AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قرار عاجل من رئيس الوزراء العراقي بعد جريمة الفرحاتية

السبت 17/أكتوبر/2020 - 10:27 م
رئيس الوزراء العراقي
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي
Advertisements
أحمد محرم
أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اعتقال بعض المشاركين في جريمة خطف وإعدام 8 أشخاص في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين.


وقال الكاظمي إن "جريمة الفرحاتية في صلاح الدين مرفوضة والاعتداء على مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني مرفوض وأي اعتداء ضد العراقيين نواجهه باسم الدولة والشعب".

وأضاف الكاظمي "لا عودة إلى التناحر الطائفي أو استعداء العراقي ضد العراقي لمآرب سياسية".

وأصدر الكاظمي  توجيهات بإرسال وفد أمني عالي المستوى إلى قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين لإعادة تقييم المنطقة أمنيًا والعمل على ملاحقة مرتكبي مجزرة قٌتل فيها 8 من أصل 12 شخصًا اختطفتهم مجموعة مسلحة.

وقرر الكاظمي  إحالة مسئولين أمنيين للتحقيق على خلفية جريمة الفرحاتية في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين العراقية.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن مصدر أمني أن مجهولين أعدموا ثمانية شبان رميا بالرصاص، في قضاء بلد جنوبي صلاح الدين.

وقال المصدر إن "مجهولين أقدموا على إعدام ثمانية شبان رميا بالرصاص، في قرية الفرحانية التابعة لقضاء بلد جنوبي تكريت".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "هناك أربعة أشخاص مفقودين حتى الآن".

وأعلنت قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، العثور على ثمانية جثث تعود لمواطنين من ناحية الفرحاتية تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة.   

وقال قائد شرطة المحافظة اللواء قنديل الجبوري، إن "مفارز شرطة الطوارئ عثرت على ثمان جثث تعود لمواطنين من اهالي ناحية الفرحاتية التابعة لقضاء بلد جنوبي تكريت من أصل اثنا عشر مدنيا تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة مجهولة الهوية.  

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS