الإلكتروني الذي يجمع بين التعليم عن بُعد والتعليم الحضوري المباشر.

وناقش المجلس تجهيز مقررات الفصل الدراسي الأول لرفعها على المنصة التعليمية الإلكترونية للجامعة، ويصل عددها 7 آلاف مقرر في مرحلتي الليسانس والبكالوريوس والدراسات العليا. كما ناقش المجلس إعداد منظومة متكاملة للامتحانات الإلكترونية وبنوك أسئلة الامتحانات الموضوعية. 

 وقرر المجلس بالإجماع  ضرورة وجود منظومة امتحانات الكترونية عالية التقنية وتحقيق مفهوم التقويم المستمر، واستحداث عدد كبير من البرامج الدراسية في الكليات بنظام الساعات المعتمدة والمميزة.

واعتمد مجلس الجامعة، استراتيجية الدراسة بالفصل الدراسي الأول للعام الجامعي الجديد حيث سيتم حضور الفرق الدراسية في الكليات بالتبادل، وستكون الدراسة لطلاب الكليات النظرية مقسمة بنسبة 50% حضور مقابل 50% محاضرات عن بُعد، ولطلاب الكليات العملية نسبة 60% حضور مقابل 40% محاضرات عن بُعد، مع منح الكليات مرونة في تعاملها مع هذه النسبة عند التطبيق طبقًا لظروف كل كلية وسعة قاعاتها ومعاملها؛ ومراعاة ألا تزيد كثافة الطلاب في المدرجات عن 50% من طاقتها الاستيعابية، وأن يتم إعداد جداول المحاضرات الحضورية وجداول المحاضرات Online وإعلانها قبل بدء الدراسة.


ووجه الدكتور محمد الخشت، بصرف مكافآت كبيرة لأعضاء هيئة التدريس الذين ينتهون من إعداد المقررات الدراسية إلكترونيًا ورفعها على منصة الجامعة في إطار دعم الكليات للتحول إلى نظام شامل للتعليم الإلكتروني، وتحول الجامعة إلى جامعة من الجيل الثالث، مؤكدًا أن الجامعة  تستكمل حاليا البنية التحتية التكنولوجية اللازمة لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني في كل برامجها الدراسية، وأن سرعة الإنترنت داخل الجامعة ستصل خلال الأسابيع القادمة إلى المعدل العالمي.
 
واستعرض مجلس جامعة القاهرة، خطة تسكين الطلاب بالمدن الجامعية وفقًا للإجراءات الإحترازية بحيث لا يزيد عدد الطلاب في الغرفة الواحدة على طالبين فقط، أيا كانت سعة الغرفة.

وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى توسع جامعة القاهرة في دعم الطلاب غير القادرين؛ موضحًا أنه سيتم عمل مكتب آخر للتكافل الاجتماعي للطلاب غير القادرين داخل الحرم الجامعي إلى جانب المكتب الموجود حاليا بالمدينة الجامعية، بالإضافة إلى تخصيص موظف من رعاية الشباب بكل كلية يكون مسؤولا عن ملف التكافل الاجتماعي داخل الكلية.

ومن جانبه قال الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمي  لجامعة القاهرة لموقع صدي البلد أن مجلس جامعة القاهرة في اجتماعه الأخير برئاسة الدكتور محمد الخشت رئيس الجامعة قد ناقش الاستعدادات المختلفة لبدء العام الدراسي من النواحي الأكاديمية والإدارية  فضلا عن الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا فضلا عن استعدادات المدن الجامعية ، وشدد الدكتور محمد الخشت  خلال الاجتماع على ان جامعة القاهرة تجهز للعام الجامعي الجديد مستفيدة من تجربتها الناجحة خلال العام الجامعي المنصرم في ادارة ازمة كورونا والتي اعتمدت على وضع رؤية متكاملة تجسدت في خطة استراتيجية تم اقراها  وبدأ العمل بها في 26 يناير 2020 من خلال مجموعة من البرامج التنفيذية والأنشطة  تضمنت التعامل على عدة محاور شملت:

* الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تستهدف حماية وسلامة العاملين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب شاملة تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي واستخدام الكواشف الحرارية لقياس درجة حرارة كل منسوبي الجامعة عند دخولهم الى الجامعة ، وكذلك تركيب بوابات للتعقيم في مداخل الكليات فضلا عن التعقيم والتطهير المستمر للكليات يوميا وأكثر من مرة خلال ايام الامتحانات ، وتوفير أطباء مقيمين لمتابعة أي حالات اشتباه بالإصابة بفيروس كورونا ، وسيارات اسعاف..

* تطبيق نظم الوقاية ومكافحة العدوى في المستشفيات الجامعية ، وتخصيص مستشفى قصر العيني الفرنساوى كمستشفى عزل للمصابين بالفيروس من منسوبي الجامعة.

* التوعية للعاملين والطلاب وأعضاء هيئة التدريس بطرق العدوى والوقاية من فيروس كورونا، واصدار العديد من الادلة الارشادية مثل الدليل الخاص بإجراءات العزل المنزلي للمصابين بفيروس كورونا.

* الاتصال والإعلام الداخلي والخارجي حيث حرصت الجامعة على الاتصال بالرأي العام ونشر الحقائق وتوعيته بطرق الوقاية أيضا.

* التعليم الإليكتروني من خلال إنشاء منصة رقمية تم من خلالها تحميل حوالى ستة آلاف مقرر إلكتروني لطلاب البكالوريوس والليسانس والدراسات العليا.

*اعادة تأهيل المدينة الجامعية للطلاب لاستقبال المصريين العائدين من الخارج. 

* التنسيق مع الجهات المختلفة في الدولة وعلى رأسها مجلس الوزراء والقوات المسلحة ووزارات التعليم العالي والصحة والإنتاج الحربى والتضامن الاجتماعي 

وأعرب الدكتور محمد الخشت  رئيس جامعة القاهرة  عن تقديره  لمؤسسات الدولة التى قدمت كل العون لجامعة القاهرة في مواجهة جائحة كورونا ، كما وجه الشكر أيضا خلال الاجتماع الأخير لمجلس الجامعة لنواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات على الجهود التى بذلوها ليخرج العام الدراسى الماضى بهذه الصورة الناجحة والمشرفة.

AdvertisementS