AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نفذ 18 عملية نوعية ضد إسرائيل.. الشهيد الحي يحتفل بنصر أكتوبر بثقافة الشرقية

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 02:49 م
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
احتفلت الهيئة العامة لقصور الثقافة بذكرى نصر أكتوبر بمواقع فرع ثقافة الشرقية مع اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية والوقائية، حيث عقد بيت ثقافة أبو حماد محاضرة بعنوان "حرب أكتوبر النصر بعد الهزيمة" ألقاها الشهيد الحي عبد الجواد سويلم بحضور رئيس مجلس مدينة أبو حماد ولفيف من الجمهور، قدم فيها لمحة عن حرب أكتوبر ودوره فيها حيث اشترك في 18 عملية عبور خلف خطوط العدو، وتمكن من تدمير 16 دبابة، و11 مدرعة، و2 بلدوزر، وعربة جيب، وأتوبيس يحمل جنودًا إسرائيليين.

كما شارك رفاقه في تدمير 6 طائرات إسرائيلية خلال هجومهم على مطار المليز، وفي أثناء عودته من إحدى العمليات بعد تنفيذ 18 عملية نوعية ضد إسرائيل رصده طيار إسرائيلي، وأطلق صاروخًا "جو أرض" عليه، مما أصابه ببتر في ساقيه اليمنى واليسرى وساعده الأيمن وفقد عينه اليمنى، مع جرح كبير غائر في الظهر، ثم أجرى له زملاؤه الإسعافات الأولية، ووسط وابل من الطلقات الإسرائيلية تمكنوا من نقله إلى بورسعيد، وبعد ذلك تم نقله إلى مستشفى دمياط، وبسبب إصابته الشديدة تم نقله على إلى مستشفى الحلمية العسكري بالقاهرة، ودخل في غيبوبة استغرقت 72 ساعة، ثم تم تركيب أطراف صناعية للبطل، وقرر التقرير الطبي منح "عبد الجواد سويلم" إجازة لمدة شهر، وعرضه لإبعاده من الخدمة العسكرية، ولكنه رفض هذا التقرير، وقرر العودة إلى وحدته، فإما الاستشهاد أو تحرير سيناء.

وعلم الرئيس جمال عبد الناصر بقرار عبد الجواد سويلم فطلبه في رئاسة الجمهورية وقال له "إنت الذي ضربت مطار المليز" فرد "عبد الجواد": "نعم يا ريس .. والجيش يريد إنهاء خدمتي" ، فرد عليه عبد الناصر: "لا .. خليك .. مصر عوزاك". وعندما اندلعت حرب 1973 عبر البطل عبد الجواد سويلم مع الأبطال قناة السويس وحقق حلمه وهو الانتصار على العدو الإسرائيلي، واسترداد سيناء، ولكنه بعد ذلك خرج من الخدمة العسكرية بصفة نهائية.

وجرى تكريم البطل من الرئيس جمال عبد الناصر، حيث منحه نوط الشجاعة العسكري، كما كرمه الرئيس محمد أنور السادات، والرئيس محمد حسني مبارك في احتفالات انتصارات أكتوبر وهو المجند الوحيد الذي تم استدعاؤه للاحتفال باليوبيل الفضي لنصر أكتوبر عام 1998، والحصول على ميدالية مقاتلي أكتوبر حيث اختارته القوات المسلحة ممثلا عن مليون و200 ألف جندي وهو عدد جنود القوات المسلحة في حرب أكتوبر.
AdvertisementS