AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تقرير فرنسي: الجزائر تريد ترسيخ مكانتها كلاعب رئيسي في مالي

السبت 17/أكتوبر/2020 - 04:26 ص
صدى البلد
Advertisements
أحمد قاسم
سلط تقرير نشرته صحيفة "لوموند" الفرنسية الضوء على الدور الجزائري اللافت في مالي، بعد أشهر من انقلاب شهده البلد المتاخم لحدودها الجنوبية، حيث أبدت الجزائر حرصا على لعب دور نشط لا سيما أنّها تحتفظ بنفوذها على الجماعات السياسية العسكرية في الشمال.

وقال التقرير "تريد الجزائر ترسيخ مكانتها كلاعب رئيسي في الأزمة في مالي، جارتها الجنوبية، التي تعتبرها عمقها الجغرافي الاستراتيجي" متسائلا ”لكن هل تملك الوسائل لتحقيق طموحاتها؟ مؤكدا أنّ محللين يشككون في ذلك.

وبحسب التقرير، الذي نشرته شبكة "إرم نيوز" الإماراتية، تعتزم الدولة، التي تشعر بالقلق إزاء مخاطر عدم الاستقرار على حدودها، لعب دور نشط على الساحة الإقليمية، في ليبيا ومنطقة الساحل – بدرجات متفاوتة من النجاح ـ وكدليل على ذلك قام وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم بزيارتين منذ الانقلاب في مالي، في 18 أغسطس الماضي، وهو أول عضو في حكومة أجنبية يزور باماكو.

ومن جانبه، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، خلال زيارة إلى الجزائر العاصمة الخميس، أن الجزائر "قوة موازنة تفضل التسوية السياسية للنزاعات في إطار متعدد الأطراف". وقال إنّ ”الجزائر لها صوت مهم في إفريقيا كما هو الحال في البحر المتوسط“ بينما ويصر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على أن "الحل في مالي سيكون 90٪ جزائريًا" وفق ما نقله التقرير.

وأوضح أنّه "للقيام بذلك تريد الجزائر إحياء اتفاق السلام لعام 2015 بين باماكو والجماعات المسلحة الموالية للحكومة وحركة الاستقلال السابقة الموالية للطوارق في الشمال، وقد تم التفاوض على اتفاق تحت وصاية الجزائر كقائد في الوساطة الدولية، لكن التطبيق البطيء أصلًا أصاب الملف بالشلل بسبب الأزمة السياسية حيث انقضت أكثر من ثلاثة أشهر بين الدورة الأربعين للجنة مراقبة الاتفاق في يونيو الماضي واجتماع إعادة الاتصال في الأول من أكتوبر الجاري".

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS